نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن

نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن

أطفال أمبوهيجافي
أنتاناناريفو ـ عادل سلامه

يعد أطفال أمبوهيجافي، وهي قرية ريفية بين الوديان الخضراء والتلال المنحدرة من المرتفعات المركزية الخصبة في مدغشقر، من أفقر الأشخاص في العالم، لكنهم يحلمون بالتغلب على ظروفهم.وبحسب صحيفة "غارديان" البريطانية، يعاني نصف أطفال مدغشقر من سوء التغذية المزمن، ويتعرضون لحالة مرضية تعرف باسم "التقزم" فمثل هذا المرض يعترض سبيل هؤلاء الأطفال في الذهاب إلى المدرسة الثانوية، ناهيك عن صعوبة حصولهم على وظيفة ذات تحدي فكري أو جسدي، وتبين البحوث أنه إذا كان الطفل يعاني من التقزم في سن الثانية من عمره، فإن الأضرار التي لحقت بعقله وهيئته الصغيرة لا يمكن معالجتها تقريبا .

نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن

وتحكي فرانسين راسواناندرانسان، 25 عاما، والدة توأم، وهي حامل بالشهر الثامن في طفلها الخامس، عن أولادها: ليسوا أطول بكثير من شقيقتهم ليوني البالغة من العمر أربع سنوات"، وأضافت " إنهم يبلغون من العمر 7 أعوام لذلك يجب أن يكونوا أكبر من ذلك بكثير "، ووفقا لمؤشرات منظمة الصحة العالمية، فإن الأطفال ممن هم في نفس الطول يبلغوا من العمر خمسة أعواموعانت راسواناندرانسان من الحمى أثناء الحمل وكان لديها حليب ثدي قليل لا يكفي التوائم بعد الولادة، لذلك فطمتهما عن الرضاعة في وقت مبكر، في ثلاثة أشهر، ليتغذوا على نبات المَنِيْهُوت والمياه فقط، نظام غذائي فقير في المواد الغذائية، حيث يعتبر المَنِيْهُوت من المحاصيل الأساسية الموجودة على مدار السنة هنا.وتعد هذه الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي نقطة للتنوع البيولوجي، غنية في المحاصيل والمعادن، غير أنه بلد فقير ومن المتوقع أن يتضاعف عدد سكانه الريفيون البالغ عددهم 24 مليون نسمة بحلول عام 2030 ، وأن يبلغ معدل الفقر أكثر من 90 %، ويقوم القرويون هنا بزراعة كميات صغيرة من المحاصيل الغنية بالمغذيات، مثل الأفوكادو والبطاطا الحلوة والذرة، ولكن الحصاد يستمر شهرين فقط، ويضطرون إلى بيع الغذاء مقابل النقد - وهو ما يحتاجونه كثيرا لشراء الكتب المدرسية والملابس وغيرها من الضروريات.نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن

ويرتبط سوء التغذية بثلث وفيات الأطفال - 18000 حالة وفاة في السنة، كما أن النظم الغذائية للأمهات وسلوك الرضاعة الطبيعية سببا في ذلك، وقد لا يسبب سوء التغذية المزمن أو الطويل الأجل الوفاة، ولكن آثاره تطارد ضحاياه إلى الأبد؛ فالطفل الذي يولد بالتقزم عرضة للإصابة بالأمراض، وغالبا ما يجد صعوبة في التعلم أو التركيز بشكل سليم. وتصف منظمة الصحة العالمية التقزم بأنه"من أهم العوائق التي تحول دون التنمية البشرية على الصعيد العالمي".

نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن

 

 وخلال الأزمة السياسية الأخيرة، التي أعقبت انقلاب عام 2009، أغلقت العديد من المراكز الصحية، ولم تسدد الرواتب وتوقفت المساعدات الخارجية. وقد قُوّض التقدم الصغير المحرز في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، واليوم، يعد التعليم والصحة والتغذية والحصول على المياه في البلاد من بين أسوأ المؤشرات في العالم،وفي أيار / مايو 2017، حددت مدغشقر هدفا للحد من سوء التغذية من 47 % إلى 38 % بحلول عام 2021.

نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن



GMT 09:31 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

تقارير تبين هوية أبو حمزة الأميركي بطل فيديو داعش

GMT 03:10 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

محكمة بريطانية تفرج عن سيدة متهمة بالتطرف لرعاية أطفالها

GMT 08:08 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تنظيم "داعش" يستعمل الطائرات دون طيار للمرة الأولى في سورية

GMT 05:50 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

هبوط اقتصادي بعد مضي سبع سنوات على ثورة الياسمين

GMT 11:02 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

يوم دراسي في الجامعة المغربية للنهوض بالدراجات الجبلية

GMT 06:37 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

لورنس فريدمان يُبيّن الأسطورة الكاذبة لـ"الردع النووي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن



خلال مشاركتها في عرض أزياء ديور لخريف وشتاء 2018

بيلا حديد تتألق في اللون الأسود وتلفت أنظار الحضور

باريس - مارينا منصف
ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد، والممثل روبرت باتينسون، بإطلالات أنيقة ومميزة خلال عرض أزياء ديور لخريف/شتاء 2018-2019 للرجال في العاصمة الفرنسية باريس، يوم السبت. وجذبت بيلا حديد البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور بإطلالتها المثيرة حيث ارتدت بدلة سوداء مكونة من سروال وسترة مفتوحة تكشف عن حمالة صدر من الدانتيل. وحافظت عارضة الأزياء على إطلالتها الأنثوية بشكل مميز عن طريق بعض الاكسسوارات من الأقراط المميزة ومنديل حول العنق باللون الأسود، إضافة إلى أنها صففت شعرها ليكون مرفوعا بشكل ذيل الحصان انيق، ما اضاف إلى اطلالتها مزيدا من التألق. وباعتبارها واحدة من أهم عارضات الأزياء هذه اللحظة، ليس من العجب أن نجدها تواكب اتجاهات منصات الموضة، لذلك اختارت واحدة من النظارات الشمسية السوداء الصغيرة التي ظهرت تصاميم مميزة على إطاراتها، مع المكياج البسيط والناعم ما اعطاها مظهرا طبيعيا ليبرز ملامحها الفاتنة. وأنها العودة إلى العمل لبيلا التي

GMT 05:55 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

الجزيرة الأكثر شعبية في العالم وجهة كل سائح
المغرب اليوم - الجزيرة الأكثر شعبية في العالم وجهة كل سائح

GMT 06:51 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لبيع منزله في فلوريدا
المغرب اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لبيع منزله في فلوريدا

GMT 01:42 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

تريزا ماي ترغب في شراكة جديدة وخاصة
المغرب اليوم - تريزا ماي ترغب في شراكة جديدة وخاصة

GMT 04:59 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تقرّ بأنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
المغرب اليوم - رشا نبيل تقرّ بأنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 09:43 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

أناقة خبير الرياضيات فيلاني تتغلّب على أزياء ماكرون
المغرب اليوم - أناقة خبير الرياضيات فيلاني تتغلّب على أزياء ماكرون

GMT 07:52 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

كومبورتا تجمع الباحثين عن الهدوء بعيدًا عن صخب المدن
المغرب اليوم - كومبورتا تجمع الباحثين عن الهدوء بعيدًا عن صخب المدن

GMT 05:52 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

جمالية في التصميمات الداخلية للمصممين البريطانيين
المغرب اليوم - جمالية في التصميمات الداخلية للمصممين البريطانيين

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib