المغرب اليوم  - النظام الغذائي الجيد مفتاح الحفاظ على الوزن

دراسة تؤكد أن الرياضة تقلل خطر الإصابة بالسكري

النظام الغذائي الجيد مفتاح الحفاظ على الوزن

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - النظام الغذائي الجيد مفتاح الحفاظ على الوزن

تناول المزيد من الطعام
لندن - ماريا طبراني

كشفت دراسة جديدة أن التمرينات الرياضية، ليست مفتاح السيطرة على الوزن، بل أن النظام الغذائي أهم بكثير، مؤكدة أن لا النشاط البدني ولا البقاء ساكن، يرتبط بزيادة الوزن. وأثبتت دراسات سابقة أن النشاط البدني له فوائد صحية عديدة، بما في ذلك خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري.

وأظهرت دراسة حديثة أن ذلك يزيد أيضا من الشهية، مما يؤدي إلى تعويضه عن طريق تناول المزيد أو أنك ستكونين أقل نشاطًا لبقية اليوم. والدراسة، التي أجريت في جامعة لويولا في شيكاغو، درست البالغين في الولايات المتحدة وأربع دول أخرى، هم غانا وجنوب أفريقيا وجامايكا وجزر سيشل.

ووجدت الأبحاث السابقة أنه عندما يسأل الناس بشأن نشاطهم البدني، فإنهم يميلون إلى المبالغة في قدر الممارسة التي يقومون بها. ولتوفير قدر أكبر من الموضوعية، ارتدى المشاركون أجهزة تسمى التسارع على خصورهم لمدة أسبوع، وهي أجهزة قياس استهلاك الطاقة، لمرتديها وعدد الخطوات التي يقومون بها. وقام الباحثون بقياس وزن المشاركين وطولهم والدهون، في جسدهم، وبعد الاختبار الأول، طلب منهم العودة بعد سنة واحدة ثم بعد ذلك بعامين.

وفي الزيارة الأولى، أتيح  للمشاركين من غانا أدنى متوسط ​​الأوزان "139 باوند لكل من الرجال والنساء"، والأميركيين أعلى الأوزان "202 باوند للنساء، 206 باوند للرجال". وكان الغانيون أيضا أكثر لياقة من الأميركيين بـ76 في المائة من الرجال الغانيين، و 44 في المائة من النساء الغانيات، تلبية للمبادئ التوجيهية في الولايات المتحدة النشاط البدني.

واجتمع 44٪ فقط من الرجال الأميركيين، و20٪ من النساء الأميركيات مع المبادئ التوجيهية. وتوصي المبادئ التوجيهية بالقيام بساعتين ونصف على الأقل من التمارين الرياضية المعتدلة، "مثل المشي السريع" في الأسبوع. ولكن المثير للدهشة للباحثين، بلغ إجمالي الزيادة في الوزن في كل بلد أكبر بين المشاركين، الذين اجتمعوا على المبادئ التوجيهية للنشاط البدني.

وفي مثال واحد، الرجال الأميركيون الذين أوفوا بالمبادئ التوجيهية، اكتسبوا نصف باوند سنويًا، في حين أن الرجال الأميركيين الذين لا يوفون بالمبادئ التوجيهية، فقدوا 0.6 باوند. وقالت معدة الدراسة الدكتور لارا دوغاز، أستاذ مساعد في قسم علوم الصحة العامة في جامعة لويول،: "وسائل الإعلام تقول لنا إن النشاط البدني مطلوب أكثر لإدارة الوزن، ولكن رأينا أن زيادة الوزن، كان خط الأساس لزيادة الوزن، سواء كنت بالفعل زائد الوزن، أو تعاني من السمنة عندما بدأت أو كنت في حاجة إلى كسب المزيد من الوزن".

وأضافت الدكتورة دوغاز، أن النظام الغذائي يلعب عاملًا أكبر في إدارة الوزن. وكان الباحثون وجدوا أن المشاركين الأميركيين، يأكلون ما يقرب من 1000 سعر حراري، أكثر من المشاركين الغانيين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - النظام الغذائي الجيد مفتاح الحفاظ على الوزن  المغرب اليوم  - النظام الغذائي الجيد مفتاح الحفاظ على الوزن



 المغرب اليوم  -

أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة

كيندال جينر تتألق في معطف أحمر رائع

ميلان ـ ريتا مهنا
خطفت العارضة كيندال جينر الأنظار، أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة لخريف /شتاء 2017 و 2018، مرتدية ملابس مستوحاة من فترة السبعينات، مع نظارات ذات طراز قديم. وشاركت في العرض، الشقيقتان جيجي وبيلا حديد، وارتدت العارضات الثلاثة أحذية مثيرة من الجلد الأحمر، وشوهدت العارضات الثلاثة في أسابيع الموضة المختلفة في نيويورك، ولندن، وباريس، في عروض مختلف المصممين. وتصدرت جينر العارضات بمعطفها الأحمر المذهل الذي جسّد خصرها النحيل مع أكتاف واسعة مذهلة، وارتدت حذاءً عاليًا من الجلد الأحمر، يصل إلى الفخذ ما أضفى طابع مثير لمظهرها، مع حقبة يد مناسبة من الجلد، وزوج أحمر من الأقراط الأنيقة. وانضمت إلى المدرج الشقيقتان جيجي وبيلا حديد، برشاقتهم المعهودة التي تجعلهما حلم أي مصمم، وظهرت بيلا متألقة في فستان أبيض قصير مع سترة للسهرة، وأقراط بيضاء أنيقة، فيما بدت جيجي في معطف أسود مع فراء عند العنق فوق فستان من الشيفون…

GMT 00:57 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

فادي قطايا يبرز أسرار إطلالة نانسي عجرم
 المغرب اليوم  - فادي قطايا يبرز أسرار إطلالة نانسي عجرم

GMT 01:48 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

مدينة "شيانغ ماي" أروع مناطق آسيا وأكثرها حيوية
 المغرب اليوم  - مدينة

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 02:58 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

سلمى رشيد تعبر عن سعادتها بنجاح "همسة حب"

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 06:39 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

العلماء يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 12:11 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

الأمراض التي تصيب الحامل تنبئ بنوع الجنين

GMT 05:35 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للتخلص من الألم عن طريق سم القواقع

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:26 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

ثابت الحسن يتوقع أن يكون 2017 عام الطاقة لمواليد الميزان

GMT 01:24 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة "مجوهرات الأحلام"
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib