المغرب اليوم - مخاوف صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

أبرزها التهاب المسالك البولية والبكتريا المهبلية

مخاوف صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مخاوف صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

مشكلات ممارسة الجنس للمرأة
لندن ـ كاتيا حداد

يختلف الشعور بالجنس بين النساء، فمنهن من تراه قمة المتعة، وهناك آخريات لا يكسبن منه سوى الألم ، فميزان البكتيريا المهبلية حساس، لدرجة أنه لو قامت النساء بكل شيء يبقيها نظيفة، واستخدمت موادًا للحماية، ظل تجنب "العدوى، أو الجفاف، أو الروائح الكريهة" صعبًا.

وتتعدد تساءلات النساء بشأن العملية الجنسية، وتلك الأشياء المصاحبة للجنس من التهابات بكتيرية مهبلية أو غيرها، إلا أن  طبيبة أمراض النساء الرائدة الدكتورة أليسا دويك، مؤلف كتاب "ايه تو ذد"، أجابت على بعض الأسئلة المتكررة، حيث تقول إن الغالبية العظمى من النساء اللائي يعشن في ولاية نيويورك يطلبن منها المشورة بشأن كيفية ممارسة حياة جنسية نشطة دون الآثار الجانبية، وجاءت القضايا الأكثر شيوعًا :

1-  کيف يمکنك تجنب الإصابة بالتهاب في المسالك البولية؟

تقول دويك: "هذا سؤال شائع لأن الأمر منتشر في النساء، التهاب المسالك البولية الأكثر شيوعًا يؤثر على مجرى البول، على الرغم من أنه يمكن أن يتطور للتأثير على المثانة "المعروف أيضا باسم التهاب المثانة" أو الكلى "التهاب الحويضة والكلية. في بعض الحالات، يكون السبب حالة من البكتيريا البرازية تتحرك من فتحة الشرج إلى المهبل عن طريق الملابس الداخلية. في هذه الحالة، تترك بكتيريا من الأمعاء الغليظة، مثل E.coli، المستقيم وتصل إلى مجرى البول، ومع ذلك، فمن الشائع جدًا بالنسبة للنساء الإصابة بالتهاب المسالك البولية من الجنس، لأن البكتيريا التي يصبن بها من القضيب يمكن أن تغزو مجرى البول، والأعراض" ألم شديد أسفل الظهر، وألم شديد في المهبل والحوض كما يوجد رغبة دائمة للتبول، وإن لم يكن الكثير من البول يخرج، الشعور بألم أثناء التبول، حمى أو قشعريرة".

وتطلب الطبيبة من النساء التبول قبل وبعد الجنس بهذه الطريقة، لن تدخل البكتيريا في مجرى البول، وأشارت إلى أن النساء المعرضات لالتهابات الجهاز البولي يجب أن يأخذوا مكملات التوت البري، "واحد يوميًا"، إذا لم تستطع المرأة أن تأخذ المكملات الغذائية، من الممكن أن تشرب عصير التوت البري أو تتناول التوت البري.

2- أسباب جفاف المهبل؟

الجفاف المهبلي شائع بشكل خاص عندما تصل النساء لسن اليأس، انخفاض هرمون الاستروجين يعني أن الأنسجة المهبلية يمكن أن تكون رقيقة، وتضعف وتقلص، ويمكن أن تجعل الجنس مؤلمًا، ويمكن أن يؤثر ذلك على النساء من جميع الأعمار، التقلبات الهرمونية أثناء الرضاعة الطبيعية والحمل يمكن أن تؤدي إلى جفاف، القلق يمكن أيضًا أن يؤثر على تدفق الدم إلى المهبل، مما يسبب الجفاف، وبعض النساء يمكن أن يعانين من الانخفاضات في الدافع الجنسي، مما يسبب في جفاف.

كيف يمكنك التعامل معها؟

في هذه الحالة، أوصت باستخدام كريم المهبل لعلاج الجفاف، وتقليل خطر الإصابة ببكتيريا المسالك البولية"، وتوصي الدكتورة دويك باستخدام مواد الترطيب القائمة على السيليكون الذي يحتوي على فيتامين E، للترطيب.

3- ما هي البكتيريا المهبلية وكيف يمكن أن أتعامل معها؟

البكتيريا المهبلية هو اضطراب في التوازن الطبيعي للبكتيريا التي تعيش داخل المهبل. من أسبابه ممارسة الجنس مع شخص جديد، وجود شركاء متعددين، والمني يمكن أيضًا أن يخفض مستويات البكتيريا الواقية، ومع ذلك، فإنه ليس مرضًا تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي أو عدوى مثل التهاب المسالك البولية.

وتسبب البكتريا رائحة سيئة بشكل لا يصدق، وعدم الراحة، والألم، ولكن لديها أيضًا جانب أكثر تهديدًا بكثير، حيث يمكن الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا مثل السيلان، الكلاميديا، وفيروس نقص المناعة البشرية، والنساء الحوامل من الممكن أن تلد مبكرًا بسببه، وتقول الدكتورة دويك: "إنه أكثر شيوعًا لدى النساء اللاتي لديهن شركاء متعددين، ويمكن الوقاية منه باستخدام الواقي الذكري، تغيير الملابس الرطبة

كيفية التعامل معها:

المهبل هو موطن لخمسة سلالات مختلفة من البكتيريا، يجب زيادة البروبيوتيك في النظام الغذائي، مثل الأطعمة المخمرة أو الزبادي، كما يجب أن يقللوا من الكربوهيدرات والسكر.

4-  كيف تتكون الروائح الكريهة؟

أجسادنا تعمل للحفاظ على البكتيريا متوازنة، لذلك، حتى لو كنت قلقًا جدًا حول الرائحة، عليك أن تتذكر أن الاشياء خفيفة تقطع شوطًا طويلًا، " وتضيف: "هناك بعض النساء اللواتي يمكنهن استخدام أي شيء في منطقتهن المهبلية، وبدلًا من شراء المنتجات العطرة والغسل المكثف، توصي الدكتور دويك بما يلي:

مكملات فيتامين "د"حيث تظهر الدراسات أن النساء الذين يفتقرن إلى فيتامين "د"لديهم مخاطر أعلى للإصابة برائحة المهبل الكريهة.
 
5- ما هي فترة الجنس ؟

في الواقع، تكشف الدكتورة دويك، أنها تعتقد أن فترة الجنس يمكن أن تكون كبيرة بالنسبة للنساء، تشعر النساء أيضًا بالراحة جدًا - إذا كانت فتراتهن منتظمة حيث يساعدهن على الشعور بالإثارة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مخاوف صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس المغرب اليوم - مخاوف صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مخاوف صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس المغرب اليوم - مخاوف صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان سهرة طويل في حفلة تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -

GMT 05:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين رياضيتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين
المغرب اليوم - حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib