عبيابة يؤكد أن مشاركة الدستوري في الحكومة ضرورية

أوضح لـ"المغرب اليوم" أن حزبه لعب دورًا محوريُا في نيلها الثقة

عبيابة يؤكد أن مشاركة "الدستوري" في الحكومة "ضرورية"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عبيابة يؤكد أن مشاركة

حسن عبيابة عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري
الداخلة-جميلة عمر

كشف حسن عبيابة، عضو المكتب السياسي والناطق الرسمي باسم الاتحاد الدستوري، ،أن حزبه لعب دورا محوريا في حصول الحكومة على التنصيب البرلماني (الثقة النيابية)، مؤكدا أن مشاركة حزب "الحصان" في الحكومة جاء بعد صمود استثنائي لمدة عشرين سنة في المعارضة، مشيرًا الى أن جميع المكونات الحزبية للاتحاد الدستوري كانت لها الرغبة في المشاركة حفاظا على مسار الحزب وتطويره.

وردًا على سؤال لـ"المغرب اليوم" حول تقييمه لحكومة العثماني ومشاكل حراك الريف ومدى تأثيره على الجانب السيسي والاقتصادي؟ أجاب الدكتور عبيابة بإعطاء تقييم لستة أشهر من ميلاد حكومة العثماني ، التي تميزت حسب عبيابة بالعديد من الأحداث والتجاذبات السياسية والفكرية والصراع  بين مجموعة الدفاع عن التوازنات السياسية .وقال: هذه التجاذبات خلقت نقاشا عموميا واسعا على جميع المستويات بل خلقت ما يسمى بـ”العصف الذهني” في التفكير، بعضه كان عميقا وبعضه كان سطحيا بل تحول النقاش إلى ساحة معركة بين مفهوم الدولة المغربية الثابتة من جهة وبين مفهوم الأحزاب كمؤسسات مؤطرة للعملية السياسية والانتخابية من جهة ثانية. كما برزت ظاهرة سياسية تمثلت في بعض الجماعات التي تريد أن تكون مؤسسات موازية للدولة خارج النسق الدستوري والعرفي بالمغرب

وعن إعفاء عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق من مهامه؟ أجاب الدكتور عبيابة أن تعيين رئيس الحكومة من الحزب الذي تصدر انتخابات 7 أكتوبر ليس امتيازا انتخابيا عدديا بل هو امتياز دستوري فقط قابل للتغيير، لأن حصول الحزب الأول حسب الترتيب الحسابي لا يعطيه قوة سياسية الأولى في البلاد ما دام أنه حصل على 30 في المائة فقط من المقاعد.

وأضاف: من المتعارف عليه ديمقراطيا أن النتائج الانتخابية لأي حزب هي  وسيلة ديمقراطية مؤقتة لتدبير الشأن العام قد تستمر وقد تتراجع. لكن الثابت في الدستور هو استمرار الدولة ومؤسساتها بغض النظر عن إجراء الانتخابات ولصالح من تكون هذه الانتخابات، وهذه حقيقة ثابتة في المغرب يجب استيعابها. وتغييب هذه الحقيقة عن بعض الأحزاب التي جعل النقاش يتحول من نقاش حول التعامل مع المرحلة على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي إلى  محاولة إحياء النقاش القديم حول من سيحكم المغرب.

وعن مشاركة "الحصان" في هذه الحكومة؟ أجاب أن مشاركة الحصان في الحكومة جاء بعد صمود استثنائي لمدة 20 سنة من المعارضة. وأضاف عبيابة ،أن  الاتحاد الدستوري  كان حزبا قويا طيلة 20 سنة ويتوفر على فريقين في البرلمان وكان يسير أكبر مدينتين هما الدار البيضاء ومراكش، ولم يدخل الحكومة بسبب مواقف خصومه السياسيين الذين كانوا يقصونه ربما خوفا من قيمته المضافة.

وعن سؤال حول مشاركتهم  الآن في هذه الحكومة ؟ أجاب عبيابة أن مشاركة الحصان في حكومة العثماني كانت ضرورية وإلا سيتضرر الحزب مستقبلا.مضيفا أن الحزب قدم  الكثير من العمل والتضحيات للمغرب  كواجب وطني . وعن المشاكل الذي عرفها الريف؟ أجاب عبيابة أن للأحزاب السياسية دور فعال في التأطيرالمواطن  سياسيا ، حفاظا على الأمن والاستقرار من أجل خلق تنمية آمنة تستجيب لاحتياجات المواطنين.

وتابع أن الأحزاب تحمل مسؤولية كبيرة في تأطير المواطن. مؤكدا أن الأحزاب المغربية اليوم في حاجة إلى قيادات سياسية واقتصادية حتى تساهم في تطوير اقتصاد المغرب الصاعد لأنه نحن نؤمن كليبراليين أنه بدون فاعلين اقتصاديين.

وسئل كيف ترون مستقبل الحكومة الحالية أمام العديد من التحديات والإصلاحات المنتظرة؟ أجاب عبيابة قائلا: " أعتقد أن الحكومة مطالبة بالإسراع في حل مشاكل الريف  مثل التشغيل وإصلاح التعليم والصحة ودعم القطاعات الإنتاجية لتحقيق النمو".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبيابة يؤكد أن مشاركة الدستوري في الحكومة ضرورية عبيابة يؤكد أن مشاركة الدستوري في الحكومة ضرورية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبيابة يؤكد أن مشاركة الدستوري في الحكومة ضرورية عبيابة يؤكد أن مشاركة الدستوري في الحكومة ضرورية



ضم كبار النجوم مثل كيم كارداشيان وكاني ويست

بيلا حديد بإطلالة خاطفة في حدائق قصر باريزيان

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت بيلا حديد في حدائق قصر باريزيان الملكي الخلاب، في الوقت الذي بدأ فيه المخرج الفني الجديد لشركة لفيو فيتون، فيرجيل أبلوه عرض المجموعة الفرنسية الجديدة لربيع وصيف 2019 بعد ظهر يوم الخميس. وكانت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عامًا تحظى باهتمام كبير بعد ظهورها في بدلة رومنر حمراء قصيرة نابضة بالحياة عندما انضمت إلى الضيوف بما في ذلك كيم كارداشيان وكاني ويست وكيلي جينر وريهانا في أسبوع باريس للأزياء. الكعوب الحمراء وأكملت الكعوب الحمراء المطابقة بنفس درجة اللون المظهر اللافت للنظر لبيلا، في حين أن الجوارب الشفافة والحقيبة البسيطة المربوطة بين الخصر والقدم جعلتها متفردة، وحجبت بيلا عينها وراء نظارة شمسية صفراء اللون، واستقرت في مقعد في الصف الأمامي، واختارت مكياجها من الألوان الناعمة، وتعتبر بيلا جديدة في ميلان، حيث انضمت إلى حديثًا إلى فريق عائلة كاردشيان . ويبدو أنها عادت إلى ذا ويكند خلال عطلة نهاية الأسبوع في العاصمة

GMT 08:51 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة
المغرب اليوم - تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة

GMT 04:55 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

"وايت هافن" يعتبر من أفضل الشواطئ في أستراليا
المغرب اليوم -

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib