المغرب اليوم  - المتحف البريطاني يستعد لتقديم أعمال هوكوساي

تعدّ من أهم اللوحات المميزة في تاريخ الفن

المتحف البريطاني يستعد لتقديم أعمال هوكوساي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - المتحف البريطاني يستعد لتقديم أعمال هوكوساي

المتحف البريطاني في العاصمة لندن
لندن - كاتيا حداد

يستعد المتحف البريطاني في العاصمة لندن، لعرض أعمال الفنان الياباني كاتسوشيكا هوكوساي، وكذلك استعراض حياته الفنية. وتعدّ أعمال الفنان كاتسوشيكا هوكوساي واحدة من أهم الأعمال الفنية في تاريخ الفن، ويبدأ المتحف البريطاني في عرض جانب من أعماله، التي تعود للقرن التاسع عشر، وخاصة أخر أعماله الفنية.

وأعلن المتحف البريطاني في وقت سابق، نيته إقامة أول معرض في بريطانيا عن أخر أعمال الفنان الياباني "هوكوساي" (1760-1849)، وكانت أهم أعماله الفنية، بدأت في الظهور وهو سن السبعين وهي لوحة "موجة كاناغاوا العظيمة". ووصف السيد تيم كلارك، رئيس القسم الياباني في المتحف البريطاني، الأعوام الأخيرة من حياة "هوكوساي" بالأعوام الباهرة، وتمني لو عاش أبد الدهر.

 المغرب اليوم  - المتحف البريطاني يستعد لتقديم أعمال هوكوساي

وكانت المرة الأولى التي استشهد أهم أعماله الفنية فيها بريطانيا عرض العديد من اللوحات والرسومات والمطبوعات الخشبية، ولم يمكن لبعض المعروضات الفنية البقاء في العرض إلا لأوقات محددة لحساسية تلك المعروضات للضوء. فمن المقرر أن يشهد المعرض المنتظر ظهور 110 عملًا فنيًا لأول مرة، كما سيحفل العرض بتقديم لوحة "موجة كاناغاوا العظيمة"، وهي رائعة الفنان "هوكوساي". وبجانب هذا يضم المتحف البريطاني أفضل أعمال "هوكوساي" المقلدة والتي تقدر بنحو 5000 إلى 8000 عمل فني مقلد. وبالرغم من أن لوحة أيقونة الفن الياباني "هوكوساي" يطلق عليها "موجة كاناغاوا العظيمة"، إلا أن موضوعها يدور حول جبل فوجي المقدس الذي رسم في حجم أقل من موج البحر.

وتصور اللوحة طاقة كامنة وقوة تدميرية هائلة لموجة عملاقة وسط عجز الصيادين، في التمسك بقواربهم، وهو الأمر الذي لاقى صدى في اليابان وبلدان العالم الأخرى. وألهمت هذه اللوحة أوركسترا ديبوسي في عملها "لامار"، وألهمت كذلك الرسام الكاريكاتور البلجيكي جورج ريمي الذي اتخذ "هيرجي" اسم مستعارًا له، في رسم قصصه الشهيرة "تان تان". ولكن يكمن السبب الرئيسي وراء عرض أعمال الفنان كاتسوشيكا هوكوساي، في المتحف البريطاني، هو لفت أنظار البريطانيين إلى أن لكاتسوشيكا العديد من الأعمال الفنية الرائعة الأخرى، غير لوحته الشهيرة "موجة كاناغاوا العظيمة".

ويضم العرض كذلك أعمالًا من المتحف الإثنوغرافي الهولندي، وأعمال من المتحف الأميركي "المتروبوليتان". ويحفل العرض بتقديم الأعمال الفنية المرعبة لكاتسوشيكا، كلوحة "الأحشاء" المقتبسة من سلسلة قصص "مائة شبح" التي تعود إلى رسوم قصص المانغا اليابانية، وصورت لوحة "الأحشاء" عودة الزوج المنتقم بعد قتله زوجته وعشيقها، وصور "كاتسوشيكا" أصابع الزوج بأرجل النموس الدقيقة، التي تنسدل على السرير الذي شهد خيانة زوجته. ويصف السيد "كلارك" اللوحة بأنها ممزوجة بين الحيوية والخيال، الذي يعتبر جزءًا من تقاليد فن المانغا الياباني.

وكان سخر الفنان الياباني "كاتسوشيكا" كامل قدراته وإخلاصه المتفاني لأعماله الفنية لعلمه، علم اليقين بأن أعماله الفنية يتخللها الإتقان والتحسن. وقام برسم أعمال إعادة للأذهان عودة التنانين وطائر العنقاء والنسور مرة أخرى للحياة، فضلًا عن أعمال جسدت المناظر الطبيعية وأمواج البحر. فكان "كاتسوشيكا" زاهدًا في طلب الثراء، فلا يملك من المال إلا ما يكفه لسد جوعه.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المتحف البريطاني يستعد لتقديم أعمال هوكوساي  المغرب اليوم  - المتحف البريطاني يستعد لتقديم أعمال هوكوساي



 المغرب اليوم  -

بدت العارضة الشابّة أنيقة بشكل لا يُصدِّق

بيلا حديد تتألق في احتفال الأهل بعيد ميلاد شقيقتها

نيويورك ـ مادلين سعاده
بعد إعلانها أن شقيقتها جيجي هي "أفضل صديقة" لها حين تحدثت عن تجاربهما المشتركة في لندن الأسبوع الماضي، لم يكن عجيبا أن تعود بيلا حديد مسرعة إلى الولايات المتحدة من أجل الاحتفال بعيد ميلاد جيجي البالغة من العمر 22 في عطلة نهاية الأسبوع. بعد أن أمضت الأسبوع في أوروبا، من باريس إلى لندن والعودة مرة أخرى، لتعزيز تعاونها الجديد مع ديور بيوتي، عادت بيلا مرة أخرى إلى مدينة نيويورك، للاحتفال مع أمها يولاندا وشقيقتها جيجي في وسط المدينة بعد ظهر يوم الأحد. وبطبيعة الحال، بدت العارضة الشابة أنيقة بشكل لا يصدق، أثناء خروجها من المطار مرتدية بذلة دنيم مطرزة بالزهور الحمراء، بينما أبرزت نحالة خصرها بحزام على الوسط. وحملت في يدها حقيبة شانيل مبطنة، مع بعض الإكسسوارات التي أضافت بعضا من الأنوثة للحذاء الأسود الذكوري. أما فتاة عيد الميلاد، جيجي، فبدت أنثوية للغاية في معطف وردي مشرق، بينما…

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المتحف البريطاني يستعد لتقديم أعمال هوكوساي  المغرب اليوم  - المتحف البريطاني يستعد لتقديم أعمال هوكوساي



GMT 03:59 2017 الثلاثاء ,25 إبريل / نيسان

المصممة سوزان سيز تكشف عن الأشياء التي تحتفظ بها
 المغرب اليوم  - المصممة سوزان سيز تكشف عن الأشياء التي تحتفظ بها

GMT 03:24 2017 الثلاثاء ,25 إبريل / نيسان

أغلى حوض سباحة في العالم في دبي على نخلة الجميرا
 المغرب اليوم  - أغلى حوض سباحة في العالم في دبي على نخلة الجميرا

GMT 04:07 2017 الثلاثاء ,25 إبريل / نيسان

تعرف على أحدث صيحات ديكور الربيع في المنازل
 المغرب اليوم  - تعرف على أحدث صيحات ديكور الربيع في المنازل

GMT 02:31 2017 السبت ,22 إبريل / نيسان

خادم شخصي ضمن جناح مهراجا في فندق ليلا بالاس

GMT 05:24 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد أن "الأسد" من الأبراج الأكثر تفاؤلًا

GMT 20:19 2017 الثلاثاء ,25 إبريل / نيسان

"غالاكسي إس 8" يُحقق رقمًا قياسيًا لهواتف سامسونغ
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib