تقنية كريسبر تحدث تحولات واسعة في علم الأحياء

تأتي محل حقن الأنسولين اليومية لمرضى السكر

تقنية "كريسبر" تحدث تحولات واسعة في علم الأحياء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تقنية

تحولات واسعة في علم الأحياء
لندن ـ ماريا طبراني

أحدثت تقنية "كريسبر" الناجحة للتعديل الجيني تحولات واسعة النطاق في علم الأحياء ، فقد أشارت الأبحاث الحديثة إلى أنها يمكن أن تحل محل حقن الأنسولين اليومية لمرضى السكري.

ووجدت الدراسة، أن فئران التجارب التي تم تعديل خلاياهم الوراثية لتنظيم هرمون الغلوكوز "GLP1"، اكتسبوا نحو نصف وزنهم عند اتباعهم نظام غذائي عالي الدهون مثل الحيوانات الأخرى ، كما يضيف الباحثون أن أجسامهم كانت مقاومة أقل للأنسولين.

ويرتبط الوزن الزائد وانخفاض حساسية الأنسولين مع بداية الإصابة بمرض السكري ، فقد استمرت هذه النتائج لمدة ثلاثة أشهر تقريبًا ، مما يشير إلى أن الخلايا المعدلة وراثيًا يمكن أن تحل محل حقن الأنسولين لمرضى السكري.

وأوضح الباحثون من جامعة شيكاغو، أن تكنولوجيا "كريسبر" تغير على وجه التحديد أجزاء صغيرة من الشفرة الوراثية ، خلافًا لغيرها من الأدوات المماثلة ، "كريسبر" يمكنها بشكل دائم التحكم في الجينات على مستوى الحمض النووي.

ويحذر المنتقدون من أن هذه التكنولوجيا يمكن أن تستخدم في التحكم بلون شعر الجنين أو طوله ، فقد استخدم باحثون من جامعة شيكاغو تقنية "كريسبر" لتعديل الجين الذي يعبر عن هرمون الجلوكوز المنظم  "GLP-1"، والذي يعمل على إطلاق الأنسولين وإزالة لاحقة للغلوكوز الزائد من الدم ، ومع ذلك ، فإنه يستمر فقط لفترة قصيرة.

وعدل الباحثون الجين لإطلالة نشاطة ، وتم إدخال هذا الجين في خلايا الجلد لفئران التجارب، ثم تم ادخاله بعد ذلك في خلايا الفئران الذين كانوا يتبعون نظام غذائي عالي الدهون ، حيث أن الخلايا المعدلة تعمل على اكتساب أقل في الوزن ومقاومة للأنسولين.

وتكشف النتائج التي نشرت في مجلة "الخلايا الجذعية" ، إن الفئران ذات الخلايا المعدلة وراثيًا تكسب نحو نصف وزنها ، كنظيرتها التي لم تعدل خلاياها ، كما تصبح أقل مقاومة للأنسولين.

ويعد الوزن الزائد وانخفاض حساسية الأنسولين من عوامل الخطر لمرض السكري ، واستمرت هذه النتائج لمدة ثلاثة أشهر ، مما يعني أن الخلايا المعدلة للجينات قد تكون بديلًا عن حقن الأنسولين.

وقال الدكتور تيموثي كيفر ، خبير مرض السكري في جامعة كولومبيا البريطانية "لم اكن اتوقع أن التعديلات الجينية للخلايا سوف تحل محل الحقن المتكررة لعلاج الأمراض المزمنة."

وتعد تكنولوجيا كريسبر تعمل على تغير أجزاء صغيرة من الشفرة الوراثية على وجه التحديد ، خلافًا لغيرها من الأدوات المماثلة ، فهي تعمل بشكل دائم على التحكم بالجينات بالحمض النووي.

ومع ذلك على عكس الأشعة فوق البنفسجية التي يمكن أن تؤدي إلى تغييرات وراثية عشوائية ، كريسبر تسبب طفرة في مكان محدد وبهذه الطريقة ، يمكن للباحثين "إيقاف" جينات محددة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقنية كريسبر تحدث تحولات واسعة في علم الأحياء تقنية كريسبر تحدث تحولات واسعة في علم الأحياء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقنية كريسبر تحدث تحولات واسعة في علم الأحياء تقنية كريسبر تحدث تحولات واسعة في علم الأحياء



​ارتدت فستانًا يتألّف مِن سُترة مفتوحة الأكمام باللون الكحلي

تألّق فيكتوريا بيكهام برفقة زوجها خلال حضورها زفاف الأمير هاري

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت النجمة فيكتوريا بيكهام بإطلالة أنيقة وجذّابة برفقة زوجها لاعب كرة القدم في فريق مانشستر يونايتد السابق، ديفيد بيكهام، في حفلة زفاف الأمير هاري وميجان ماركل الملكي، السبت. ارتدت فيكتوريا بيكهام أيقونة الأزياء ذات الـ44 عاما، فستانا أنيقا كلاسيكيا يتألف مِن سترة مفتوحة الأكمام باللون الكحلي مع تنورة بقصة مستقيمة ونسّقتها مع حذاء "STILLETTO" أحمر وحقيبة صغيرة، عند وصولها إلى قصر وندسور الملكي، إلى جانب ديفيد، 43 عاما، الذي كان يرتدي بدلة مزدوجة الصدر. ولم تذكر فيكتوريا عبر حسابها لأي مصمم ترتدي، لكن يُرجّح أنها ترتدي مِن تصاميمها. اكتفت فيكتوريا بتبرّج بسيط يرتكز على العيون والمكياج النيود مع قبعة بشباك موحدة اللون، فبدت كفرد من العائلة المالكة.  وانضمت فيكتوريا إلى عدد كبير من المشاهير الذين حضروا إلى الكنيسة للمشاركة في الاحتفال، إلى جانب نجم هوليوود توم هاردي، والممثلة كاري موليجان، والثنائي جورج وأمل كلوني. يُذكَر أن إطلالة فيكتوريا

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib