دراسة حديثة تكشف عن طُرق جديدة لعلاج ألزهايمر

لإنقاذ الذاكرة في المراحل المُبكّرة مِن المرض

دراسة حديثة تكشف عن طُرق جديدة لعلاج "ألزهايمر"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة حديثة تكشف عن طُرق جديدة لعلاج

علاج مرض ألزهايمر بالصدمات الكهربائية للدماغ
لندن - ماريا طبراني

كشفت دراسة حديثة أنه يمكن علاج مرض ألزهايمر بالصدمات الكهربائية للدماغ لإنقاذ الذاكرة في المراحل المبكرة من المرض.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية وجدت دراسة أنه باستخدام الصدمات الكهربائية لمرضى الصرع تم تحفيز منطقة الدماغ التي تعالج اللغة وبشكل كبير أدى ذلك إلى تعزيز قدرة المرضى على تذكّر الكلمات.

واستخدمت هذه الطريقة في العلاج بنجاح لمرضى الصرع في الماضي لقمع المضاعفات، لكن وجد الباحثون الآن أن ذاكرة المرضى تحسنت بنسبة 15 في المئة عند معالجتها بقبعة الصدمات الكهربائية للجمجمة التي أرسلت النبضات الكهرومغناطيسية إلى هذا الجزء المحدد من الدماغ.

وتعطي هذه النتائج الأمل في العلاج للتغلب على أعراض إضراب المخ في المراحل الأولى والتي يعاني منها 5.5 مليون أميركي يعانون من مرض ألزهايمر المستعصي.

أجرى باحثون من جامعة بنسلفانيا في دراسة شملت 25 مريضا للصرع ارتدوا قبعة الجمجمة المزودة بأقطاب كهربائية ترسل نبضات كهرومغناطيسية إلى القشرة الصدغية الجانبية في الدماغ.

وقال أستاذ علم النفس وكاتب الدراسة مايكل كاهانا إن النتائج، التي نشرت في مجلة ناتشر كميونيكيشن، أظهرت أن إرسال الصدمات إلى هذه المنطقة يمكن أن تستفيد بها أجزاء من الدماغ أعمق أكثر وإلى الداخل، مثل منطقة الحصين، خاصة في المراحل المبكرة من المرض مثل الخرف، ويعتقد بأن الحصين هو مركز العاطفة، والذاكرة، والجهاز العصبي اللاإرادي.

وقال البروفيسور كاهانا: "توفر أبحاثنا إطارا لتطوير علاج ضعف الذاكرة حيث إن هناك أدلة على أن الاضطرابات مثل مرض ألزهايمر تظهر شذوذ الشبكة الناتجة عن اختلال وظيفي مثبط يمكن أن يظهر في وقت مبكر من تطور المرض."

ويخضع المشاركون الـ25 لمراقبة مرض الصرع المقاوم للأدوية، ويقرأ الباحثون قوائم من 12 كلمة للمشاركين الذين طلب منهم تذكرها كما تم تسجيل نشاطهم العصبي، ثم قام العلماء بتغذية البيانات إلى برنامج حاسوبي كان قادرا على معرفة كيفية استجابة الدماغ لكل فرد على حدة.

كما حاول المرضى استيعاب قائمة من الكلمات، وتتبع الكمبيوتر وتم تسجيل إشارات الدماغ، وتحديدا ما إذا كان المرضى من المرجح أن ينسوا الكلمات.
وقال يوسف إزيات، من كبار المشاركين في الدراسة: "خلال كل كلمة جديدة يتذكرها المريض، فإن النظام يسجل ويحلل نشاط الدماغ للتنبؤ ما إذا كان المريض قد تعلمها بشكل فعال".

ووجد الباحثون أن هذه العملية حسنت قدرة المرضى على استدعاء الكلمات بنسبة 15 في المئة، وهذا غالبا ما يستهدف الحصين والفصوص الصدغية التي تسيطر على الذاكرة على المدى الطويل.

وأضاف البروفيسور كاهانا: "نحن نقدم دليلا على مفهوم للعلاج الحديث لضعف الذاكرة ونحتاج إلى المزيد من الأبحاث لدعمه".​

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تكشف عن طُرق جديدة لعلاج ألزهايمر دراسة حديثة تكشف عن طُرق جديدة لعلاج ألزهايمر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تكشف عن طُرق جديدة لعلاج ألزهايمر دراسة حديثة تكشف عن طُرق جديدة لعلاج ألزهايمر



خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية

ويني هارلو تبدو أنيقة في فستان طويل باللون الأزرق

ميلانو ـ ريتا مهنا
ظهرت عارضة الأزياء الكندية ويني هارلو، بإطلالة أنيقة ومثيرة، خلال أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية، حيث واصلت تحدي مرض البهاق، على منصة عرض أزياء العلامة الشهيرة "فيونيت" في مجموعتها الجديدة لعام 2018. وارتدت هارلو البالغة من العمر 23 عاما، فستانا طويلا باللون الأزرق، يتميز بكتفين غير متماثلين. وأكملت هارلو التي اشتهرت في البرنامج التليفزيوني الأميركي America's Next Top Model - في موسمه الـ21، إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الطبيعية وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. ووصلت ويني هارلو إلى ايطاليا من لندن صباح الثلاثاء الماضي، بعد أن أقيمت هناك حتى الساعات الأولى حيث كانت ضيفًا في حفلة استضافتها مجلة لاف والعلامة الشهيرة "مياو مياو"، لانتهاء أسبوع الموضة في لندن. وقد ألمحت ويني إلى أسلوب حياتها بدون التوقف عن الظهور في الحفلات بمقابلة مع مجلة بازار، حيث شاركت أفضل نصائحها للعناية بالبشرة أثناء تواجدها في باريس. وقالت هارلو "أحب الاسترخاء في نهاية

GMT 08:27 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

دونالد ترامب يرغب في عرض عسكري مثير للجدل
المغرب اليوم - دونالد ترامب يرغب في عرض عسكري مثير للجدل

GMT 04:03 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ضربة عنيفة لـ"غوتشي" خلال أسبوع موضة ميلانو
المغرب اليوم - ضربة عنيفة لـ

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib