المغرب اليوم  - كبائن فيب ملاذ في الطبيعة لشحن بطارية البشر مجددًا

تحتوي على مطبخ ومنطقة لتناول الطعام وحمام وغرفة

كبائن "فيب" ملاذ في الطبيعة لشحن بطارية البشر مجددًا

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - كبائن

كبائن "فيب" ملاذ في الطبيعة لشحن بطارية البشر مجددًا
كوبنهاغن ـ عادل سلامه

توسعت العلامة التجارية الدنماركية المنزلية  الشهيرة "فيب"، من تصنيع الصناديق إلى تصنيع منازل صغيرة وخط لإنتاج الكبائن والمقصورات، والتي وصفتها بأنها "محطة شحن البطارية للبشر".

 المغرب اليوم  - كبائن فيب ملاذ في الطبيعة لشحن بطارية البشر مجددًا
 
 وكانت بدأت شركة "فيب" عملها قبل 75 عامًا، من خلال اختراع صناديق نفايات يمكن التحكم فيها بدواسة، وتخطط حاليًا لبيع المساكن الصغيرة كملاذ في الطبيعة بأكثر من 410 ألف إسترليني، وتستغرق المنازل الصغيرة  المعدنية والمصنوعة من زجاج مصقول 6 أشهر لبنائها و5 أيام لتثبيتها.

 المغرب اليوم  - كبائن فيب ملاذ في الطبيعة لشحن بطارية البشر مجددًا
 
ووصف رئيس الشركة كاسبر إيغلوند، المقصورات باعتبارها "محطة شحن البطارية للبشر"، وقالت الشركة في بيان لها: "صممت فيب مهرب يسمح لك بالهروب من الفوضى الحضرية"، وتعد المنازل الجاهزة التي تصنع في شمال كوبنهاغن صناديق معدنية وزجاجية مزودة بالأثاث والإضاءة والرفوف التي تقدمها الشركة.

 وتحتوي كل كابينة على مطبخ ومنطقة لتناول الطعام وحمام وغرفة مع سرير نهاري في الطابق الأرضي، ومنطقة نوم صغيرة في الطابق العلوي، وجاء في بيان فيب " ليس هناك صلة واضحة بين صندوق النفايات بالدواسة والمطبخ والمأوى، ولكن عند دخولك هذا المأوى ستشعر بالفلسفة الوظيفية لكل أداة وعنصر تراه".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كبائن فيب ملاذ في الطبيعة لشحن بطارية البشر مجددًا  المغرب اليوم  - كبائن فيب ملاذ في الطبيعة لشحن بطارية البشر مجددًا



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كبائن فيب ملاذ في الطبيعة لشحن بطارية البشر مجددًا  المغرب اليوم  - كبائن فيب ملاذ في الطبيعة لشحن بطارية البشر مجددًا



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib