علماء يحددون مكان بداية مرض الزهايمر المدمر في المخ

شبكة الوضع الافتراضي منطقة تظل نشطة أثناء النوم

علماء يحددون مكان بداية مرض الزهايمر المدمر في المخ

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - علماء يحددون مكان بداية مرض الزهايمر المدمر في المخ

مرض الزهايمر
لندن ـ كاتيا حداد

أكّد العلماء أنهم حددوا أين يبدأ مرض الزهايمر في المخ - مما يثير الآمال في علاج هذا المرض المدمر، ويقولون إنه يبدأ من "شبكة الوضع الافتراضي" في المخ، وهي منطقة تظل نشطة في مرحلة الخمول، وتثار الخلايا العصبية هنا أثناء أحلام اليقظة أو التفكير في الماضي أو المستقبل.

وتعد أحد الأسباب التي أدت إلى فشل العديد من التجارب الدوائية هو حصول المرضى على الأدوية بعد تقدم الحالة وفوات الأوان على علاجها، أصبح من المأمول أن هذا الاكتشاف سيؤدي إلى التشخيص والعلاج في وقت مناسب.
وفي الولايات المتحدة، يؤثر مرض الزهايمر على أكثر من خمسة ملايين، في حين يعاني 850000 مريض في المملكة المتحدة، ومن المتوقع أن يؤدي زيادة عدد السكان المسنين إلى رفع أعداد المرضى على مدار العقود المقبلة.

 تحدث التغيرات الأولية من خلال تراكم أميلويد بيتا عند الإصابة بمرض الزهايمر، فإنه يتجمع في كتل، مما يدمر خلايا المخ ومن ثم يؤدي إلى فقدان الذاكرة والارتباك، ولكن العلماء يعرفون الآن أن تلك العملية تبدأ في الحدوث قبل ظهور الأعراض الأولى بما يصل إلى 20 عاما، وإعطاء المرضى الأدوية مبكرا من شأنه أن يزيد من فرص تأخير المرض لفترة أطول بكثير، وحتى قد يؤدي إلى علاج المرض.
وأعلن مؤلف الدراسة البروفيسور سيباستيان بالمكفيست، من جامعة لوند بالسويد: "استطعنا حل جزء كبير من اللغز في أبحاث الزهايمر، كنا في السابق لا نعرف أين في المخ يمكن الكشف عن المراحل الأولى من المرض، ولكن نحن نعرف الآن أي أجزاء من المخ يجب دراتها لنكتشف في نهاية المطاف لماذا يحدث هذا المرض."

وأوضح فريق البروفسور بالمكفيست، الذي نشر اكتشافه في المجلة العلمية ناتشر كوميونيكاشونز، أن الأدلة مقنعة، إذ وجدوا أن شبكة الوضع الافتراضي هي في الأجزاء الداخلية من المخ، وهي تسمح لنا بإنهاء المهام بسرعة وبدقة، ويُعتقد أنها ضرورية في أداء المهام الروتينية.
وقد ربط العلماء من قبل حدوث شذوذ فيها بمرض الزهايمر، وكذلك بالفصام، ولكن لم يكن معروفا أن الخرف يبدأ بتلك النقطة. الشبكة لها العديد من الوظائف في المخ، وقال الباحثون إنها الأكثر نشاطا عندما نكون مستيقظين ولكن هادئين، على سبيل المثال عندما نحلم بأحلام اليقظة ولا نتفاعل مع العالم الخارجي، وهي تنتمي إلى الجزء الأكثر تقدما من المخ، فمن بين الأمور التي تفعلها، إنها تعالج وتربط المعلومات.
واستند البحث الذي شمل أيضًا أساتذة من جامعة غوتنبرغ وجامعة كاليفورنيا، إلى جمع بيانات من أشخاص في الولايات المتحدة والسويد مهددين بخطر أعلى بالإصابة بمرض الزهايمر، وفحص مخ جميع المشاركين لمدة عامين، ومقارنة النتائج مع مجموعة ليس لديهم أي علامات للإصابة بالمرض.

 إن صعوبة تحديد الأفراد المعرضين لخطر الإصابة بالخرف في وقت لاحق من الحياة، من أجل رصدهم في البحث، كانت عقبة، لذلك طور الفريق السويدي والأميركي طريقة فريدة لتحديد، في مرحلة مبكرة، الأفراد الذين بدأ لديهم تراكم أميلويد بيتا، وتجمع التقنية بين نتائج اختبار السائل النخاعي مع مسح المخ، وهذا يوفر معلومات قيمة عن ميل الدماغ لتجميع أميلويد بيتا.
وبالإضافة إلى كون تلك الدراسة خارطة طريق للدراسات البحثية المستقبلية لمرض الزهايمر، فإن النتائج الجديدة لها أيضا فائدة سريرية، فقال رئيس الدراسة البروفيسور أوسكار هانسون: "الآن نعلم أين يبدأ مرض الزهايمر، يمكننا تحسين التشخيص من خلال التركيز بوضوح أكثر على هذه الأجزاء من المخ.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يحددون مكان بداية مرض الزهايمر المدمر في المخ علماء يحددون مكان بداية مرض الزهايمر المدمر في المخ



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يحددون مكان بداية مرض الزهايمر المدمر في المخ علماء يحددون مكان بداية مرض الزهايمر المدمر في المخ



شكلت عاصفة لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بإطلالات أنيقة وجسد ممشوق

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة. وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 04:24 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تختار الألوان الدافئة لأحدث مجموعات شتاء 2018
المغرب اليوم - مريم مسعد تختار الألوان الدافئة لأحدث مجموعات شتاء 2018

GMT 06:45 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو الفرنسي وجهتك المُفضّلة للتزحلق على الجليد
المغرب اليوم - منتجع ميرلو الفرنسي وجهتك المُفضّلة للتزحلق على الجليد

GMT 14:22 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل مكون من 7 غرف في لشبونة يمنح الهدوء لسكانه
المغرب اليوم - تصميم منزل مكون من 7 غرف في لشبونة يمنح الهدوء لسكانه

GMT 05:11 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

%54 مِن الألمان لا يريدون المستشارة أنجيلا ميركل
المغرب اليوم - %54 مِن الألمان لا يريدون المستشارة أنجيلا ميركل

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف
المغرب اليوم - روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف

GMT 05:27 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عطلات التزلج تشعل المنافسة بين أوروبا والولايات المتحدة
المغرب اليوم - عطلات التزلج تشعل المنافسة بين أوروبا والولايات المتحدة

GMT 05:12 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس الكونغو أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
المغرب اليوم - رئيس الكونغو أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"

GMT 02:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وائل جمعة يهنئ مدرب الرجاء بعد فوزه بكأس العرش

GMT 01:22 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إلياس العماري يرد على محامي ناصر الزفزافي ببيان ناري

GMT 16:01 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب اعتداء تلميذ الحي المحمدي على أستاذته بشفرة حلاقة

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 20:39 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

محكمة الاستئناف تقرّر تأجيل جلسة الزفزافي ومعتقلي الحسيمة

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 23:10 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل هروب عبد الحق بنشيخة من "المغرب التطواني"

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 00:04 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكم ببراءة أصغر معتقل في حراك الحسيمة

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة الحريري تلقي بظلالها على العمال المغاربة في "سعودي أوجيه"

GMT 20:35 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب التطواني يحدد الأجر الشهري لفرتوت بـ80 ألف درهم

GMT 06:00 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات "الأرصاد الجوية" لطقس المملكة المغربية الإثنين

GMT 17:28 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

إقالة مسؤولين أمنيين في المغرب على خلفية حادث "تدافع الصويرة"

GMT 06:46 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

العلاقة الحميمة دواء لأمراض لن تخطر على بالك

GMT 17:08 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

عامل إقليم الصويرة أمام القضاء تطبيقًا للتعليمات الملكية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib