النظام الغذائي الجيد مفتاح الحفاظ على الوزن

دراسة تؤكد أن الرياضة تقلل خطر الإصابة بالسكري

النظام الغذائي الجيد مفتاح الحفاظ على الوزن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - النظام الغذائي الجيد مفتاح الحفاظ على الوزن

تناول المزيد من الطعام
لندن - ماريا طبراني

كشفت دراسة جديدة أن التمرينات الرياضية، ليست مفتاح السيطرة على الوزن، بل أن النظام الغذائي أهم بكثير، مؤكدة أن لا النشاط البدني ولا البقاء ساكن، يرتبط بزيادة الوزن. وأثبتت دراسات سابقة أن النشاط البدني له فوائد صحية عديدة، بما في ذلك خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري.

وأظهرت دراسة حديثة أن ذلك يزيد أيضا من الشهية، مما يؤدي إلى تعويضه عن طريق تناول المزيد أو أنك ستكونين أقل نشاطًا لبقية اليوم. والدراسة، التي أجريت في جامعة لويولا في شيكاغو، درست البالغين في الولايات المتحدة وأربع دول أخرى، هم غانا وجنوب أفريقيا وجامايكا وجزر سيشل.

ووجدت الأبحاث السابقة أنه عندما يسأل الناس بشأن نشاطهم البدني، فإنهم يميلون إلى المبالغة في قدر الممارسة التي يقومون بها. ولتوفير قدر أكبر من الموضوعية، ارتدى المشاركون أجهزة تسمى التسارع على خصورهم لمدة أسبوع، وهي أجهزة قياس استهلاك الطاقة، لمرتديها وعدد الخطوات التي يقومون بها. وقام الباحثون بقياس وزن المشاركين وطولهم والدهون، في جسدهم، وبعد الاختبار الأول، طلب منهم العودة بعد سنة واحدة ثم بعد ذلك بعامين.

وفي الزيارة الأولى، أتيح  للمشاركين من غانا أدنى متوسط ​​الأوزان "139 باوند لكل من الرجال والنساء"، والأميركيين أعلى الأوزان "202 باوند للنساء، 206 باوند للرجال". وكان الغانيون أيضا أكثر لياقة من الأميركيين بـ76 في المائة من الرجال الغانيين، و 44 في المائة من النساء الغانيات، تلبية للمبادئ التوجيهية في الولايات المتحدة النشاط البدني.

واجتمع 44٪ فقط من الرجال الأميركيين، و20٪ من النساء الأميركيات مع المبادئ التوجيهية. وتوصي المبادئ التوجيهية بالقيام بساعتين ونصف على الأقل من التمارين الرياضية المعتدلة، "مثل المشي السريع" في الأسبوع. ولكن المثير للدهشة للباحثين، بلغ إجمالي الزيادة في الوزن في كل بلد أكبر بين المشاركين، الذين اجتمعوا على المبادئ التوجيهية للنشاط البدني.

وفي مثال واحد، الرجال الأميركيون الذين أوفوا بالمبادئ التوجيهية، اكتسبوا نصف باوند سنويًا، في حين أن الرجال الأميركيين الذين لا يوفون بالمبادئ التوجيهية، فقدوا 0.6 باوند. وقالت معدة الدراسة الدكتور لارا دوغاز، أستاذ مساعد في قسم علوم الصحة العامة في جامعة لويول،: "وسائل الإعلام تقول لنا إن النشاط البدني مطلوب أكثر لإدارة الوزن، ولكن رأينا أن زيادة الوزن، كان خط الأساس لزيادة الوزن، سواء كنت بالفعل زائد الوزن، أو تعاني من السمنة عندما بدأت أو كنت في حاجة إلى كسب المزيد من الوزن".

وأضافت الدكتورة دوغاز، أن النظام الغذائي يلعب عاملًا أكبر في إدارة الوزن. وكان الباحثون وجدوا أن المشاركين الأميركيين، يأكلون ما يقرب من 1000 سعر حراري، أكثر من المشاركين الغانيين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النظام الغذائي الجيد مفتاح الحفاظ على الوزن النظام الغذائي الجيد مفتاح الحفاظ على الوزن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النظام الغذائي الجيد مفتاح الحفاظ على الوزن النظام الغذائي الجيد مفتاح الحفاظ على الوزن



ضمن كواليس برنامج المواهب الشهير "أميركان أيدول"

كاتي بيري تلمع بإطلالة مثيرة بمكياج هادئ وأقراط ماسية

نيويورك ـ مادلين سعادة
تستطيع النجمة العالمية كاتي بيري دائمًا لفت الانتباه بإطلالاتها المميزة في أي مناسبة سواء داخل أو خارج المسرح، وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، بإطلالة أنيقة ومثيرة في الحلقة الأخيرة من برنامج المواهب الشهير "أميركان أيدول" في لوس أنجلوس، يوم الاثنين. ونجحت المغنية الشهيرة، والتي تعمل ضمن لجنة التحكيم في برنامج المواهب الذي أعيد إحياؤه حديثًا، في جذب الانتباه من خلال فستان رومونا كافيزا الفضي المائل للموف، والذي أبرز منحنيات جسدها الرشيق.تميز فستان كاتي الرائع بخط رقبة مفتوح دون أكتاف مما أضاف لمسة إضافية من التألق إلى مظهرها.مع شعرها الوردي الممزوج بأناقة مع قصر الطول، أكملت بيري إطلالتها بزوج من الأقراط الماسية الكبيرة، وانتعلت زوجًا من الصنادل الفضية ذات كعب عال. وأبرزت بيري جمالها الطبيعي مع الماكياج الصاخب الذي ضم أحمر الشفاه الوردي، أحمر الخدود ، الكحل الأسود والماسكارا. ظهرت بيري خارج الاستوديو مع زملائها بلجنة

GMT 09:57 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

اختيار Landal Gwel an Mor في كورنوال كأفضل منتزه
المغرب اليوم - اختيار  Landal Gwel an Mor في كورنوال كأفضل منتزه
المغرب اليوم - ترامب يؤكد المكسيكيين يغضون الطرف عن مقتحمي أميركا

GMT 06:09 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

معاطف الربيع أكثر سهولة لتنسيقه مع بقية الملابس
المغرب اليوم - معاطف الربيع أكثر سهولة لتنسيقه مع بقية الملابس

GMT 05:18 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

"Treetops Treehouse" منزل شجرة يتسع لأربعة أشخاص
المغرب اليوم -

GMT 07:42 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

فندق ريفيري سايغون يحتوي على ساعة تزن أطنانًا
المغرب اليوم - فندق ريفيري سايغون يحتوي على ساعة تزن أطنانًا

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib