شهر جاف وتعاني خلاله من الفتور والإهمال

20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

شهر جاف وتعاني خلاله من الفتور والإهمال

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شهر جاف وتعاني خلاله من الفتور والإهمال

برج الثور
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر 2017:
مواقف مربكة
مهنيًا: بداية اسبوع متعبة وضاغطة جدا تكثر فيه المسؤوليات والمصاريف الطارئة وقد تسبب لك حساسية مفرطة معنويا ونفسيا سوف تتأثر بسرعة بسبب تواجد القمر في العقرب الذي يجعل الاجواء ثقيلة  جدًا سوف  تتعرّض خلالها سمعتك وكفاءتك للتشويه أو لمحاولات التشكيك . تفشل احيانًا في تقديم نتائج جيدة، الأمر الذي يعرّضك الى المزيد من الضغوط والحملات المسيئة. الا ان الفلك سوف يمنحك حظوظا مضاعفة مع انتقال القمر الى برج الجدي الصديق ما يفتح امامك الفرص والدعم المتواصل والابواب الجديدة والتجارب المهمة من المربع الفلكي والشمس من الميزان بالاضافة الى كوكب المريخ الذي يشحنك بطاقة كبيرة للتحرك على كافة الجبهات.

عاطفيًا:انتقال الزهرة الى العذراء الصديق يساعدك على المصالحة والتوافق والتسامح ورد الامور الى مجاريها الطبيعية بينك وبين الشريك  فتبدو واضحًا في مواقفك الايجابية تجاه الحبيب ومصمّمًا على تقوية العلاقة، وبالتالي لا تجد مانعًا ولا حاجزًا امام سعيك لتحقيق المزيد من الألفة. إنّ الاجواء  ملائمة للإرتباط الجدّي ولتأكيد الروابط وتعزيز التعاطف. 
 
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيلول/سبتمبر 2017:
آفاق جديدة
مهنيًّا: تطالعك الكواكب بأخبار جيّدة وتفتح أمامك أبوابًا عديدة تطلّ من خلالها على مستقبل أفضل وتطوّر لافت. وأدعوك عزيزي الثور منذ الآن الى استغلال كل دقيقة لأنه شهر ثمين بالفعل وقد لا تحصل على دعم من الحظ بهذا الشكل وبهذه القوة في المستقبل القريب. ستكون لمواقع الشمس وعطارد في العذراء الصديق تأثيرات إيجابية وفعّالة وستكون غنيّة بوعودها وغلالها شرط التحلّي بالجهوزية التامّة للتحرك. الأجواء مشجعة على التنقل والتفاوض وعلى توسيع دائرة العلاقات العامة . تنتظرك حركة اجتماعية ناشطة وظهور معطيات جديدة تغير روتينك المعتاد. هنالك تحركات لافتة ومن الأفضل التعامل معها بإيجابية وتفاؤل.
هنالك عروض كثرة وتغييرات لا بد منها في سبيل ادخال التجديد على جدول أعمالك. ستعيش شهرًا إيجابيًا تبدو خلاله مرتاحًا في عملك وتتبادل الاحاديث الناجحة والهادئة مع المعاونين والزملاء والمسؤولين. حاول ان تقوم بالاتصالات والمفاوضات ، حيث تتمتّع بذهن صاف ورؤية واضحة. ومهما كانت العروض مغرية حاول ان تستشير ولا تتسرّع بإعطاء الوعود او القيام بتوقيع لعقود قبل التأكد من صحة المعلومات التي تملكها. لا تستعجل فأنت لا تزال في بداية الطريق ولا يجب الوقوع في أخطاء تندم عليها لاحقًا.

عاطفيًّا: يتعكر المزاج العاطفي مع انتقال الزهرة كوكبك الاساسي الى برج الاسد المواجه لبرجك فتصطدم ببعض العراقيل او تنسحب من ارتباط خطوبة او زواج وتبدي تعنتا وتشبثا بموقف قد يخلق لك المتاعب قد يكون من الافضل عدم الاختلاف على اي شيء بل التغاضي عن السلبيات والإساءات أملًا منك بتفادي الأزمة والقطيعة. إنه شهر جاف وتعاني خلاله من الفتور والإهمال وقد تعتقد أن الحبيب يتجاهلك معتمدًا إثارة الشكوك والغيرة. لا تتوقّع تجاوبًا من قبله ولا اهتمامًا كبيرًا، لكن في المقابل، يتوجّب عليك تقدير وضعه، فقد يكون منشغلًا بعمله أو شؤونه الخاصة. أعط فرصة قبل الحكم على تصرّفه.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيلول/سبتمبر 2017:
1-مهنيًا: في حال رغبت في تبديل موقعك في العمل، حاول بذل المزيد من الجهد في الأيام القليلة المقبلة لتحقق ذلك.
عاطفيًا: يفاجئك الشريك بمواقف مميزة ويلاطفك ليكسب رضاك، وبما انك مطمئن البال وخفيف الظل.
صحيًا: كن شديد الحرص والاهتمام بصحتك وقم بكل ما في وسعك لتبقى سليمًا معافى.

2-مهنيًا: يطرأ حادث غير متوقع يجعل حدسك في غير محله، فلا تغامر كثيرًا وإلا وقعت في مأزق كبير.
عاطفيًا: كن صريحًا مع الشريك وأخبره حقيقة مشاعرك تجاهه تجنّبًا لتوتر العلاقة بينكما.
صحيًا: حاول أن تمارس رياضة المشي باستمرار، فهذا يفيد الجسم بكامله.

3-مهنيًا: لا تتسرّع لتحقيق الأهداف التي رسمتها لمستقبلك، فالتسرّع قد يسبب لك متاعب غير متوقعة.
عاطفيًا: يمر هذا اليوم وسط أجواء من القلق، لكن لا تترك الأمور تؤثر في علاقتك بالشريك لأنه يحاول مساعدتك.
صحيًا: النشاط الفكري والجسدي سيكون مؤشرًا ايجابيًا على مدى جهوزيتك لتحمّل الضغوط.

4-مهنيًا: لا تضعف ولا تتراخَ أمام المصاعب والمطبات، بل كرّر المحاولة غير مرة لتحقيق النجاح الذي تطمح إليه.
عاطفيًا: أضبط انفعالاتك وسيطر على أعصابك لأنك قد تدخل في نقاش حاد مع الشريك.
صحيًا: لا تفسح في المجال أمام الانعكاسات السلبية لتؤثر في صحتك، بل حاول أن تتخلص منها بالترفيه والتسلية.

5-مهنيًا: يبشرك هذا اليوم بالخير والإيجابيات، وتتواصل بصورة إيجابية فترتفع شعبيتك، وتؤدي مخيّلتك دورًا ايجابيًّا في خلق بعض الفرص.
عاطفيًا: لا تتسرّع في تصرفاتك مع الشريك لأن عامل الثقة مفقود بينكما، الشكوك حاضرة دائمًا لتؤجج الموقف.
صحيًا: المحافظة على الوزن المطلوب مهم جدًا، وخصوصًا أنها تساهم براحة ذهنية صافية.

6-مهنيًا: القمر المكتمل في برج العذراء يجذب المشاريع الجيدة، ويشير إلى قدرات خلاقة توظفها في المكان المناسب.
عاطفيًا: لقاء رومانسي مفاجئ مع الشريك يغمرك بالسعادة وينسيك همومك ومشاكلك معه.
صحيًا: كن حريصًا على شرب الكثير من المياه يوميًا، فهذا أفضل لصحة كليتيك.

7-مهنيًا: يسجل الفلك انتقالًا على الصعيد المالي وتغييرًا يحصل في مجال مهنتك، وتعاود السيطرة على أوضاع فقدتها في السابق.
عاطفيًا: تتعاون جدّيًا مع الشريك من أجل مستقبل زاهر، ومردّ هذا التعاون التفاهم الكامل والانسجام بينكما.
صحيًا: تعامل بروية وحكمة من أجل المحافظة على رشاقتك، ولا تنفعل مهما حاول بعضهم استفزازك.

8-مهنيًا: يدعوك أرباب العمل إلى الابتعاد عن بعض الزملاء وعن الفوضى والالتباس لئلا تتورط في موقف صعب.
عاطفيًا: يوم مناسب لاستعادة ثقة الحبيب بك، ولو لم تكن متأكدًا من تجاوبه معك.
صحيًا: إيجاد الوقت اللازم للقيام بتمارين رياضية يكون عاملًا مؤثرًا من أجل صحة أفضل.

9-مهنيًا: تتغير آفاق العمل قليلًا اليوم وتنكب على أعمال جديدة، وتبرع في مجالك المهني.
عاطفيًا: تدخل في معارك صغيرة مع الشريك لإقناعه بالتخلّي عن أنانيته، فتنجح حينًا وتفشل حينًا آخر.
صحيًا: دع هموم العمل في مكانها، وقم ببعض التمارين الرياضية المفيدة لصحتك ولنفسيتك، وستلاحظ الفرق سريعًا.

10-مهنيًا: أدرس خطواتك جيدًا ولا تقم بأي عمل قبل التحقق من صحة معلوماتك وقدرتك على التنفيذ.
عاطفيًا: تمرّ علاقتك بالحبيب بالمزيد من السعادة والتفاهم، وتتلقى هدية قيمة منه وتستمع إلى نصائحه.
صحيًا:  عليك القيام بكل ما يعود على الصحة بالخير والانطلاق نحو الأفضل، ويبقى الخيار النهائي لك.

11-مهنيًا: يوم خال من القلق على الصعيد المهني، وأفكار بنّاءة تسهم في بلورة مشاريع ناجحة جدًا.
عاطفيًا: قد تجد الحب في مجال عملك، لكنك تعيش بعض الانهيارات والتوتّرات وترتكب الأخطاء.
صحيًا: التخفيف من العصبية والتزام الهدوء أنجع دواء للبقاء مرتاحًا، ولا شيء يستحق منك أن تبقى على هذه الحال.

12-مهنيًا: تفتح أمامك اليوم أبواب كانت مغلقة، وثمة مؤشرات إلى إيجابيات، لكن الأمر يطلب إليك التروي وتجنب التهور وعدم الاستثمار.
عاطفيًا: إذا شعرت برغبة في تطوير علاقتك بالشريك، بادر إلى التكلم معه في الموضوع اليوم قبل الغد.
صحيًا: بعض الألم في عنقك أو بين كتفيك، خفف من الجلوس طويلًا أمام شاشة الكمبيوتر، وقم بالتمارين الرياضية اللازمة.

13-مهنيًا: مغامرة جديدة تلوح في الأفق، فحاول أن تدرس الموضوع بعناية كبيرة قبل الإقدام على أي خطوة.
عاطفيًا: تنهال عليك الأخبار الجميلة، ما يساعدك على تثبيت عرى علاقتك بالشريك بما يتناسب مع أهدافكما.
صحيًا: البحث عن المتاعب يرهق أعصابك، إحذر ما ينتظرك في الأيام المقبلة فهو قد يحمل الكثير من المصاعب.

14-مهنيًا: عروض كثيرة تتلقاها بعدما أظهرت جدارتك، لكنّ التريث مطلوب لاختيار العرض الأنسب والأكثر جديّة.
عاطفيًا: الاحتكاكات السلبية مع الشريك قد تترك آثارًا وخيمة على العلاقة، عليك المبادرة إذا كنت مهتمًا بالمحافظة عليها.
صحيًا: فشل ذريع يقلق راحتك، ويسبب لك تعبًا نفسيًا ونوعًا من الإحباط، لكن على مدى قصير جدًا.

15-مهنيًا: قد تمر بتجربة قاسية بحيث يكون هذا اليوم فارغًا من الحصانة ومخيّبًا للآمال، وتبدو متوترًا لا تحسن الاختيار.
عاطفيًا: لا تدخل في نقاش غير مجدٍ مع الشريك، لأنك إذا حاولت معرفة الأسباب تتراجع وتقدم الاعتذار علنًا.
صحيًا: حاول أن تخفف قدر الإمكان من المجادلات البيزنطية التي ترهق أعصابك وتتعب نفسيتك.

16-مهنيًا: تعالج كل المسائل والمشاكل بوعي وحكمة وتتوصل إلى نتائج إيجابية.
عاطفيًا: يغيب عنك الحبيب بسبب انشغاله بالعمل، لا تقلق فأنت دائمًا في باله والدليل حديثه الدائم عنك في أي مناسبة.
صحيًا: الحساسية التي تصيبك سنويًا في مثل هذه الأيام تكون قوية بسبب ضعف مناعتك.

17-مهنيًا: نجاح كبير وغير متوقع في العمل، بعد القرارات الحاسمة التي اتخذتها لدعم المشاريع التي طرحها بعض الزملاء.
عاطفيًا: الشفافية هي عنوان العلاقة الجديدة بالشريك، وهذا يخلق بينكما أجواء من الراحة والسعادة والتفاهم على كل شيء.
صحيًا: الخوف من الإصابة بالتهابات حادة يسيطر على نفسيتك، لكن الأمر لا يتطلب الخوف إلى هذا الحد.

18-مهنيًا: اقبل الفرصة التي تعرض عليك من دون تردد، فهي ورقة رابحة لمستقبلك.
عاطفيًا: لا تكن قاسيًا مع الحبيب بل متسامحًا، فهو لا يقصد أن يجرح مشاعرك في كلامه.
صحيًا: العمل أكثر من الوقت المحدد يصيبك بإرهاق ويحتم عليك التخفيف منه قدر المستطاع على وجه السرعة.

19-مهنيًا: يرطّب هذا اليوم الأجواء قليلًا وتجد ملاذك بالقرب من بعض الزملاء، ومن الممكن أن تحقّق أمنية.
عاطفيًا: يبادلك الشريك اليوم المزيد من العطف والحنان، وأنت بدورك لا تستغل طيبته لأنك تعشقه.
صحيًا: الانضمام إلى أحد الأندية الرياضية والقيام بحمّام بخار يومًا بعد آخر يريح أعصابك تمامًا.

20-مهنيًا: القمر الجديد في برج العذراء يفتح أمامك بابًا كان مغلقًا ويبشر بخبر مهني مفرح، وتحقق أرباحًا في الاستثمارات العقارية.
عاطفيًا: تمرّ بيوم رائع وممتاز مع الحبيب وهو الأفضل في العلاقة مقارنة بما سبق.
صحيًا: تخف الضغوط النفسية نوعًا ما وتهدأ أعصابك وتبدأ بالاستمتاع بمباهج الحياة بعيدًا عن هموم العمل.

21-مهنيًا: الحظ الكبير إلى جانبك في الأيام المقبلة، فحاول أن تستفيد من الوضع قدر الإمكان لتحقيق مكاسب طال انتظارها.
عاطفيًا: تحاول إقامة علاقة جديدة، وتسعى لأن تكون فيها الإنسان المخلص وصاحب العواطف الصادقة.
صحيًا: لا تفسح الطريق أمام اليأس ليتسلل إلى نفسيتك فيدمر معنوياتك ويبقيك في حال من الجمود.

22-مهنيًا: كن أكثر جدية وانفتاحًا مع الزملاء، وعليك المبادرة إلى إعادة تصويب الوضع اليوم قبل الغد.
عاطفيًا: يمرّ هذا اليوم بتحديات كبيرة تحمّس وضعك العاطفي إما سلبًا أو إيجابًا، إحذر مشكلة زوجية او مواجهة عائلية.
صحيًا: ينتابك شعور بالإرهاق سببه طمعك في زيادة ساعات العمل لإنجاز مشاريعك بسرعة.

23-مهنيًا: يخلصك شخص غير متوقع من التعب والضغوط، لكن لا تسمح لأعمالك بأن تتراكم لأنها قد تتأخر.
عاطفيًا: لا تختلق المشاكل مع الشريك بل اعمل على تطويقها قبل أن تتأزم وتودي بكما إلى الأسوأ.
صحيًا: تجنّب الأشخاص السلبيين وأصحاب النيّات السيئة أو من يؤثرون في نفسيتك سلبًا.

24-مهنيًا: تشعر بالارتياح وتتحمّس لجديد تستقبله في حياتك كعملية إبداعية تقوم بها أو فنية أو طفل يبتسم في منزلك.
عاطفيًا: تغاضي الشريك عن تهوّرك هو المرحلة الهادئة قبل الانفجار، وهنا يفرض الحذر نفسه.
صحيًا: تشنج أعصابك بين حين وآخر يصيبك بالكآبة وبالشعور عن عدم إيجاد الحل المناسب.

25-مهنيًا: أنت متفائل ولا حدود لطاقتك ولن يردعك أحد من الوصول إلى النجاح.
عاطفيًا: لديك الكثير من المعجبين هذا اليوم، لذا كن مرحًا لتنعم بهذا الوضع، لكن عليك اختيار شخص لتكمل حياتك معه.
صحيًا: حاول قدر المستطاع الابتعاد عن الأجواء السلبية والكئيبة التي تحيط بك هذا اليوم.

26-مهنيًا: عليك التأقلم مع كثافة الضغوط، استرح بعيدًا عن الأضواء فأنت تفتقد الحصانة وأرجئ الخطط الكبيرة.
عاطفيًا: تسامح مع الشريك لأنّه عفوي وطيّب القلب، ولا تتركه يدفع الثمن إذا تصلبت في موقفك.
صحيًا: وقوعك تحت ضغوط نفسية مصدره العمل، وقد يسبب لك تشنجًا في الأعصاب.

27-مهنيًا: استفد من الانفراج الكبير لتوضيح أفكارك وتعزيز ثقة الآخرين بك، ولا سيما أنك على وشك تقديم مشاريع عمل كبيرة.
عاطفيًا: تعيش مع الحبيب حياة جميلة وتحفّزكما على تبادل الآراء والأحاديث الشائقة.
صحيًا: حاول استعادة معنوياتك وعد إلى حياتك اليومية المعتادة لتتغلب على اليأس.

28-مهنيًا: تنجح في اختبار صعب كان يقلقك ويتوقف عليه مصيرك المهني، فيسند إليك مركز كبير وتثبت أنك الشخص المناسب والكفوء له.
عاطفيًا: تواصل الشريك معك مهم لكما، لكنّ التساهل أحيانًا يعقّد الوضع ويوصلكما إلى الطريق المسدود.
صحيًا: الأجواء الإيجابية المحيطة بك تشعرك بالراحة وتنعكس على وضعك الصحي.

29-مهنيًا: يستفيد أحد الزملاء من الصعوبات التي تواجهها ليبرز نفسه أمام المسؤولين.
عاطفيًا: تعاكس الظروف تقدّمك من شخص يثير إعجابك، لا تقلق الأيام المقبلة لمصلحتك.
صحيًا: لا تهمل ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية.

30- مهنيًا: أوضاعك المالية قد تتحسن بعض الشيء بسبب قلة الإنفاق غير المجدي، ولا توقع أي وثيقة قبل أن تدقق في تفاصيلها وبنودها.
عاطفيًا: إذا رغبت في الزواج فهنيئًا لك شرط اختيار يوم يلي تاريخ ميلادك ولا يسبقه.
صحيًا: تتمتع بالحيوية والنشاط ولا يخيفك المرض وترفض أن ترقد في الفراش.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر جاف وتعاني خلاله من الفتور والإهمال شهر جاف وتعاني خلاله من الفتور والإهمال



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر جاف وتعاني خلاله من الفتور والإهمال شهر جاف وتعاني خلاله من الفتور والإهمال



أكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري الثمينة

ليلى ألدريدج تتأنّق في فستان مثير بأكمام طويلة

شنغهاي ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة ليلى ألدريدج، قبل أيام من مشاركتها في عرض أزياء العلامة التجارية الشهيرة فيكتوريا سيكريت السنوي، والذي تستضيفه مدينة شنغهاي، الإثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على السجادة الحمراء، بإطلالة مذهلة في حفلة خاصة لخط مجوهرات "بولغري فيستا" في بكين، وأبهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 32 عامًا، الحضور بإطلالتها حيث ارتدت فستانًا رائعًا بأكمام طويلة وملمس شرائط الدانتيل بتوقيع العلامة التجارية "جي مينديل". وتميّز فستان ليلى ألدريدج بتنورته الضخمة وخط العنق المحاط بالكتف، وأكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري، ومكياج العيون البرونزي، مع لمسات من أحمر الشفاه الوردي، وظهرت على السجادة الحمراء قبل أيام من العرض السنوي للعلامة التجارية للملابس الداخلية، مع الرئيس التنفيذي لشركة بولغري جان كريستوف بابين، وقد جذبت الأنظار إليها فى هذا الحدث الذي وقع فى فندق بولغاري فى الصين. ونشرت عارضة فيكتوريا سيكريت، صورًا لها على موقع "انستغرام"، تظهر فيها تألقها بمجوهرات بلغاري الثمينة، والتي

GMT 06:00 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحجار النادرة تزين المجموعة الجديدة من "بوميلاتو"
المغرب اليوم - الأحجار النادرة تزين المجموعة الجديدة من

GMT 08:02 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة "تبليسي" وجهتك المثالية في عطلة نهاية الأسبوع
المغرب اليوم - مدينة
المغرب اليوم - لا تتعجل عند شراء أي قطعة أثاث لمنزل أحلامك لمجرد اقتناصها

GMT 04:06 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ترنتي ميرور" تأمل في شراء مجموعة صحف جديدة في انجلترا
المغرب اليوم -

GMT 19:16 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان مميّزة
المغرب اليوم - الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان مميّزة

GMT 09:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن
المغرب اليوم - سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 07:15 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة
المغرب اليوم - منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة

GMT 06:36 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

قائد السلاح النووي الأميركي سيرفض تنفيذ أوامر ترامب
المغرب اليوم - قائد السلاح النووي الأميركي سيرفض تنفيذ أوامر ترامب

GMT 19:57 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

عطاف الروضان تبرز أهمية مواقع التواصل في دعم قضية المرأة
المغرب اليوم - عطاف الروضان تبرز أهمية مواقع التواصل في دعم قضية المرأة

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 20:38 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لشاب اغتصب فتاة أمام والدها في الجديدة

GMT 16:57 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يقع في حب الصخيرات ويستقر بها منذ نحو عام

GMT 23:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لقجع يؤكد ننتظر رد "الفيفا" في قضية منير الحدادي

GMT 00:26 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة أكبر معمر في المغرب عن عمر 140 عامًا

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 09:05 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أسعار المحروقات بعد إقرار الزيادة الجديدة

GMT 22:58 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأمن" ينفي تحرش شرطيين بسيدتين في الدار البيضاء"

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي

GMT 21:28 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

اعتقال 54 من مُشجّعي الرجاء البيضاوي في الرباط

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 23:34 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الرجاء البيضاوي يُنعش خزينته بـ250 ألف دولار

GMT 13:28 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حوادث سير خطيرة للجماهير الرجاوية بالطريق السيار

GMT 03:46 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن المؤبد لمغربي قتل زوجته وخنق أطفاله الثلاثة

GMT 00:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن مشاركة نور الدين امرابط في مباراة برشلونة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib