المغرب اليوم  - نوال السعداوي وشريف حتاتة تجربة حياة لأمل الجمل

"نوال السعداوي وشريف حتاتة.. تجربة حياة" لأمل الجمل

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - أ.ش.أ

صدر هذا الأسبوع عن دار نشر المحروسة كتاب "نوال السعداوي وشريف حتاتة.. تجربة حياة" للناقدة السينمائية أمل الجمل، وهو إصدارها السادس بعد: "بعيون امرأة - تجربة الإنتاج المشترك في السينما المصرية – فيلموجرافيا السينما العربية المشتركة - يوسف شاهين - القتلة بين هيمنجواي وتاركوفسكي". يتضمن الكتاب سلسلة من الحوارات بعضها ثنائي وبعضها منفرد عن الحب والزواج والجنس، ومقارنة بين نوال السعداوي وشخصية "أمينة"، بطلة "الشبكة" لشريف حتاتة، ومحاكمة أدبية لأعمالهما، ومأزقهما مع النقد، وتجربة التدريس وتربية الأولاد، والدور المنتظر للرواية، ثم حوار عن اللذة والسعادة وأشياء أخرى، إلى جانب دراستين عن السعداوي الباحثة عن العدالة في الحياة، وتجربة حتاتة من أعماق السجون إلى أعماق الإبداع. وتقول أمل الجمل التي قادتها تلك التجربة الى الزواج من الدكتور شريف حتاتة: "ساعدتني قراءاتي لأعمال د. نوال السعداوي ود. شريف حتاتة، إلى جانب الإقتراب من عالمهما الخاص، على رؤية الكثير.. جعلتني أقترب من حياتهما المختلفة، مما أوحى إلي بإجراء حوار معهما.. تأكدت هذه الفكرة مع قراءة أشياء عبرا عنها في كتاباتهما أتذكر منها مثلا ما قاله د.شريف: "لا أبوح إلا بجزء من أفكاري، وأحاسيسي ورغباتي الحقيقية. فأين إذن الصدق الذي أدعيه؟".. "ما كتبته ليس سوى قمة جبل الثلج تحت المحيط.. فما هومختبيء أهم وأخطر، لكني لم أكتبه، وربما لو كتبته لن يقف معي أحد.. ولن ينشره لي أحد". وتضيف: "كما استوقفتني جملة قالها أثناء إلقاء شهادته في ندوة حركة "أدباء وفنانين من أجل التغيير" يقول فيها: "هو حياتي أنا ونوال يعني عظيمة على طول الخط؟!. قطعاً فيه مشاكل، لكن لو اتكلمنا في المشاكل بصدق كامل شوفوا المجتمع هيعمل فينا إيه".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - نوال السعداوي وشريف حتاتة تجربة حياة لأمل الجمل  المغرب اليوم  - نوال السعداوي وشريف حتاتة تجربة حياة لأمل الجمل



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - نوال السعداوي وشريف حتاتة تجربة حياة لأمل الجمل  المغرب اليوم  - نوال السعداوي وشريف حتاتة تجربة حياة لأمل الجمل



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib