المغرب اليوم  - دراسة تؤكد أن عدم الاهتمام باللثة يُعيق عملية الحمل

تمنع حدوث الإباضة ويُمكن أن توقف زرع الجنين

دراسة تؤكد أن عدم الاهتمام باللثة يُعيق عملية الحمل

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - دراسة تؤكد أن عدم الاهتمام باللثة يُعيق عملية الحمل

امرأة حامل
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت دراسة أن المرأة التي تسعى لحدوث الحمل تحتاج إلى الاهتمام الجيد باللثة. حيث يبدو أن البكتيريا التي تسبب التهابات اللثة لها دورًا في جعل عملية حدوث الحمل تستغرق وقتا أطول, حيث أن النساء اللاتي يعانين من البكتيريا التي تسبب أمراض اللثة في اللعاب, والتي يطلق عليها " بب

جينجيفاليس"، يستغرقن ثلاث مرات أطول لحدوث الحمل من النساء الأخريات. ويعتقد الباحثون أن العدوى في اللثة وعظم الفك تؤدي إلى مزيد من الالتهاب في الجسم. هذا الالتهاب قد يمنع الإباضة أو يمكن أن يوقف زرع الجنين.

أما عن الآثار المحتملة الأخرى هي الالتهابات التي تتداخل مع إنتاج الهرمونات، وكذلك المساهمة في بطانة الرحم، وهي حالة حيث الأنسجة التي عادة ما تنمو داخل الرحم تنمو في أماكن أخرى من الجسم. وقالت الدكتورة "سوزانا باجو" من جامعة هلسنكي: "إن دراستنا لا تجيب على السؤال عن الأسباب المحتملة للعقم ولكنها تظهر أن بكتيريا اللثة قد يكون لها تأثير نظامي حتى بكميات أقل، وحتى قبل أن تظهر العلامات السريرية الواضحة لأمراض اللثة. "تشجع نتائجنا النساء الشابات في سن الخصوبة إلى الاهتمام والعناية بصحة الفم واللثة بانتظام".

درس الباحثون في جامعة هلسنكي 256 حالة من النساء الأصحاء غير الحوامل واللاتي تتراوح أعمارهن بين 19 و 42 عاما واللواتي أوقفن وسائل منع الحمل وحاولن الحمل.

وقد تم فحص صحة أفواههن واللثة، وكذلك أعضاءهن التناسلية. وتمت ملاحظتهن على مدى 12 شهرا في ما إذا كان قد حدث الحامل أم لا. وتم اكتشاف بكتريا "ب. جينجيفاليس" بشكل متكرر في اللعاب بين النساء اللواتي لم يحملن خلال فترة متابعة سنة واحدة أكثر من أولئك اللاتي حملن.

ووجد البحث أن النساء اللواتي لديهن بكتريا اللثة "ب. جينجيفاليس" في اللعاب، أو الأجسام المضادة التي تشير إلى إصابتهن بفيروس اللثة، كن أقل احتمالًا للحمل بثلاث مرات، في حين أن احتمال إصابة النساء اللواتي يعانين من البكتيريا وعلامات أمراض اللثة بالحمل كانت اقل من أربع مرات. وظلت البكتيريا عاملًا مهمًا حتى بعد النظر في العوامل الأخرى التي لها تأثير على الحمل مثل الوضع الاجتماعي والاقتصادي والصحة العامة والتدخين.

إن التهاب اللثة هو التهاب جرثومي للأنسجة الداعمة للأسنان التي تدمر اللثة والعظام التي تدعم الأسنان، ويمكن أن تؤدي إلى فقدان الأسنان. وقد ربطت الأبحاث السابقة ما بين مرض اللثة بالتأخر في حدوث الحمل لمدة شهرين, وبهذا يكون البحث أول من ربطه ببكتيريا محددة. وبالإضافة إلى إجراء فحص للأسنان، تُنصح النساء اللواتي يحاولن الحمل أن يتناولن مكملات غذائية، وفقدان الوزن.

إن التهاب اللثة الحاد هو مشكلة صحية كبيرة في جميع أنحاء العالم، فنحو من 15 إلى 20 في المائة من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و 44 يعانون من هذه الحالة. وفي المملكة المتحدة البريطانية، يعاني 45 في المائة من السكان من هذا المرض، ويواجه 10 في المائة منهم أشد أنواعها، مما قد يؤدي إلى فقدان الأسنان. وقد تم ربط بكتريا " ب جينجيفاليس" أيضًا بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - دراسة تؤكد أن عدم الاهتمام باللثة يُعيق عملية الحمل  المغرب اليوم  - دراسة تؤكد أن عدم الاهتمام باللثة يُعيق عملية الحمل



 المغرب اليوم  -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تبدو رائعة في زي مميز كشف عن خصرها

لندن - كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب لـ"الموضة"، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين. وشارك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - دراسة تؤكد أن عدم الاهتمام باللثة يُعيق عملية الحمل  المغرب اليوم  - دراسة تؤكد أن عدم الاهتمام باللثة يُعيق عملية الحمل



GMT 03:52 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تكشف عن تصميمات ليخوت سياحية
 المغرب اليوم  - فنادق
 المغرب اليوم  - الجلبي يعلن أن معركة نينوى أضخم عملية منذ سقوط بغداد

GMT 03:58 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بوقف تطبيق المراسلة "تيلغرام"
 المغرب اليوم  - روسيا تهدد بوقف تطبيق المراسلة

GMT 02:57 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية بتكلفة معقولة في أوروبا
 المغرب اليوم  - أفضل 19 وجهة سياحية بتكلفة معقولة في أوروبا

GMT 07:43 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

كارين برادلي تناقش اتمام صفقة الـ21 للاستحواذ
 المغرب اليوم  - كارين برادلي تناقش اتمام صفقة الـ21 للاستحواذ

GMT 03:27 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

مدرسة ابتدائية في لندن تربط الموسيقى بالمناهج
 المغرب اليوم  - مدرسة ابتدائية في لندن تربط الموسيقى بالمناهج

GMT 04:09 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

اكتشاف جدارية صغيرة لحلزون وضعها الأنسان الأول
 المغرب اليوم  - اكتشاف جدارية صغيرة لحلزون وضعها الأنسان الأول

GMT 03:06 2017 الخميس ,01 حزيران / يونيو

شهر حزيران يحمل أوضاعًا تنذر بأزمات عالمية
 المغرب اليوم  - شهر حزيران يحمل أوضاعًا تنذر بأزمات عالمية

GMT 03:24 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

تفاصيل مهمة عن جاغوار E-pace قبيل إطلاقها
 المغرب اليوم  - تفاصيل مهمة عن جاغوار E-pace  قبيل إطلاقها

GMT 05:05 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

الأشخاص الذين يراقبون سيارة أخرى يتعرضون للحوادث
 المغرب اليوم  - الأشخاص الذين يراقبون سيارة أخرى يتعرضون للحوادث

GMT 04:11 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يدعون إلى إعدام حيوانات الكنغر
 المغرب اليوم  - سكان أستراليا يدعون إلى إعدام حيوانات الكنغر

GMT 00:59 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

فريال يوسف تُوضّح أنّ دورها في "أرض جو" جذبها

GMT 03:54 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

ظهور إيفانكا ترامب وغاريد كوشنر في واشنطن

GMT 03:31 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

ابتكار حمالة صدر داخلية تدعم "إعادة بناء الثدي"

GMT 20:47 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

طرح هاتف "نوكيا 3310" في العالم العربي بسعر كبير

GMT 05:43 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

6 نصائح لتظهري بإطلالة فرنسية صيفية أنيقة
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib