المغرب اليوم - شهر مميّز مع وجود الشمس والمريخ في برجك

22 تموز / يوليو - 22 آب / أغسطس

شهر مميّز مع وجود الشمس والمريخ في برجك

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شهر مميّز مع وجود الشمس والمريخ في برجك

برج الأسد
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر آب/أغسطس 2017:
تحديات جديدة

مهنيًا: وجود القمر في العقرب يعرقل الطريق امامك فتضطر في بداية الاسبوع الى مواجهة امر صعب او الى التأقلم مع بعض المستجدات كن لينا حتى تجتاز المحن واظهر عن دبلوماسية في ادارتك للامور تستريح وتشعر بالأمان والراحة  يومي الثلاثاء والاربعاء مع وجود القمر في القوس وبطاقة كبيرة تدفعك نحو تحدّيات جديدة، كما يتحدث الفلك عن سفر بعيد أو انتقال الى جديد أو عمل ابداعي تقدّمه أو نجاح. فتلعب دورًا مميّزًا وتبدو متفهمًا ، منفتحًا ، واثقًا ومتفائلًا حيث تدخل مرحلة أكثر صفاء وهناء. 

عاطفيًا: أنت على موعد مع الحب، وتغوص في بحر من العواطف الجياشة والصاخبة فيلائمك انتقال الزهرة الى برجك فهو يخدم اهدافك العاطفية حيث تتراجع الضغوط ويسهل عليك اتخاذ القرارات إن لجهة المصالحة أو لتلطيف الأجواء أو ترميم بعض الروابط. وسيساهم كوكب الحب على جمع الشمل، فيعود الحبيب أو تتم التسويات وتنجح الوساطات.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آب/أغسطس 2017:
طموح كبير وتحديات اكبر
تبشّرك مجموعة من الظروف الفلكية بالخير وكذلك بالتحرّك الناشط والواسع الذي يسمح لك بالتأكيد التعويض عن بطء أو تراجع حظوظ الشهر الفائت. إنه شهر ممتاز شرط التحلّي بالحيوية والفعالية استثمارًا ذكيًا منك للوقت وللحظوظ. تعبّر عن نفسك بأسلوب فائق العذوبة. تشرق ببريق جذاب وتلفت الانظار الى خصالك الإيجابية وكأن حجابًا يخفي عيوبك وسلبياتك عزيز الأسد . تتوصّل الى عقد لقاءات مثمرة وناجحة وتتنوّع حياتك بزيارات ورحلات ومؤتمرات وحتى ورشات عمل او تأهيل للمواهب. تتميّز بسرعة البديهة فتنتظم اعمالك بدقة وتتوصّل الى نتائج مفيدة ومُرضية.

مهنيًا: إنّه شهر مميّز مع وجود الشمس والمريخ في برجك ما يجعلك تنطلق بمشروع جديد إذا كنت صاحب عمل حرّ أو ربما تجتهد لتقديم خطّة ماهرة لتسوية موضوع عالق فاسحًا في المجال لعملك ولحياتك المهنية بالتقدم. كذلك يحمل اليك ربحًا او مكسبًا وقد تحصل على فرصة لتحقيق انجاز تعلق عليه آمالًا كبيرة. وأعتقد ان غالبية برج الأسد سوف تطوي مرحلة من حياتها المهنية وتنطلق في مشروع تطوير وتحسين.في المقابل يتوجّب عليك التريث وان تختم المشاريع لا ان تفتحها وان تنهي النقاشات لا ان تبدأها. فإن الطاقة الجارفة التي يتسبب بها الخسوف والكسوف الكلي يوم 21 في برجك يشير الى اوضاع صعبة حيث تشعر بالقلق وتتخوّف من كل ما هو جديد او مفاجئ. لست في وضع نفسي مستقرّ لتقتحم المجهول او لتخاطر بكل ما وصلت اليه من مراكز، وانجازات او شهرة. فالظرف الفلكي يتطلّب منك بعض التريث والحكمة، ومن الافضل عدم بدء المشاريع بل انتظار  فكن حذرًا ولا تقع ضحيّة المراوغين او الاغراءات.

عاطفيًا: عائليا وشخصيا افضل بحيث يحمل لك الكسوف الحاصل في برجك يوم 21 تطمينات رائعة فلا خوف عليك من أي تهديد أو فراغ عاطفي لكن الجو العام ووجود الزهرة في السرطان المواجه لبرجك يضطرك الى الانسحاب او المسايرة ويطلب منك القليل من التنازلات فالاجواء ليست مناسبًة للتعبير عن المشاعر الجديدة، الا اذا كانت بهدف توضيح او معالجة الخلافات تنقلب الاوضاع مع انتقال الزهرة الى برجك الذي يحمل الافراح والانفراجات، باستطاعتك عندئذٍ التحرّك كما تريد وتشاء.انه شهر متقلّب وقد تجد صعوبة في مماشاة الأمر الواقع من دون اثارة المتاعب. يصعب التفاهم معك، وقد تتعرّض العلاقة الجديدة او المتأرجحة للكثير من الضغوط الصعبة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر آب/أغسطس 2017:
1-مهنيًا: يبدأ الشهر بالتخلص من بعض الحساسيات والنعرات، ويجعلك مطمئنًا وميالًا إلى السكينة والتغلب على الثورة في داخلك.
عاطفيًا: عليك أن تهتم أكثر بأسرار الحبيب ولا تنشرها، فهي تتعلق بكما وحدكما .
صحيًا: لا تتوقف عن ممارسة الرياضة، فأنت الخاسر ولا سيما أنك تستفيد منها كثيرًا.

2-مهنيًا: تعيش اليوم بداية جديدة وانظلاقة مميزة، فحاول أن تبتعد عن أجواء العمل الصاخبة.
عاطفيًا: تتلقى الكثير من الدعوات تلتقي من خلالها الشخص المناسب لإقامة علاقة جدية معه.
صحيًا: قاوم كل ما قد يبعدك عن ممارسة الرياضة، ولا تجعلها تتغلب على ما يعود بالنفع على صحتك.

3-مهنيًا: يبدأ أورانوس بالتراجع ويكون القمر مناسبًا في برج القوس، ويشكل طالعًا جيدًا مع جوبيتير وأورانوس، فتشعر أنك تلمّ بكل الأمور.
عاطفيًا: تكثر أحلامك هذا اليوم وتسعى إلى تحقيق الكثير من الطموحات العاطفية.
صحيًا: لا تخفف من شرب المياه بعد ممارسة الرياضة وحتى خلال ساعات النهار الحارّة.

4-مهنيًا: عليك أن تثق بقدراتك أكثر وأنك تستطيع إنجاز الكثير من المشاريع المهمة.
عاطفيًا: عليك أن تقوي علاقتك بالشريك فأنت لا تشعره كفاية بأنه موجود في حياتك.
صحيًا: قم بالتمارين الصباحية المفيدة لكل عضلات جسمك قبل ممارسة أي نشاط.

5-مهنيًا: تصطلح أمور كثيرة ويحمل هذا اليوم فرصًا جيدة وتصحيحًا لمسار أو تقدّمًا في بعض المشاريع ومعنويات عالية رغم كل العوائق.
عاطفيًا: تحضّر للشريك الكثير من اللقاءات التي تحمل إليه المفاجآت السارّة غير المألوفة.
صحيًا: تشعر بقلق يحرمك النوم ويبقيك في حال من التوتر بسبب الضغوط التي تعترضك.

6-مهنيًا: يغذّيك هذا اليوم بالأمل ويجعلك مشرقًا، وقد تقدّم النصائح للآخرين أو الدعم وترفض أن تظهر بمظهر الضعيف.
عاطفيًا: عليك أن تعزز علاقاتك بالشريك بشكل أكبر كي تستطيع العمل معه كأنكما فريق واحد.
صحيًا: تجنب تناول القهوة بعد الظهر ومساء فهي تسبب لك الأرق ليلًا.

7- مهنيًا: القمر المكتمل في برج الدول يثير حساسية معينة مع الزملاء، ويصعب عليك التفكير بما تريد أو تجد نفسك مأسورًا.
عاطفيًا: إفتح باب الحوار مع الشريك فقد يصلح لقاء بسيط مشكلات قديمة وعالقة بينكما.
صحيًا: استعن بمجلات أو بمنشورات علمية متخصصة بالصحة وطبّق إرشاداتها.

8-مهنيًا: تركز اليوم على مساعدة إلى أحد الزملاء في العمل والكل يقدر وقوفك إلى جانبه ومساندته في ظرفه الدقيق.
عاطفيًا: لا تستشر الآخرين بما يتعلق بقراراتك العاطفية، وحاول أن تتصرف من تلقاء نفسك.
صحيًا: استفد من أوقات فراغك وحاول القيام بمشاريع أو نشاطات ترفيهية مع العائلة.

9-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى فترة مليئة بالحركة والسفر واللقاءات، وقد تضطر إلى الاهتمام بشؤون تشغلك عن المشاريع الجديدة.
عاطفيًا: الأجواء لا تساعدك اليوم على التعاطي مع الشريك كما هي العادة ما يثير استغرابه نوعًا ما.
صحيًا: تتفاعل بقوة مع النشاطات الرياضية وتشارك في كل ما هو مفيد للصحة.

10-مهنيًا: يحفل هذا اليوم بالتطورات الإيجابية ويجعل أمورك في العمل تستقر بشكل أفضل وتشعر أنك تبلي بلاء حسنًا .
عاطفيًا: تستعيد حيويتك في العلاقة وتبدو متحمّسًا لبدء مخططات وتنفيذ مشاريع جديدة مع الشريك.
صحيًا: جميل أن تقوم بنشاطات رياضية مع مجموعات، وخصوصًا ممارسة المشي مسافات طويلة.

11-مهنيًا: يحمل هذا اليوم حدثًا مهمًا، وقد تستفيد من حياة مهنية صاخبة لالتقاط فرص معينة تفتح أمامك بعض الأبواب.
عاطفيًا: تشعر بالراحة اليوم بعد النجاح الذي حققته في العلاقة بالشريك على صعيد الإخلاص.
صحيًا: الحركة مطلوبة وضرورية وخصوصًا بعد ساعات العمل الطويلة.

12-مهنيًا: تصل هذا اليوم إلى قناعة وتجد نفسك شخصًا مرغوبًا به كثيرًا لأن كفاءتك العالية تلفت الجميع.
عاطفيًا: لا تورّط الحبيب في أمورك المهنية الخاصة، فهذا أمر غير لائق بك وقد يصيب العلاقة في الصميم.
صحيًا: إعطاء الشأن المهني والعاطفي الاهتمام اللازم، يجب ألا يلهيك عن الاهتمام بالشأن الصحي.

13-مهنيًا: قد تستاء لقرار يصدر أو لأمر يتعلّق بأحد الزملاء، فتحاول مساعدته بكل ما أوتيت من قوة.
عاطفيًا: حافظ على سرية مشاعرك واقبل ما يحدث بدون اعتراض إذا استطعت.
صحيًا: تدفعك الانفعالات نحو الهاوية، فتمالك نفسك ولا تعرّض استقرارك الصحي للخطر.

14-مهنيًا: تربكك الحياة المهنية وتولّد صراعًا وازدواجية، قد تواجه منافسة مع زميل أو زميلة، وربما يدور صراع بينكما.
عاطفيًا: تصغي إلى تذمّر الشريك وتطلب تفسيرًا، فيكون الأمر صعبًا، ليس من السهل بت موضوع يبدو لك شائكًا جدًا.
صحيًا: لا تجعل العمل يستحوذ على كامل اهتماماتك، وانتبه لصحتك جيدًا.

15-مهنيًا: لحسن الحظ تعود المياه إلى مجاريها في العمل، ثم تتطور الأمور لكي تعيش مرتاحًا وتعرف ملذات كثيرة تتضاعف وتجعلك مطمئنا وسعيدًا.
عاطفيًا: تفتح قلبك للشريك وتصارحه بأفكارك ومشاعرك بمحبة وتناقشان الموضوعات المهمة والمتعلّقة بمشاريعكما المستقبلية.
صحيًا: خفف من النوم واستعض عنه بالقيام ببعض النشاطات المفيدة للجسم، كالمشي أو السباحة.

16-مهنيًا: بعض المصاعب المتعلقة بالماضي تبرز اليوم لكنك تتخطاها بسرعة قياسية وكأن شيئًا لم يكن.
عاطفيًا: قد تنفعل بسبب ما يطرأ على مسألة تخصك والشريك، تتبدّل ربما المواعيد وينتابكما بعض القلق.
صحيًا: سارع إلى زيارة الطبيب ولا سيما أن شهيتك المفتوحة دائمًا تسبب لك مشكلات في المعدة.

17-مهنيًا: يحالفك الحظ ويولّد بعض الحركة في الأمور المالية وتتغلب على بعض التحديات وتحدد الأولويات.
عاطفيًا: سارع إلى التقرب من الحبيب بحنان ولطف، واستغلّ موهبتك وكلامك العذب لتشجيعه على البوح والإفصاح عن مشكلاته وهمومه.
صحيًا: حاول بين الحين والآخر أن تخصص أكبر وقت ممكن لممارسة هواياتك المفضلة ولا سيما المشي في أحضان الطبيعة.

18-مهنيًا: فاوض وساوم بجرأة وأعد قراءة حساباتك وقيّم الأوضاع بغية تعزيز استقرارك المالي كي تخرج بقرارات مهمة.
عاطفيًا: عليك تبادل الأحاديث الهادئة مع الشريك وطمأنة هواجسه ودعمه والوقوف إلى جانبه ليشعر بالسلام والراحة.
صحيًا: قاوم الإغراءات التي يحاول أصحاب الشراهة إيقاعك بها، وتجنب تناول كل ما يسبب لك السمنة.

19-مهنيًا: ثقتك بالنفس تبدو قوية جدًا ولو مررت ببعض المزاجية أحيانًا، لا تكن من أصحاب التراخي والضعفاء.
عاطفيًا: ضع هواجسك الشخصية جانبًا ولا تسمح لأي متطفل بالتأثير سلبا في علاقتك بالشريك.
صحيًا: تخوض تجربة رياضية ناجحة تجعلك تشعر بالراحة النفسية والجسدية.

20-مهنيًا: يتيح لك هذا اليوم التواصل البنّاء مع الآخرين لتصحيح الأوضاع وإزالة الشوائب والتخلص من العراقيل.
عاطفيًا: يوم إيجابي، فلا عذر لديك لإثارة المتاعب والمشكلات، بل عليك أخذ المبادرة بوقف النزاع أو الخلاف إذا حصل ذلك.
صحيًا: لكل شيء حدود، ويبدو أنّ حدود امتناعك عن تناول الدهنيات غير موجودة، أنت المسؤول.

21-مهنيًا: قد تضطر إلى الدفاع عن نفسك أو تمرّ بعلاقة شخصية مهدّدة وتواجه بعض النزاعات.
عاطفيًا: لا تحقد، فأنت طيّب القلب، سامح الحبيب إذا اقترف خطأ ما بحقك، وابدأ صفحة جديدة معه.
صحيًا: لا تدّع أنك مشغول للتهرب من تلبية الدعوة إلى ممارسة المشي يوميًا عند الصباح.

22-مهنيًا: إحمِ مصالحك من الكلام المعسول، ولا تبحث عن الجدال، بل عن التوافق والحلول التي ترضي معظم الأطراف.
عاطفيًا: أحذرك من الانفعال والمعاندة أو التكبّر على الحبيب، بل بادر إلى الاعتذار، فهو سهل لحظة ارتكاب الخطأ وليس مُذِلاًّ.
صحيًا: من طلب المحافظة على صحة سليمة عمل لذلك كل ما في وسعه، أنت من أصحاب الإرادة الصلبة، فلا تخف.

23-مهنيًا: تتوصل إلى محاصرة كل المشكلات والتعويض عن الوقت الضائع والسيطرة على أمورك مجددًا، فتصادف مساعدة ثمينة جدًا.
عاطفيًا: تكون الأجواء العاطفية سلسة، وتحصل على فرصة جيدة لتفسير مشاعرك وتنشط التنقلات والاتصالات.
صحيًا: نفسيتك المرتاحة تنعكس إيجابًا على صحتك، وهذا ما يلاحظه المقربون منك في الجلسات التي تجمعكم معًا.

24-مهنيًا: يوم مناسب جدًّا لأجراء بعض الاستشارات وحضور المؤتمرات، وتلبية دعوة لإلقاء محاضرة أو خطاب.
عاطفيًا: يوم مناسب لتصويب مسار العلاقة المتأرجحة بالشريك وتنقيتها من الشوائب والاضطرابات.
صحيًا: حاول أن تكون من أصحاب المبادرات المتعلقة بالشأن الصحي، ولا تخالف تعليمات الطبيب.

25-مهنيًا: يخلّصك أحد الزملا من صدامات في حياتك المهنية ويرفع القناع عن بعض الحقائق المخفية.
عاطفيًا: يحالفك الحظ في إشاعة السلام وتلطيف الأجواء وتقريب المسافة بينك وبين الحبيب.
صحيًا: تعرف كثرة الأمراض الشائعة هذا اليوم، ولا سيما الكوليسترول وغيره، فلا تدعها تتغلب عليك.

26-مهنيًا: تتلطف أجواء المفاوضات والاستشارات وتكون الأجواء جيّدة أو على الأقل لن تكون معاكسة إطلاقًا.
عاطفيًا: تستمر الظروف الإيجابية مخيّمة على سمائك، وتحديدًا حتى تاريخ بداية فصل الصيف.
صحيًا: إياك والتقاعس والتكاسل عن القيام بكل ما يسهم في إنقاص وزنك وحذار المضاعفات.

27-مهنيًا: أحداث غير متوقعة تثير الانفعالات، وعليك إجراء تعديلات على شراكة معينة.
عاطفيًا: الأجواء العاطفية متطلبة، ما يتوجب عليك تفهمًا وابتعادًا عن عدائية الشريك والأجواء المضطربة.
صحيًا: عليك الإكثار من تناول الخضراوات وتجنّب اللحوم الغنية بالدهون، فهي مضرة.

28-مهنيًا: يوم جيّد من العمل والنجاح والتفاؤل، استغله كما يجب وهيّئ نفسك ليوم أفضل.
عاطفيًا: تتعرّف إلى شريك جديد أو تقيم صداقات مميّزة مع أناس جُدد أو تلتقي أصدقاءك القدماء، فتستعيد معهم ذكريات الماضي.
صحيًا: تجنّب كل ما يسبب ارتفاع ضغط الدم، وحاول أخذ الأمور بروية وهدوء.

29-مهنيًا: حاول ان تستوعب أصعب الأمور، لا تراهن  لتسوية أي أمر، فأنت تفتقد المناعة والحصانة.
عاطفيًا: انتبه من مواجهة مع الشريك، إذا تصرفت بذكاء قد تكسب تقديره ويتضاعف حبه لك.
صحيًا: اتخذ القرار المناسب بشأن ما يبعدك عن هموم الآخرين لترتاح نفسيًا وصحيًا.

30-مهنيًا: تتحسّن الأمور مع الزملاء والمحيط من خلال توضيح بعض النقاط الغامضة أو مناقشة الموضوعات الحسّاسة.
عاطفيًا: إذا كنت أعزب قد تتعرّف إلى شخص يستحقّ حبك، الأجواء خالية من التشنّج والمعاكسات.
صحيًا: قد تثير إصابة أحد أفراد العائلة قلقك وانزعاجك، ويسيطر عليك الحزن ما يتعبك نفسيًا وصحيًا.

31-مهنيًا: تكتسب معلومات كثيرة، وتقوم بزيارات عمل لتبادل الآراء والأفكار مع من سبقوك في مجالك المهني.
عاطفيًا: تمر علاقتك العاطفية بتجربة دقيقة، وقد تقع تحت خطر القطيعة أو البعاد أو الافتراق.
صحيًا: ما إن تتخذ القرار بالتوقف عن التدخين حتى تنساه وتعود إلى هذه العادة السيئة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - شهر مميّز مع وجود الشمس والمريخ في برجك المغرب اليوم - شهر مميّز مع وجود الشمس والمريخ في برجك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - شهر مميّز مع وجود الشمس والمريخ في برجك المغرب اليوم - شهر مميّز مع وجود الشمس والمريخ في برجك



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان سهرة طويل في حفلة تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
المغرب اليوم - الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء
المغرب اليوم - فندق

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى
المغرب اليوم - شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 00:46 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست" للإعلام
المغرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن

GMT 00:42 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن التشويش على بث "الرابعة اليوم" الإذاعي
المغرب اليوم - جدل كبير بشأن التشويش على بث

GMT 05:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين رياضيتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين
المغرب اليوم - حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 05:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضح مزايا ثمرة التوت الأزرق بالنسبة للأطفال

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 06:28 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أهم 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib