المغرب اليوم  - مكتبة الإسكندرية تنشر دراسة المفكر عادل حسين عن الإستقلال الوطني

مكتبة الإسكندرية تنشر دراسة المفكر عادل حسين عن الإستقلال الوطني

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مكتبة الإسكندرية تنشر دراسة المفكر عادل حسين عن الإستقلال الوطني

القاهرة - وكالات

صدر عن وحدة الدراسات المستقبلية بمكتبة الإسكندرية طبعة خاصة من سلسلة "مراصد"، تضم الدراسة الأخيرة للمفكر الإسلامي عادل حسين بعنوان "الاستقلال الوطني والقومي". وكانت أسرة عادل حسين قد وافقت على إصدار هذه الدراسة ضمن سلسلة مراصد وتنازلت عن حقوق التأليف لمكتبة الإسكندرية تقديرا لدور المكتبة الثقافي. تناقش الدراسة مفهوم الاستقلال، وتتحرى موقع الأمة العربية من الوصول لحالة الاستقلالية والتحرر من التبعية الغربية التي فرضت عليها من خلال أدوات متعددة وعبر فترات تاريخية طويلة. تناول الفصل الأول من الدراسة مبدأ الاستقلال كخطوة أولى لفك قيد الشعوب ورفع المظالم التي طالتها على مدى قرون متتابعة، وتطورت فيها المنافسات الدولية، والحروب الضارية، حتى تسلمت الولايات المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية قيادة المعسكر الغربي وتفننت في إذلال المستضعفين واستغلالهم. ثم ينتقل الكاتب في الفصل الثاني لمتابعة ما يجري في العالم من تطورات، تشير إلى تراجع نسبي مطرد في قوة الغرب عموما "أمريكا وأوربا الغربية" وفي قدرته بالتالي على الانفراد بفرض سيطرته الدولية.. ويستشهد على ذلك بنظريات هنتجنتون التي تؤكد انحسار الدور الذي تلعبه القوى الدولية العظمى التي بلغت ذروتها في عشرينيات القرن الماضي، ويأتي في إطار ما تقدم أن الاكتساح الذي حققته العولمة بمكوناتها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مكتبة الإسكندرية تنشر دراسة المفكر عادل حسين عن الإستقلال الوطني  المغرب اليوم  - مكتبة الإسكندرية تنشر دراسة المفكر عادل حسين عن الإستقلال الوطني



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مكتبة الإسكندرية تنشر دراسة المفكر عادل حسين عن الإستقلال الوطني  المغرب اليوم  - مكتبة الإسكندرية تنشر دراسة المفكر عادل حسين عن الإستقلال الوطني



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib