المغرب اليوم  - رواية زيدان الزقزاق لحسام الدين صالح

رواية "زيدان الزقزاق" لحسام الدين صالح

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - رواية

بيروت - وكالات

عن الدار العربية للعلوم - ناشرون ببيروت صدرت رواية "زيدان الزقزاق" للروائى السودانى الشاب حسام الدين صالح، بعد مجموعته القصصية "المتدحرجون من الخرطوم" التى نشرت بالقاهرة، وتحكى الرواية التى تقع فى 176 صفحة عن سكان حى أسطورى فى مدينة أمدرمان يدعى الزقزاق وهو حى مجهول رغم أنه مأهول بسكانه "الزقازقة" الذين يتميزون دون غيرهم من الناس بممارسة الزقزقة كالعصافير، وزيدان بطل الرواية الذى تعود جذوره إلى مناطق جبال النوبة بجنوب غرب السودان، شخص مثقف لكنه يصطدم بأناس لهم مصالحهم فى إسكاته، هؤلاء يسميهم الراوى بالجماعة، تضعه الأحداث المروعة التى يتعرض لها حى الزقزاق فى قدر الحب مع صحفية تدعى "قمر" تنتمى لشمال السودان وتحاول مساعدته للخروج بالحى من مآزقه التى يتمثل أكبرها فى عدم اعتراف السلطات الرسمية به. الرواية التى بنت معمارها الفنى على نسق حكايات ألف ليلة وليلة جاءت مشحونة بالعواطف، واستفادت من حكائية القصة القصيرة جدا فى إغناء متنها الذى تلتقى فيه الكثير من الموضوعات كالحب والحرب والقبلية والعنصرية والحرية والاستبداد، وإن كانت شخصيات الرواية غريبة، فالواقع الذى يريد أن يحرمهم وجودهم لهو أكثر غرابة، فى عالم بلا ضمير وجد أن أقسى عقوبة لأصحاب الضمير هى الصمت، وما الوسائل البشعة التى تمارس معهم إلا للوصول إلى منتهى أمنياتهم التى تضمن لهم البقاء واستغلال الناس: "صمت الضمائر الحية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - رواية زيدان الزقزاق لحسام الدين صالح  المغرب اليوم  - رواية زيدان الزقزاق لحسام الدين صالح



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - رواية زيدان الزقزاق لحسام الدين صالح  المغرب اليوم  - رواية زيدان الزقزاق لحسام الدين صالح



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib