دراسة جديدة تكشف أن النباتات الغريبة تسبب الأذى لبطون النحل

توفر الأطعمة المحلية المعروفة خيارًا أكثر صحة

دراسة جديدة تكشف أن النباتات الغريبة تسبب الأذى لبطون النحل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة جديدة تكشف أن النباتات الغريبة تسبب الأذى لبطون النحل

النباتات الغريبة تسبب الأذى لبطون النحل
لندن ـ سليم كرم

يمكن أن يكون تناول الطعام الأجنبي واحدًا من متع الحياة، ولكن ليس على ما يبدو لنحل العسل، حيث وجد الخبراء أنه على الرغم من أن الأنواع الأجنبية من النباتات قد تقدم وجبة مغرية، فإن الأنواع المحلية توفر خيارًا صحيًا لعملية هضم نحل العسل، وهذا بسبب البكتيريا الموجودة في النباتات المزهرة، والتي يمكن أن تسبب اضطراب في أحشاء هذه المخلوقات.
دراسة جديدة تكشف أن النباتات الغريبة تسبب الأذى لبطون النحل

النحل الذي يتغذي على الأنواع المحلية يتمتع بصحة أفضل:

يوصي الخبراء أن البستانيين الذين يرغبون في المساعدة في منع الانخفاض العالمي في مستعمرات نحل العسل بزرع  الأنواع الأصلية لبلدهم، حيث درس باحثون من جامعة لانكستر البكتيريا الموجودة في "خبز النحل"، وهي حبوب اللقاح المخمرة المستخدمة كمصدر للغذاء من قبل الحشرات، في 29 خلية نحل العسل عبر شمال غرب انجلترا، ويعتمد النحل على البكتيريا كي يخبزوا كيميائيا خبزهم، ويحفظونه بطريقة مشابهة للجبن أو اللبن, وهذه البكتيريا تؤثر على النباتات البكتيرية الموجودة في أحشاء النحل, وقد وجد العلماء أنه في بريطانيا، حيث أجريت الدراسة، أدت تغذية النحل في البيئات الطبيعية - مثل الغابات ذات الأشجار عريضة الأوراق والمراعي الحمضية والزهور البرية - إلى صحة الخلايا، وبناءً على ذلك، فإنهم يوصون بزراعة أنواع الأشجار، وأشجار الكرز لتعزيز صحة النحل.

أنواع النباتات الأجنبية تجلب الميكروبات لأمعاء النحل:

وفي حديثه إلى صحيفة التايمز، قال الباحث الرئيسي فيليب دونكرسلي: "تم جلب الكثير من الأنواع النباتية التي نزرعها في حدائقنا من أميركا الجنوبية وآسيا, وهذا يعطي النحل هذه الميكروبات الغريبة في أمعائها والتي لا نراها عادة في النحل في بيئته الطبيعية، وعند البشر، عندما تدخل تلك البكتيريا في القناة الهضمية، فإنها تُفسح المجال لدخول مسببات الأمراض، نعتقد أن الأمر نفسه قد يكون صحيحًا في النحل ", كما إن نحل العسل، سواء المحلي أو البرّي، مسؤول عن حوالي 80٪ من التلقيح على مستوى العالم، بحسب Greenpeace, ولكن انهيار مستعمرات النحل في جميع أنحاء العالم يهدد عملهم الحيوي، والنحل يموت من مزيج من المبيدات الحشرية، وتدمير الموائل، والجفاف، والعجز التغذوي، والاحترار العالمي وتلوث الهواء من بين عوامل أخرى.

يكمن الحل في الحفاظ على الموائل البرية من أجل حماية صحة الملقحات:

في تقرير لـ Greenpeace، قال متحدث "خلاصة القول هي أننا نعرف أن البشر مسؤولون بشكل كبير عن السببين الأبرز: المبيدات الحشرية وفقدان الموائل، وهذا مهم لعدد من الأسباب، أهمها كمية النحل في إنتاجنا الغذائي، حيث يتم تلقيح الخضروات والمكسرات والفاكهة بواسطة النحل، من بين المحاصيل الغذائية البشرية العليا، يتم تلقيح 70 من أصل 100 من قبل هذه المخلوقات، والتي تمثل ما يصل إلى 90 في المائة من التغذية العالمية، واقترحت Greenpeace الحلول التالية للمشكلة: الحفاظ على الموائل البرية من أجل حماية صحة الملقحات؛ واستعادة الزراعة الإيكولوجية والقضاء على المبيدات الأكثر خطورة في العالم، وسيتم نشر النتائج الكاملة للدراسة في طبعة قادمة من مجلة Ecology and Evolution.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تكشف أن النباتات الغريبة تسبب الأذى لبطون النحل دراسة جديدة تكشف أن النباتات الغريبة تسبب الأذى لبطون النحل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تكشف أن النباتات الغريبة تسبب الأذى لبطون النحل دراسة جديدة تكشف أن النباتات الغريبة تسبب الأذى لبطون النحل



بعد أسابيع من انفصالها عن زوجها نجم هوليوود

جينا ديوان تظهر بإطلالة بأقراط لامعة وشعر منسدل

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة الأمريكية جينا ديوان، بعد أسابيع من انفصالها عن زوجها الممثل تشانينج تاتوم، بإطلالة مميزة أبهرت محبيها وعشاقها خلال حضورها حفلة "St. Jude Hope & Heritage Gala" في دورته الخامسة، والذي أقيم في نيويورك في الولايات المتحدة الأميركية. ارتدت الممثلة البالغة من العمر 37 عامًا، فستانًا أسود طويلا، منقوشًا بالأزهار متعددة الألوان، بتصميم "A LINE" وهو من تصميمات دار أزياء المصمم اللبناني زهير مراد.يأتي ظهور جينا الرائع على السجادة الحمراء، بعد مرور أسابيع على انفصالها من زوجها نجم هوليوود شانينج تاتوم" ، وقد حضرت الحفل الذي أقيم في مدينة إيست سايد في نيويورك ، مع والدها داريل ديوان. أكملت جينا إطلالتها بالأقراط المتدلية وخاتم على شكل زهور ولكنه ليس خاتم زواجها، وتركت شعرها الأسود منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، مع المكياج الناعم الذي أبرز ملامحها الجميلة، من خلال أحمر الشفاه الوردي، والكحل والماسكارا السوداء. استخدمت جينا تاتوم
المغرب اليوم - الرئيس الأميركي ينتقد هابرمان بسبب مقال كوهين

GMT 04:07 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

"Des Horlogers" أفضل فنادق سويسرا لقضاء العطلات
المغرب اليوم -

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib