نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن

نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن

أطفال أمبوهيجافي
أنتاناناريفو ـ عادل سلامه

يعد أطفال أمبوهيجافي، وهي قرية ريفية بين الوديان الخضراء والتلال المنحدرة من المرتفعات المركزية الخصبة في مدغشقر، من أفقر الأشخاص في العالم، لكنهم يحلمون بالتغلب على ظروفهم.وبحسب صحيفة "غارديان" البريطانية، يعاني نصف أطفال مدغشقر من سوء التغذية المزمن، ويتعرضون لحالة مرضية تعرف باسم "التقزم" فمثل هذا المرض يعترض سبيل هؤلاء الأطفال في الذهاب إلى المدرسة الثانوية، ناهيك عن صعوبة حصولهم على وظيفة ذات تحدي فكري أو جسدي، وتبين البحوث أنه إذا كان الطفل يعاني من التقزم في سن الثانية من عمره، فإن الأضرار التي لحقت بعقله وهيئته الصغيرة لا يمكن معالجتها تقريبا .

نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن

وتحكي فرانسين راسواناندرانسان، 25 عاما، والدة توأم، وهي حامل بالشهر الثامن في طفلها الخامس، عن أولادها: ليسوا أطول بكثير من شقيقتهم ليوني البالغة من العمر أربع سنوات"، وأضافت " إنهم يبلغون من العمر 7 أعوام لذلك يجب أن يكونوا أكبر من ذلك بكثير "، ووفقا لمؤشرات منظمة الصحة العالمية، فإن الأطفال ممن هم في نفس الطول يبلغوا من العمر خمسة أعواموعانت راسواناندرانسان من الحمى أثناء الحمل وكان لديها حليب ثدي قليل لا يكفي التوائم بعد الولادة، لذلك فطمتهما عن الرضاعة في وقت مبكر، في ثلاثة أشهر، ليتغذوا على نبات المَنِيْهُوت والمياه فقط، نظام غذائي فقير في المواد الغذائية، حيث يعتبر المَنِيْهُوت من المحاصيل الأساسية الموجودة على مدار السنة هنا.وتعد هذه الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي نقطة للتنوع البيولوجي، غنية في المحاصيل والمعادن، غير أنه بلد فقير ومن المتوقع أن يتضاعف عدد سكانه الريفيون البالغ عددهم 24 مليون نسمة بحلول عام 2030 ، وأن يبلغ معدل الفقر أكثر من 90 %، ويقوم القرويون هنا بزراعة كميات صغيرة من المحاصيل الغنية بالمغذيات، مثل الأفوكادو والبطاطا الحلوة والذرة، ولكن الحصاد يستمر شهرين فقط، ويضطرون إلى بيع الغذاء مقابل النقد - وهو ما يحتاجونه كثيرا لشراء الكتب المدرسية والملابس وغيرها من الضروريات.نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن

ويرتبط سوء التغذية بثلث وفيات الأطفال - 18000 حالة وفاة في السنة، كما أن النظم الغذائية للأمهات وسلوك الرضاعة الطبيعية سببا في ذلك، وقد لا يسبب سوء التغذية المزمن أو الطويل الأجل الوفاة، ولكن آثاره تطارد ضحاياه إلى الأبد؛ فالطفل الذي يولد بالتقزم عرضة للإصابة بالأمراض، وغالبا ما يجد صعوبة في التعلم أو التركيز بشكل سليم. وتصف منظمة الصحة العالمية التقزم بأنه"من أهم العوائق التي تحول دون التنمية البشرية على الصعيد العالمي".

نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن

 

 وخلال الأزمة السياسية الأخيرة، التي أعقبت انقلاب عام 2009، أغلقت العديد من المراكز الصحية، ولم تسدد الرواتب وتوقفت المساعدات الخارجية. وقد قُوّض التقدم الصغير المحرز في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، واليوم، يعد التعليم والصحة والتغذية والحصول على المياه في البلاد من بين أسوأ المؤشرات في العالم،وفي أيار / مايو 2017، حددت مدغشقر هدفا للحد من سوء التغذية من 47 % إلى 38 % بحلول عام 2021.

نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن نصف أطفال مدغشقر يعانون من سوء التغذية المزمن



في إطار سعيها لمساعدة الفئات الفقيرة والمحتاجة

ليلي كولينز تظهر بإطلالة رائعة في حفلة خيرية

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
لطالما عُرف عن الممثلة الأميركية ليلي كولينز استخدامها لشهرتها في سبيل أهداف نبيلة، لم ترفض الدعوة لحضور حفلة "Go Campaign Gala" الخيري الخاص بجمع الأموال لصالح الأيتام والأطفال الضعفاء في جميع أنحاء العالم، وأطلت النجمة البالغة من العمر 28 عامًا على جمهورها بإطلالة جذابة وأنيقة خلال الحفلة التي عقدت في مدينة لوس أنجلوس، مساء السبت. ارتدت بطلة فيلم "To The Bone"، فستانًا قصيرًا مطبوعًا بالأزهار ذو كتف واحد جذب انظار الحضور، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة ذات كعبٍ عال أضاف إلى طولها مزيدا من السنتيمترات، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، واكملت إطلالتها بلمسات من المكياج الناعم والقليل من الاكسسوارات. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا لكولينز برفقة الممثل الشهير روبرت باتينسون بطل سلسلة أفلام "Twilight"، الذي جذب الانظار لإطلالته المميزة. بدأت الممثلة الأميركية العمل على تصوير فيلم "Tolkein"، وهو فيلم دراما سيرة ذاتية، الفيلم من بطولة

GMT 09:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"المعطف الصوفي" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
المغرب اليوم -

GMT 08:02 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة "تبليسي" وجهتك المثالية في عطلة نهاية الأسبوع
المغرب اليوم - مدينة

GMT 08:08 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل "فورناسيتي" تكشف عن مزج خيالي للفن بالديكور
المغرب اليوم - جولة داخل منزل

GMT 04:06 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ترنتي ميرور" تأمل في شراء مجموعة صحف جديدة في انجلترا
المغرب اليوم -

GMT 06:00 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحجار النادرة تزين المجموعة الجديدة من "بوميلاتو"
المغرب اليوم - الأحجار النادرة تزين المجموعة الجديدة من

GMT 09:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن
المغرب اليوم - سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن
المغرب اليوم - لا تتعجل عند شراء أي قطعة أثاث لمنزل أحلامك لمجرد اقتناصها

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 20:38 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لشاب اغتصب فتاة أمام والدها في الجديدة

GMT 16:57 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يقع في حب الصخيرات ويستقر بها منذ نحو عام

GMT 23:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لقجع يؤكد ننتظر رد "الفيفا" في قضية منير الحدادي

GMT 00:26 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة أكبر معمر في المغرب عن عمر 140 عامًا

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 09:05 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أسعار المحروقات بعد إقرار الزيادة الجديدة

GMT 22:58 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأمن" ينفي تحرش شرطيين بسيدتين في الدار البيضاء"

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib