المغرب اليوم  - نائل الكباريتي يتوقع زيادة النمو في المنطقة

أشار إلى أهمية تحسن أسعار النفظ

"نائل الكباريتي" يتوقع زيادة النمو في المنطقة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

رئيس اتحاد الغرف العربية، نائل الكباريتي
الرياض ـ سعيد الغامدي

أكد رئيس اتحاد الغرف العربية، نائل الكباريتي، أن التحسن المتواضع في أسعار النفط انعكس إيجابًا على الاقتصاد العربي، خلال الثلث الأول من العام الجاري، متوقعًا استمرار التحسن لبقية العام، وأن يتراوح متوسط معدل النمو في المنطقة العربية خلال 2017 بين 2.6% و2.9%، ليصل الناتج المحلي للاقتصاد العربي إلى نحو 2.7 تريليون دولار، لافتًا إلى أن التحسن سيتواصل مدفوعًا باستمرار الإصلاحات، وقد يتجاوز معدل النمو 3% في عامي 2018 و2019.

وأوضح الكباريتي، الذي يرأس كذلك غرفة تجارة الأردن، في مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية، أن اقتصاد المنطقة العربية بمعظمه ما زال مرهونًا بتطورات أسعار النفط وإنتاجه وتصديره، والذي يمثل 85% من صادراتها، وأكثر من 60% من الإيرادات الحكومية، وما يزيد على 35% من الناتج المحلي الإجمالي، مشيرًا إلى أن دولاً عربية عدة أظهرت تقدمًا كبيرًا على مدار العام الماضي في التكيف مع البيئة الاقتصادية الجديدة، لا سيما في مجال الإنفاق، وإيجاد مصادر جديدة للإيرادات، مشيرًا إلى أن الأوضاع الصعبة التي يعيشها العالم العربي، واستمرار حالة عدم الاستقرار الأمني والسياسي، وأزمات النزوح، تقف عائقَا في طريق التنمية العربية، خصوصًا أن النمو الاقتصادي يرتبط بعدد فرص العمل التي تؤمنها السوق، لافتَا إلى تفاقم مشكلة البطالة في الدول العربية، وبلوغها نسبة 16%، وهي الأعلى بين دول العالم.

وأشار الكباريتي إلى أن الاتحاد يتعاون مع جامعة الدول العربية والمنظمات الدولية المعنية في تنفيذ برنامجين مهمين، الأول يتعلق بسلامة الأغذية وتسهيل التجارة، في إطار المشاركة الفعالة في الفريق العربي الذي أنشئ لهذه الغاية، والثاني يتعلق بتعزيز دور القطاع الخاص العربي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، التي أطلقتها الأمم المتحدة وتبنتها الدول العربية. وأكد أن الاتحاد يدرك جيدًا مسؤوليته في توحيد الجهود والتطلعات العربية لتجاوز الصعوبات، وتعزيز التعاون والثقة، ومواجهة التحديات المتمثلة خصوصًا في البطالة، وأهمية التركيز على المشاريع الوطنية والعربية المشتركة ذات القيمة المضافة المعززة للنمو، وتوفير الوظائف، وتعزيز التكامل الاستثماري والتجاري العربي عن طريق إزالة المعوقات التي تواجه القطاع الخاص العربي، لتمكينه من الاضطلاع بدوره التنموي المنشود.

وعن الاتحاد الجمركي العربي، وتأخر إقراره رسميًا، أكد الكباريتي أن مرحلة الاتحاد الجمركي كان يفترض أن تنطلق في 2015، لكن جامعة الدول العربية أرجأت الموضوع ودعت الدول العربية إلى الاستمرار في تأهيل اقتصاداتها لهذه المرحلة، وربما كانت الظروف القاسية والبالغة التعقيد التي تمر بها المنطقة سببًا رئيساً لذلك. وقال: "أعتقد أن التأهيل المناسب للدخول في هذه المرحلة يتطلب إزالة القيود التي لا تزال تواجه منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، والتي تتصدرها حاليًا، وفقًا للدراسات الميدانية التي أجراها اتحاد الغرف العربية، مشكلة ارتفاع تكاليف النقل التجاري، إلى جانب طول الوقت المستغرق للتجارة، خصوصًا على المعابر الحدودية، والقيود الفنية الناشئة بشكل أساسي عن عدم توحيد المواصفات بين الدول العربية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - نائل الكباريتي يتوقع زيادة النمو في المنطقة  المغرب اليوم  - نائل الكباريتي يتوقع زيادة النمو في المنطقة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - نائل الكباريتي يتوقع زيادة النمو في المنطقة  المغرب اليوم  - نائل الكباريتي يتوقع زيادة النمو في المنطقة



 المغرب اليوم  -

خلال حفل Mayfair's MNKY HSE في لندن

ديمي روز تظهر مفاتنها في فستان أصفر بفتحة مائلة للساق

لندن ـ ماريا طبراني
تشتهر الممثلة الأميركية ديمي روز، بعينيها الجميلتين ومنحنيات جسدها الجذابة، وقد استغلت النجمة كل مقومات جمالها وجاذبيتها للظهور في حفل Mayfair's MNKY HSE، وهي في كامل أناقتها، بارتدائها فستان متهدل دون حمالة للصدر، ليظهر منحيات جسدها وخصرها الرشيق، وتقول الشائعات أن تياغا هو الخطيب السابق للعارضة البالغة 22 عامًا من العمر، والتي ظهرت مذهلة في فستان أصفر باللون الخردل ذو أشرطة رقيقة وفتحة مائلة للساق.   وشوهدت ديمي وهي مع صديقها السابق كايلي جينر بطريقه رومانسية، واكتسبت منذ ذلك الحين شهرتها بسبب شخصيتها المثيرة، وأظهر رداء ديمي جمال ورشاقه وتناسق سيقانها، وقد عززت طولها بارتدئها صندل ذهبي اللون وذو كعب عالي مع حزام كاحل سميك، ولضمان توهجها خلال العرض، قامت بإسدال خصل من شعرها على وجها مع وضعها مكياج خفيف.   وحصلت ديمي على شهرتها عندما تم اختيارها للمشاركة في عمل "ملائكة تاز" في عام 2015، وذلك بعد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 00:26 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

صابرين حضرت للشخصية وتابعنها عبر "يوتيوب"

GMT 03:38 2017 الإثنين ,14 آب / أغسطس

غادة عادل تكشف أخطر مشاهد "هروب اضطراري"

GMT 10:01 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

عودة "الكارديجان" إلى موضة خريف 2017

GMT 11:36 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

كارولين فريلاند تكشف عن وجهها الأكثر شراسة

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

تعديل العظام الطريق الأفضل لعلاج التجاعيد

GMT 13:13 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

إل جي ستكون المورد الحصري لبطاريات آيفون عام 2018
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib