تيريزا ماي تجري نقاشات بشأن محكمة العدل الأوروبية

رئيسة الوزراء قد تُبقي دورها في نظام العدالة البريطاني

تيريزا ماي تجري نقاشات بشأن محكمة العدل الأوروبية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تيريزا ماي تجري نقاشات بشأن محكمة العدل الأوروبية

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي
لندن - سليم كرم

تجري رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، مشاورات بشأن منح محكمة العدل الأوروبية دوراً في بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، وقد أجرت ماي، محادثات بشأن نظام إحالة محتمل إلى محكمة العدل الأوروبية للمواطنين الأوروبيين الذين لا يزالون في بريطانيا، وأكّد أحد كبار المسؤولين الحكوميين أنّ الحل سيكون "حلًا مثيرًا لتوافق كبير"، ويمكن أن يمثل تقدما كبيرا في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وأضاف أن مثل هذا التحرّك سيكون مقبولا لدى مؤيدي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لأن الإحالات "لا تزال قرارا من محكمة بريطانيا "، وحيث أن الأرقام ستكون صغيرة جدا.
تيريزا ماي تجري نقاشات بشأن محكمة العدل الأوروبية
 وأصرت تيريزا ماي من قبل، خلال خطابها في لانكستر هاوس في وقت سابق من هذا العام، أن محكمة العدل الأوروبية ليس لها اختصاص في الشؤون البريطانية - مما يجعلها خطًا أحمر، ولكن لا هوادة من قيام محكمة العدل الأوروبية بالحفاظ على الرقابة على 3 ملايين مواطن من الاتحاد الأوروبي يعيشون في بريطانيا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ويأتي ذلك بعد أن أثار وزير الهجرة براندون لويس تكهنات بأن بريطانيا يمكن أن تقبل بوجود دور لمحكمة العدل الأوروبية بعد استبعاد أي دور محتمل للمفوضية الأوروبية.

 وأشار رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، إلى أن المحادثات "المحتملة" حول التجارة يمكن أن تبدأ خلال قمة قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل الشهر المقبل، وكان الاتحاد الأوروبي قد أصر على أن المفاوضات حول التجارة لا يمكن ان تبدأ حتى يرضى قادتها "بالتقدم" المُحرز بالفعل بشأن هذه القضية، وكذلك حول حقوق المواطنين والحدود الأيرلندية الشمالية، ولكن بعد اجتماع الأمس كتب السيد "توسك": نسعد بالتقدم الذي يحدث في محادثات "بريكست، ولكن لا يزال ينتظرنا تحدياً كبيراً, نحن بحاجة إلى أن نرى تقدماً من بريطانيا  في غضون 10 يوما في جميع القضايا، بما في ذلك ما يتعلق بحدود أيرلندا."

 واعترفت ماي بأنها كانت والسيد توسك يتحدثان عن الكيفية التي يمكنهم بها إحراز تقدم في القضية فيما يتعلق بالتسوية المالية, إلا أن رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف قال انه يعتقد أن محادثات الاتحاد الأوروبي تقود إلى جعل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي شاقًا، وقد تعرضت رئيسة الوزراء أمس لضغوط من دبلن للحصول على ضمانات جديدة حول وضع الحدود مع أيرلندا الشمالية، إذ تهدد أيرلندا باستخدام حق الفيتو في محادثات "بريكسيت"، وحذر رئيس الوزراء "ليو فارادكار" من الجمود في المفاوضات حول قضية الحدود.

 وقال وزير الخارجية الأيرلندي سيمون كوفيني، إنه من الصعب معرفة كيف يمكن تجنب عمليات التفتيش الحدودية إذا غادرت بريطانيا  السوق الموحدة والاتحاد الجمركي بينما ظلت أيرلندا فيها، وقد اقترح السيد فارادكار في السابق ترتيب "مفصل" مماثل لترتيب جزيرة آيل أوف مان - الذي بموجبه ستواصل أيرلندا الشمالية، أو بريطانيا  بأكملها، الالتزام بقواعد السوق الموحدة والاتحاد الجمركي دون أن تبقى بالضرورة عضوا فيهما، وكشف كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه، أنّ هناك تضامنا قوياً مع أيرلندا، مضيفا أن "القضايا الايرلندية هي قضايا في الاتحاد الأوروبي"، وقالت السيدة ماي إن الحكومة البريطانية والأيرلندية "لديهما نفس الرغبة"، مضيفة: "نود  أن نعتقد أن حركة الناس والتجارة عبر تلك الحدود يمكن أن تستمر كما هي الآن، وأننا لا نخلق أي حواجز جديدة أمام التجارة أو حركة الناس عبر تلك الحدود".

 لكن السيد كوفيني قال الليلة الماضية إن التأكيدات البريطانية بشأن هذه القضية كانت "طموحة" وأنه يجب أن تكون هناك "خريطة طريق موثوق بها" من بريطانيا  توضح كيف يمكن حل المشكلة، وأضاف: "الحقيقة هي أننا إذ رأينا الاختلاف التنظيمي بين المقاطعات المختلفة في جزيرة أيرلندا، فإنه من الصعب جدا أن نتصور هذا السيناريو الذي نتجنب من خلال نقاط التفتيش الحدودية، لذلك نحن بحاجة إلى تقدم في هذه المسألة، إذا لم نصل لذلك، أعتقد أنه ستكون هناك صعوبة في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي"، وأكد السيد كوفيني إن أعضاء الاتحاد الأوروبي الآخرين يدعمون موقف أيرلندا تماما بشأن هذه القضية، كما ناقشت رئيسة الوزراء تيربزا ماي في اجتماعها الذي عقدته أمس مع السيد توسك ومع القادة الأوروبيين علاقات الاتحاد الأوروبي مع دول أوروبا الشرقية - أرمينيا وأذربيجان وبيلاروس وجورجيا ومولدوفا وأوكرانيا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تيريزا ماي تجري نقاشات بشأن محكمة العدل الأوروبية تيريزا ماي تجري نقاشات بشأن محكمة العدل الأوروبية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تيريزا ماي تجري نقاشات بشأن محكمة العدل الأوروبية تيريزا ماي تجري نقاشات بشأن محكمة العدل الأوروبية



تميّز بطبقات عدة من التول باللون الأسود والأحمر

المغنية الأميركية زيندايا تتأنّق في فستان بدون حمالات

نيويورك ـ مادلين سعاده
خطفت المغنية الأميركية زيندايا، أنظار الحضور والمصورين، بإطلالتها المميزة على السجادة الحمراء أثناء العرض الأول لفيلمها الأخير "The Greatest Showman" في نيويورك يوم الجمعة، ويعدّ هذا الفيلم خطوة هامة في مشوار زيندايا الفني، حيث انتقلت أعمالها الفنية من التليفزيون إلى الشاشة الكبيرة، ما يعد ازدهارا لها بين نجوم السينما.        ارتدت النجمة البالغة من العمر 21 عاما، فستانا أنيقًا بدون حمالة، تميز فستانها بثلاثة طبقات من التول  باللون الأسود والأحمر، أبرز خصرها النحيل، واختارت زيندايا لبشرتها النقية، مكياجا خفيفا وأضافت لمسة من أحمر الشفاه بلون التوت مع تصفيفة شعرها القصير المنسدل بطبيعته، وتعتبر زيندايا، واحدة من أهم النجمات التي تميزت بمواهب عديدة مثل الغناء والتمثيل والرقص، وقد أصبحت معروفة بذوقها المميز في اختيار أزيائها.          فيلم ""The Greatest Showman" أو "أفضل رجل استعراضات على الأرض"، هو فيلم سيرة موسيقي درامي من إخراج مايكل

GMT 07:55 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز ما وصلت إليه الموضة في 2017
المغرب اليوم - تعرف على أبرز ما وصلت إليه الموضة في 2017

GMT 06:48 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدينة "لاباز" في بوليفيا مقصد عشاق الثقافة والمتاحف
المغرب اليوم - مدينة

GMT 07:15 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

كالي إليس تفصح عن أفكار جديدة لتزيين شجرة عيد الميلاد
المغرب اليوم - كالي إليس تفصح عن أفكار جديدة لتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 05:48 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

محمود جبريل يعلن أنّ الإسلام السياسي سرق حلم الليبيين
المغرب اليوم - محمود جبريل يعلن أنّ الإسلام السياسي سرق حلم الليبيين

GMT 06:25 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

قلادة "ديفيد موريس" أجمل صيحات الموضة في عالم المجوهرات
المغرب اليوم - قلادة

GMT 05:26 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

"لا ريسرف باريس" واجهة ساحرة للباحثين عن الاسترخاء
المغرب اليوم -

GMT 06:31 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ساحرة لتصميم ديكورات عيد الميلاد
المغرب اليوم - أفكار ساحرة لتصميم ديكورات عيد الميلاد

GMT 02:14 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مهاجمة محكمة سان فرانسيسكو أبرز خطوات ترامب هذا الأسبوع
المغرب اليوم - مهاجمة محكمة سان فرانسيسكو أبرز خطوات ترامب هذا الأسبوع

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت

GMT 02:47 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

توقيف شاب قتل والده في نواحي تازة

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:01 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب اعتداء تلميذ الحي المحمدي على أستاذته بشفرة حلاقة

GMT 20:07 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

هوية بارون المخدرات المبحوث عنه من 2003 مازالت مجهولة

GMT 20:43 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

هولندا تقحم المغرب في نكسة إقصائها من منافسات مونديال روسيا

GMT 15:10 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

انتشال جثث 3 مغاربة وإنقاذ 40 آخرين قرب ساحل العرائش

GMT 16:24 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

وفاة شخصين في حادث سير على طريق الخميسات -الرباط

GMT 15:49 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات بسقوط أمطار وعواصف رعدية في المغرب الخميس

GMT 12:15 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هزات أرضية تفزع سكان مولاي يعقوب في فاس

GMT 21:07 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة فتاتين في انقلاب سيارة لمواطنين خليجيين في مراكش

GMT 21:55 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

حكيم زياش يؤكد "شيء رائع" مواجهة المنتخبات الكبرى
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib