المغرب اليوم - صدور العدد الجديد من مجلة الموقف الأدبي

صدور العدد الجديد من مجلة "الموقف الأدبي"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - صدور العدد الجديد من مجلة

دمشق - سانا

صدر العدد الجديد من مجلة الموقف الأدبي عن اتحاد الكتاب العرب متضمناً عدداً من البحوث والدراسات والقراءات النقدية والمقالات الأدبية افتتحها رئيس التحرير مالك صقور بمقال عنوانه "صفحات مطوية ومنسية" يبين فيه فضل سورية وريادتها في أهم معالم الفنون وخصوصاً المسرح حيث استشهد بمسرح عمريت وما يحتويه من تراث عريق إضافة إلى قصة الحضارة التي انتشرت في سورية وما قاله عنها الأجانب والمستشرقون كزيغريد هونكه التي تحدثت كثيراً عن الحضارة العربية. وكتب الدكتور بدرالدين عامود دراسة بعنوان "اللغة والكلام" بين فيها أن اللغة وعاء يحفظ للأمة تراثها ووسيلة نقل التراث من جيل إلى جيل وأداة للتعبير عن الأفكار وتبادل الخبرات كما تناول الباحث نبيل نوفل موضوعة "العقل في ميزان العلماء العرب" طرح فيه المفارقة بين الماضي والحاضر حيث كانت أمتنا سباقة للعلم والمعرفة وتقديس العقل واحترامه وبرز فيها كثير من العلماء الذين كان لهم فضل السبق فيما تنعم فيه البشرية اليوم. وفي نافذة أسماء من الذاكرة كتبت الدكتورة ماجدة حمود مقالا بعنوان "تلك الأيام للناقد يوسف اليوسف.. سيرة لوعة وبطولة روح" أوضحت فيه أن كتاب تلك الأيام عبر أجزائه الأربعة لم يكن معنيا بسيرة سرد فقط بل هي سيرة قهر غرز مخالبه في وجدان الشعب الفلسطيني وسيرة لوعة تعلن وجع إنسان فقد الوطن. أما ملف الشعر فتضمن مجموعة من القصائد هي.. أنا باختصار لمحمود حبيب.. بكاء الفرح القادم لهاجم العيازرة.. فدعهم لمحمد رجب.. سمراء لنذير العظمة.. زوادة الراء لمنير خلف.. هواجس في ذاكرة السراب لجاك شماس. وفي العدد مجموعة من القصص بعنوان الحب لا ينتهي لأكرم شريم وقصة خرائط محمد لفراس ديب.. والصمت صراخا للؤي عثمان.. وعوجة لعلم الدين عبداللطيف.. وأبو معتز والكناريات لأحمد زياد محبك إضافة لحوار مع الأديب عيسى فتوح وبعض الدراسات النقدية والأدبية الأخرى. ومع هذا العدد أرفق ملحق بعنوان "الشعر بين الفنون الجميلة" للدكتور نعيم اليافي تحدث في مقدمته رئيس الاتحاد الكتاب العرب الدكتور حسين جمعة عن صفات نعيم اليافي موضحاً أنه كان صاحب رأي وموقف وسعة أفق وثقافة. ورأى جمعة أن ثقافة اليافي كانت حداثية وتراثية على السواء حيث أفاد من علوم القرآن والبلاغة العربية بمثل ما أفاد من النظريات الحديثة وهو المتخصص بالشعر الحديث والنقد الحديث إذ قدم رؤيته النقدية لعدد من المسائل الثقافية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والفنية مبينا أن كتابه يقسم إلى مواقف وهي الموقف الكلاسيكي والموقف الرومانسي والموقف الحالي ونقد المواقف.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - صدور العدد الجديد من مجلة الموقف الأدبي المغرب اليوم - صدور العدد الجديد من مجلة الموقف الأدبي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - صدور العدد الجديد من مجلة الموقف الأدبي المغرب اليوم - صدور العدد الجديد من مجلة الموقف الأدبي



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء الداخلية إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib