لبنى أحمد تكشف أسرار الحاسة السادسة وكيفية عملها

أوضحت لـ"المغرب اليوم" الطاقة الحيوية في اليد اليمنى

لبنى أحمد تكشف أسرار الحاسة السادسة وكيفية عملها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لبنى أحمد تكشف أسرار الحاسة السادسة وكيفية عملها

الدكتورة لبنى أحمد
القاهرة ـ شيماء مكاوي

كشفت استشاري الطاقة الحيوية، الدكتورة لبنى أحمد، عن تعريف الحاسة السادسة، وكيفية فتح العين الثالثة واستشعار القدرات الفوق حسية .

وقالت لـ "المغرب اليوم " : "جميع الكائنات التي خلقها الله عز وجل لديها حاسة سادسة، فالنبات إذا تحدثت معه حدث فيما بينك وبينه نوع من أنواع التخاطر، ونجده يزدهر بشكل أكبر من النبات الذي لا تتحدث معه، وكذلك الماء إذا قرأت عليه القرآن الكريم تنقل له ذبذبات محدده من خلالها يتواصل معه ويصل له ما تريد أن تقوله، لذا نجد الرسول عليه الصلاة والسلام أوصى بثلاثة قواعد قبل تناول أي طعام أو شراب وهي سمي الله و كل بيمينك وكل مما يليك، وهي طاقة كبيرة للغاية نعطيها للطعام أو الشراب قبل تناوله تبعد عنا كافة الطاقات السلبية الموجودة أثناء طهي الطعام أو تحضيره ".

وأضافت أن :"الأكل باليد اليمنى له مغزى كبير لأن الطاقة الحيوية الموجودة في الكف الأيمن أكبر بكثير من الأيسر، وعندما نتناول الطعام فنعطي له طاقة حيوية عند تناوله باليد اليمنى، وبالتالي نتخلص من أي شيء سلبي يمكن تناوله ويمكن تناوله بكل اطمئنان"، كما تابعت أن "علم الطاقة من العلوم التي قدمها لنا المولى عز وجل في الدين وليست علوم بوذية كما يشاع أو يتردد، والحاسة السادسة موجودة عند كل الأشخاص فعلى سبيل المثال لا يوجد أم لا تشعر بأولادها" .

وأشارت أحمد إلى أن "العين الثالثة تجعل الحاسة السادسة تعمل بشكل قوي جدا، ومن أهم القدرات التي تتحفز عندما يكون لدينا الحاسة السادسة هي العين الثالثة، وهي موجودة بين الحواجب على الجبهة، فعلى سبيل المثال من الممكن أثناء النوم تشعر بأن شخص سيطرق الباب عليك، وأحيانا تكون في مكان وتشعر بشخص آخر في مكان آخر أو عن طريق الأحلام أو أن تفكر بشخص وتجده يتحدث معك عن طريق الهاتف فهذه ليست صدفة هذه حواس، وهذا يعني إن هالة هذا الشخص دخلت إلي هالتك فاستشعرتها" .

أما عن التدريبات التي من خلالها نستطيع فتح العين الثالثة فأكدت على ضرورة الامتناع تماما عن تقليد التدريبات الموجودة على "يوتيوب" خاصة التدريبات الأجنبية التي لا نفهم منها شيئا، كما أشارت إلى أن كثيرون يهتمون بفتح العين الثالثة وزيادة الحاسة السادسة دون الاهتمام أولا بزيادة الطاقة في الجسم عن طريق التدريبات الأخرى "، لافتة إلى أن الذبذبات تنتقل من شخص لشخص ويجب ألا ندخل أي شيء لهالتك قبل أن تقرأ عليه " بسم الله"، فهناك كثيرون يرتدون ملابس من بعضهم أو إكسسوار دون ان يعرف ان ذبذبات الشخص الذي ارتدى تلك الملابس أو الإكسسوار ستنتقل لي حتما، لذا عندما نذهب لنتسوق علينا ألا نرتدي شيء أو نقيسه علينا قبل أن نقرأ " بسم الله" عليه" ،ومهم جدا قبل شراء مسكن جديد أن نستشعر هذا المكان وإذا لم نشعر بالبهجة او أن طاقة المكان جيدة فعلينا أن نسال عن الناس الذين كانوا يعيشون في هذا المكان وتفاصيل حياتهم لأنها حتما ستنتقل لي إذا كانت ايجابية أو سلبية.

وواصلت استشاري الطاقة الحيوية أنه "من المهم أن نعرف لماذا ابني يستذكر دروسه جيدا في هذا المكان وفي مكان آخر لا يعرف، ويميل أكثر أن يلعب، فربما شقيقه قد اعتاد أن يلعب في هذا المكان وذبذبات شقيقه تنتقل له، لذا نجد الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى بمسح مكان النوم قبل النوم ."

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبنى أحمد تكشف أسرار الحاسة السادسة وكيفية عملها لبنى أحمد تكشف أسرار الحاسة السادسة وكيفية عملها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبنى أحمد تكشف أسرار الحاسة السادسة وكيفية عملها لبنى أحمد تكشف أسرار الحاسة السادسة وكيفية عملها



ضم كبار النجوم مثل كيم كارداشيان وكاني ويست

بيلا حديد بإطلالة خاطفة في حدائق قصر باريزيان

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت بيلا حديد في حدائق قصر باريزيان الملكي الخلاب، في الوقت الذي بدأ فيه المخرج الفني الجديد لشركة لفيو فيتون، فيرجيل أبلوه عرض المجموعة الفرنسية الجديدة لربيع وصيف 2019 بعد ظهر يوم الخميس. وكانت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عامًا تحظى باهتمام كبير بعد ظهورها في بدلة رومنر حمراء قصيرة نابضة بالحياة عندما انضمت إلى الضيوف بما في ذلك كيم كارداشيان وكاني ويست وكيلي جينر وريهانا في أسبوع باريس للأزياء. الكعوب الحمراء وأكملت الكعوب الحمراء المطابقة بنفس درجة اللون المظهر اللافت للنظر لبيلا، في حين أن الجوارب الشفافة والحقيبة البسيطة المربوطة بين الخصر والقدم جعلتها متفردة، وحجبت بيلا عينها وراء نظارة شمسية صفراء اللون، واستقرت في مقعد في الصف الأمامي، واختارت مكياجها من الألوان الناعمة، وتعتبر بيلا جديدة في ميلان، حيث انضمت إلى حديثًا إلى فريق عائلة كاردشيان . ويبدو أنها عادت إلى ذا ويكند خلال عطلة نهاية الأسبوع في العاصمة

GMT 08:51 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة
المغرب اليوم - تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة

GMT 04:55 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

"وايت هافن" يعتبر من أفضل الشواطئ في أستراليا
المغرب اليوم -

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib