المغرب اليوم  - الطماطم علاج مميّز لمحاربة سرطان الجلد بفضل مركباته القوية التي تقلّص الأورام

الدراسة أكّدت أنّ الأطعمة ليست عقاقير ولكنها تغيّر من تطوّر الأمراض في فترة استهلاكها

الطماطم علاج مميّز لمحاربة سرطان الجلد بفضل مركباته القوية التي تقلّص الأورام

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الطماطم علاج مميّز لمحاربة سرطان الجلد بفضل مركباته القوية التي تقلّص الأورام

الطماطم
لندن ـ كاتيا حداد

توصلت دراسة جديدة إلى أن تناول الطماطم "البندورة"، يوميًا، يمكن أن يؤدي إلى إنقاذ الفرد من الإصابة بسرطان الجلد، حيث يمكن للمركبات المسؤولة عن صبغة اللون الأحمر الساطع لهذه الفاكهة، في البحر المتوسط، أن تحمي من الأضرار الفتاكة الناجمة عن أشعة الشمس، وأظهرت تجربة على الفئران أن تلك الفئران التي كان نظامها الغذائي اليومي عبارة عن مسحوق الطماطم، وهي متاحة في محلات السوبر ماركت، قد تقلصت أورامهم، فعندما تنتشر سرطانات الجلد في البشر، وهو مشابه وراثيًا لمثيله عند الفئران، يمكن أن تصبح قاتلة ومن الصعب علاجها.

وقام علماء من جامعة ولاية أوهايو بتغذية الفئران على النظام الغذائي القائم على تناول مسحوق الطماطم لمدة 35 أسبوعًا، وبعد ذلك، تعرضت جميع القوارض للضوء فوق البنفسجي، وهو أحد العوامل المؤثرة على سرطان الجلد لدى البشر، كما اكتشفوا أن أولئك الذين يستهلكون مسحوق الطماطم تقل لديهم نسبة الأورام الفتاكة بنسبة 50 في المائة.

وأظهرت الدراسة الأخيرة أن الطماطم الحمراء وحدها، الغنية بمادة الكاروتينات، كان لها تأثير كبير يساعد على تقليص الأورام، ومع ذلك، كانت النتائج صحيحة فقط بالنسبة للذكور من الفئران، كما لم يتم العثور على اختلافات بين الإناث، وقال الباحثون أن الذكور من الفئران يتطور لديهم الأورام في وقت سابق بعد التعرض للأشعة فوق البنفسجية وأن أورامهم أكبر حجماً وأكثر عدوانية.

وكشف المؤلف الرئيسي للدراسة البروفيسور تاتيانا أوبيريسين، أنّ "الدراسة أظهرت أننا بحاجة إلى النظر في نوع الجنس عند استكشاف استراتيجيات وقائية مختلفة، فما يصلح للذكور قد لا يصلح دائما على قدم المساواة بشكل جيد عند الإناث والعكس بالعكس"، وأضافت الدكتورة جيسيكا كوبرستون، المؤلف المشارك في الدراسة، أنّ "الأطعمة ليست عقاقير، ولكنها يمكنها أن تغير من تطور أمراض معينة خلال فترة استهلاكها".

ويُعد سرطان الجلد "Non-melanoma" هو واحد من أكثر أنواع السرطان شيوعًا، حيث يتم تشخيص 100 ألف حالة كل عام في بريطانيا، والنتائج، التي نشرت في التقارير العلمية، ليست الأولى لإظهار خصائص الكاروتينات في مجال مكافحة السرطان، ووجدت الدراسة التي أجريت على مدي 15 عاما من 15 ألف امرأة أن الفلفل والجزر والبطاطا الحلوة بها مركبات تقلل من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم، في حين أن تناول الخضروات الملونة الزاهية بانتظام يحدّ أيضا من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا ما يقرب من الخُمس.

وتشير التجارب السريرية السابقة إلى أن الكاروتينات يمكن أن تضعف أيضا من حروق الشمس، وتتشكل هذه المركبات المضادة للأكسدة، وعلى وجه التحديد الليكوبين، في جلد الإنسان بعد تناول الطعام، وقال المتحدث باسم مؤسسة الجلد البريطانية الدكتور راشيل أبوت، إن "هذه الدراسة المخبرية مثيرة للاهتمام لدي الفئران، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحوث لتحديد ما إذا كان لها نفس التأثير الذي ينطبق على البشر، معظم أنواع سرطانات الجلد ناتجة عن التعرض لأشعة الشمس، ولذا فإنني أنصح بالعناية عند التعرض للشمس، وخاصة إذا كنت البشرة فاتحة، بدلًا من تناول المزيد من الطماطم".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الطماطم علاج مميّز لمحاربة سرطان الجلد بفضل مركباته القوية التي تقلّص الأورام  المغرب اليوم  - الطماطم علاج مميّز لمحاربة سرطان الجلد بفضل مركباته القوية التي تقلّص الأورام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الطماطم علاج مميّز لمحاربة سرطان الجلد بفضل مركباته القوية التي تقلّص الأورام  المغرب اليوم  - الطماطم علاج مميّز لمحاربة سرطان الجلد بفضل مركباته القوية التي تقلّص الأورام



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس

GMT 04:29 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصاميم مفعمة بالحيوية من "بربري" في لندن
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib