المغرب اليوم  - غضب بريطاني بشأن حظر العلاج المجاني للعقم

عقب القرار الرسمي لهيئة التأمين الصحي

غضب بريطاني بشأن حظر العلاج المجاني للعقم

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - غضب بريطاني بشأن حظر العلاج المجاني للعقم

عمليات التلقيح الصناعي
لندن - ماريا طبراني

قررت هيئة التأمين الصحي البريطانية إلغاء العلاج المجاني للعقم، عن طريق عمليات التلقيح الصناعي، وحددت أولوية للمرضى الذين يمكنهم الاستفادة بالتأمين في تلك الحالات، على أساس الأمراض الخطيرة مثل فيروس نقص المناعة البشرية أو "السرطان"، وغيرت الأطباء الذين يعانون من ضائقة مالية قواعد علاج الخصوبة، مع رفض إعطاء بعض النساء فرصة لإنجاب طفل إلا بموجب معايير طبية صارمة.

ويعني هذا الإجراء الجديد أنه سوف يكون هناك فجوة بين الشمال والجنوب، حيث أن كثيرًا من الأزواج في جنوب إنكلترا، لن يخضعوا لعلاج الخصوبة على نفقة التأمين الصحي إلا في ظروف "استثنائية"، مثلما أن يتعرض الرجل لإصابة شريكته أو طفله بفيروس نقص المناعة البشرية، أو أن علاج "السرطان" قد ترك الرجل أو المرأة عقيمين.

وقد خفضت أربع مناطق على الأقل عدد من الدورات المتاحة للمرضى، من ثلاثة إلى الصفر، أو بمعنى أصح أدخلت قواعد صارمة، وتعد بلدة لندن في ريتشموند هي أحدث منطقة تنظر في تقييد معالجة الأزواج مع "الظروف الطبية الاستثنائية" مثل فيروس نقص المناعة البشرية و"التهاب الكبد" أو مرض "السرطان".

وفي جنوب نورفولك، فمن الممكن الحصول على التلقيح الاصطناعي، إذا كان الرجل لديه حالة مزمنة مثل فيروس نقص المناعة البشرية أو "التهاب الكبد الوبائي"، ويستثنى أيضا مرضى "السرطان" الذين يواجهون العلاج الكيماوي.

وفي شمال شرق إسكس، التلقيح الصناعي متاح للأزواج، حيث الرجل لديه عدوى فيروسية مزمنة مثل فيروس نقص المناعة البشرية أو "التهاب الكبد الوبائي"، وقد توقف باسيلدون وبرنتوود "CCG"، عن تقديم التلقيح الصناعي في كانون الأول/ديسمبر، في حين أن منتصف إسيكس، التي توقفت لأول مرة في أيلول/سبتمبر 2015، أعاد تطبيق القرار المثير للجدل مرة أخرى في أيلول/سبتمبر الماضي.

وأعلنت مؤسسة خيرية للخصوبة، الليلة الماضية، أن الأزواج اليائسين للحصول على طفل هم الآن في مرمى إصابة خفض تكاليف التأمين الصحي، وقالت سوزان سينان، من شبكة الخصوبة في المملكة المتحدة: "هذه هي الدولة التي كانت رائدة في أطفال الأنابيب، حيث ولد أول طفل أنابيب، ونحن يجب أن نقود الطريق، بدلا من ذلك هناك الحظ وهذه القواعد الشاملة التي هي غير مقبولة".

وفقا للتوجيهات التي وضعتها هيئة التأمين الصحي، أنه يجب السماح للنساء تحت سن 40 اللاتي حاولن الإنجاب لمدة عامين لثلاث وفشلن، أن يخضعن لدورات التلقيح الصناعي دون الحاجة إلى الدفع، لكن الأزواج قد يواجهون قواعد صارمة على نحو متزايد في التأهل لتلك العمليات، مع بعض المناطق التي تحظر العملية على النساء اللاتي فوق 35 والرجال الذين يدخنون أو المرأة التي لديها طفل من علاقة سابقة.

وكشف المستشار الرئيسي للطب التناسلي في مستشفى سانت جورج في لندن، البروفيسور جيتا نارجند: "العقم هو حالة طبية يمكن أن تتسبب في محنة كبيرة للأزواج وعلاج الخصوبة يجب أن يكون جزءا من الرعاية الصحية".

وتقدم لمعظم مرضى "السرطان"، فرصة لتخزين الحيوانات المنوية، أو البويضات بعد تشخيص إصابة الشخص بمرض "السرطان"، وأدوية العلاج الكيميائي التي تسبب انفجار المبيض للمرأة، ويمكن أن يترك الرجال مع عدد أقل من الحيوانات المنوية مما يجعلهم أقل قدرة على تخصيب البويضة، وهذا يعني أنهم بحاجة للتلقيح الاصطناعي بعد انتهاء علاجهم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - غضب بريطاني بشأن حظر العلاج المجاني للعقم  المغرب اليوم  - غضب بريطاني بشأن حظر العلاج المجاني للعقم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - غضب بريطاني بشأن حظر العلاج المجاني للعقم  المغرب اليوم  - غضب بريطاني بشأن حظر العلاج المجاني للعقم



 المغرب اليوم  -

خلال تواجدها في مدينة سيرنوبيو الإيطالية

إطلالة مشرقة لزوجة كلوني بفستان أخضر شفاف وطويل

روما ـ ريتا مهنا
نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا جديدة، للممثل الأميركي جورج كلوني وزوجته أمل علم الدين، وهما يستمتعان بوقتهما في مدينة سيرنوبيو، على ضفاف بحيرة كومو الإيطالية، بعد أن أصبحا أبوين لأول مرة. وبدت المحامية البريطانية، التي تبلغ من العمر 39 عامًا، مضيئة ومشرقة، حيث ظهرت جنبًا إلى جنب زوجها، مساء الأحد،  في بار هاري في سيرنوبيو، مرتدية فستانًا طويلًا شفافًا بدون أكمام من اللون الأخضر، واختارت مكياجًا مناسبًا، حيث وضعت القليل من الكحل والماسكارا، مع أحمر الشفاة الداكن، مع ظلال خفيفة للعيون، واختارت إكسسوارًا من الأقراط الطويلة وأسورة ذهبية مع زوجًا من الأحذية اللامعة ذات الكعب.  أما زوجها النجم العالمي، البالغ من العمر 56 عامًا، فقد ارتدى بنطلونا جينز مع قميص أسود بأكمام قصيرة، مع زوج من الأحذية ذات اللون الرملي، وبدا الزوجان في حالة من السعادة والرومانسية، وهما يتنزهان يدًا بيد، أثناء مغادرتهما المطعم الإيطالي. وكان الزوجان

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,22 آب / أغسطس

أفضل البارات الموجودة على شواطئ اليونان
 المغرب اليوم  - أفضل البارات الموجودة على شواطئ اليونان
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib