المغرب اليوم  - التغيير الآمن كتاب جديد لعمار على حسن

"التغيير الآمن" كتاب جديد لعمار على حسن

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة ـ وكالات

صدر حديثا عن دار الشروق كتاب "التغيير الآمن" لعمار على حسن، بالتزامن مع حدوث حراك شعبى واسع فى محاولة لرفض الظلم من الحاكم وحاشيته، بعد قيام الشعب بثورة يناير لإسقاط نظام مبارك الجائر.يتحدث هذا الكتاب عن مفهوم المقاومة بمعناه الواسع، فليست المقاومة مرهونة فقط بالعنف والرصاص والدم، ولا محصورة فى خوض المعارك وممارسة القتال. فإذا كانت مقاومة المستعمر والمحتل والمغتصب هى الأبرز والأعلى صوتًا، فإن هناك جبهات أخرى تدور عليها المواجهة لا تقل أهمية عن التصدى للمستعمر، وصيانة استقلال الوطن وحريته.وأولى هذه الجبهات، مقاومة الحاكم الجائر لرده عن الظلم والطغيان، ودفعه إلى إقامة العدل الذى هو أساس الملك.وتأخذ هذه المقاومة أشكالًا متعددة عبر التاريخ، منها ما لجأ إلى أقصى درجات العنف والدم كالثورتين الفرنسية والبلشيفية، ومنها ما كان مقاومة سلبية نجحت فى تحقيق الغرض منها من دون أى عنف مثل حركة المقاومة التى قادها الزعيم الهندى الخالد غاندى ضد الاحتلال الإنجليزى لبلاده.والجبهة الثانية للمقاومة هى مقاومة الأفكار المتخلفة والتقاليد البالية، وهذه الجبهة هى الأكثر تأثيرًا على مدى التاريخ الإنسانى؛ فعطاء المفكرين والعلماء والمبعدين لا يحدث تغييرًا فوريَّا، ولكن يكون تأثيره متتاليًا ومتراكمًا على مدى زمنى طويل على حركة المجتمع نحو التقدم الأخلاقى والاجتماعى.أما الجبهة الثالثة فهى مقاومة أو مجاهدة النفس التى هى أمارة بالسوء، والحرص على ألا تفقد النفس نخوتها فتسقط فى التبلد واللامبالاة، والعمل على بناء النفس الواثقة الثابتة الوفية الصابرة، مما يجعل صاحبها سويًّا وإيجابيًّا بما يمكنه من أن يؤدى دوه باقتدار على جبهات المقاومة الأخرى.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - التغيير الآمن كتاب جديد لعمار على حسن  المغرب اليوم  - التغيير الآمن كتاب جديد لعمار على حسن



 المغرب اليوم  -

بدت مثيرة مع حذاء رقيق عالي الكعب

شاكيرا تطلق ألبومها الجديد وتتألق في فستان قصير

ميامي ـ رولا عيسى
تألقت المطربة شاكيرا (40 عامًا) في حفل إطلاق ألبومها الجديد El Dorado في ميامي في فلوريدا الخميس، وبدت مثيرة في فستان ذهبي قصير لامع دون أكمام كشف عن ساقيها وذراعيها، حيث ضم قطع فسيفساء ذهبية في كل أنحاءه، مع حذاء رقيق عالي الكعب ومخلب صغير في يدها. وتركت الفنانة العالمية شعرها الأشقر المجعد يتدلى على كتفيها بينما رفعت الجزء الأمامي من شعرها لأعلى، وفي النهاية وقفت مبتهجة لالتقاط الصور مع الحضور في حفل إطلاق ألبومها في The Temple House، فيما ارتدت داخل الحفلة ملابس أخرى مريحة لتقديم عروضها الغنائية، حيث ارتدت جينز ممزق مع توب أبيض وسترة ذهبية، وانضم إليها على المرسح برينس رويس ونيكي غام ، واللذان أمتعا الضيوف بدويتو غنائي في الألبو الجديد لشاكيرا. وبدأت شاكيرا أول عملها في ألبوم El Dorodo في بداية عام 2016، وأطلقت أغنية Chantaje المنفردة بالتعاون مع المغنية الكولومبية مالوما في

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - التغيير الآمن كتاب جديد لعمار على حسن  المغرب اليوم  - التغيير الآمن كتاب جديد لعمار على حسن



 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib