يزداد الحظ قوة وتزداد الفرص الثمينة وتنطلق من جديد

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

يزداد الحظ قوة وتزداد الفرص الثمينة وتنطلق من جديد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - يزداد الحظ قوة وتزداد الفرص الثمينة وتنطلق من جديد

برج العقرب
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2017:
حظوظ ورومانسيات
 مهنيًا: يحالفك الحظ مع حركة القمر المناسبة لك في بداية هذا الاسبوع مع وجود المربع الفلكي المائي بين القمر في الحوت والشمس في القوس تلتقط بحسك الاستثنائي الفرص الجميلة والواعدة وتستفيد من الفرص الكبيرة في الوقت المناسب فتؤول خطواتك ومساعيك الى نتائج عملية ناجحة كما تكون اسفارك وتنقلاتك مفيدة جدا لخدمة مشاريعك الحالية كما تحرز أرباحًا وعائدات مالية من توظيفات ناجحة. قد تحصل على سلفة أو دين مصرفي مهمّ أو تنطلق بمفاوضات وتخطط لاجتماعات وتناقش ميزانية جديدة مع المعنيين. لكن مع دخول القمر الى الثور في نهاية الاسبوع ما قد يضطرك الى اعادة النظر في بعض الاعمال او الى مراجعة بعض الاوراق المهنية والانشغال بقضايا مفاجئة تتعلق بمهنتك واعمالك.

عاطفيًا: تعيش فترة مميزة على الصعيد العاطفي، فلا تزال الاجواء واعدة بلقاء مميّز وعواطف عميقة وارتباط متين. يعانق قلبك الرومنسية وتعيش لحظات ممتعة فتخرج للقاء الناس وتكون اجتماعياتك ممتعة جدًا حيث تمارس جاذبية مذهلة وتحقق ما تريد اذا كنت عازبا وخاليا فقد تعرف فرصا عاطفية في مجال عملك او اثناء ملاحقتك مهمة في اطار العمل والمهنة. 

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2017:
تشرق الشمس في حياتك
مهنيًا: أخيرًا أيها العقرب، تستعيد السلام الداخلي ويطمئن بالك. فبعد أزمات الشهر الفائت وغيومه الداكنة، ها أنت تنطلق من جديد بانشراح وتفاؤل. تباشرم رحلة فلكية جديدة بحيث تشكل الكواكب طوالع مناسبة لبرجك المشتري والشمس والزهرة داعمان يتدخلان لانقاذك في الوقت المناسب تنتقل خلالها من المواجهة وتقديم الطروحات والتقارير والتبرير والبراهين الى مرحلة توسيع دائرة التحركات والاتصالات والتحالفات. يزداد الحظ قوة وتزداد الفرص الثمينة وبما ان هناك مجموعة من المؤشرات الفلكية الجيدة،  وتتحسّن الأوضاع بشكل لافت وتستعيد تفاؤلك لتسيطر من جديد على مجرى الأمور فيتحدّث الفلك عن سفر أو لقاء خارج البلاد وربّما تنكبّ على دراسة مهمّة ولن تتردّد بإدخال تغيير على أسلوب حياتك فأنت متفائل وإرادتك صلبة حيث تهزم كل المواجهات.تنعم بأجواء فلكية مشجعة جدًا وبحظوظ قوية، وهذه بالفعل مكافأة من القدر لتحسين موقعك ولإنهاء العام بأفضل صورة ممكنة. لا تقلق فالحظ سيخصص لك فرصًا لا تُعوّض، والتي إذا التقت مع جهوزيتك وذكائك تضمن لك انتصارات هائلة حسب مؤهلاتك. إنه شهر ناجح ومميّز تتمكّن من خلاله التعويض عن فصول السنة السابقة  بصورة مذهلة.

عاطفيًّا: تنطلق حياتك العاطفية بقوة وتحلق بالسعادة التي يقدمها لك كوكب الحب المتنقل في برجك الذي يساهم في تعزيز عواطفك وتواصلك مع الحبيب. لن تشكو من إهمال هذا الأخير ولا بدّ من بعده عنك. فالعلاقة المتينة تتحول أكثر قوة وتشتد جذورها متانة. تتخلّص من بعض المسائل المحيرة بعد الحوار والاتفاق على حل يرضي الطرفين. بصراحة، انه شهرا ً مناسبًا جدًا للتعمق في طبيعة الانسان وتكتشف بالفعل أسرارًا دفينة لدى حبيبك. تنفع اللقاءات الحميمة لأنها تطرد شبح الإشاعات بعيدًا وتشتد الروابط وتتعزز الثقة المتبادلة بينكما. تبرز كنجم في محيطك وربّما تقوم بإبداع معين فتكون محط الأنظار، كما قد تعيش قصة حب أو تعرف لقاءً مهمًا يقلب المعايير أو المبادئ لديك.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2017:
1-مهنيًا: تكون مثلثًا ناجحًا جيدًا مع زميلين مميزين في العمل، ويتحدث هذا اليوم عن فرص جيدة ونجاح في أيّ عمل تسعى إليه.
عاطفيًا: الإحترام المتبادَل مع الشريك يعدّ عاملًا إيجابيًا ومهمًّا، وخصوصًا أن المرحلة المقبلة قد تشهد تطورات متسارعة.
صحيًا: طبيعتك التي تجعلك لا تتوقف عن التفكير ليلًا ونهارًا تحرمك من الاسترخاء، لذا عليك ممارسة رياضة اليوغا واعتزال التفكير فترة حتى تريح ذهنك.

2-مهنيًا: يسهل أمامك الاتصالات ويجعلك أكثر إقبالًا على الدنيا وانفتاحًا على الآفاق الجديدة.
عاطفيًا: تجمعك الكثير من القواسم المشتركة مع الحبيب، فهل أنت مستعد لفتح صفحة جديدة؟.
صحيًا: إذا لم يكن باستطاعتك ممارسة الرياضة مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيًا، عليك إيجاد الوقت لذلك.

3-مهنيًا:  يتضامن قسم كبير من الزملاء معك لمواجهة أزمة مع رب العمل، وتتلقى هدايا وتتاح لك فرص لتغيير مجالك المهني.
عاطفيًا: تصرّفات الشريك الأخيرة تشغل بالك كثيرًا، وتوضيح الأمور ينتظر خطوة منك.
صحيًا: تبحث دائمًا عن الجديد ولك اهتمامات متعددة، لهذا قد يكون من السهل عليك ممارسة أنواع جديدة من الرياضات للتخلص من إحساس الملل والإرهاق.

4-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الثور يضعك أمام خيار صعب لكنه ممكن، وتتلقى عرضًا مهمًا جدًا وتطل على شراكة لا بأس بها أو تناقش عقدًا مهمًا.
عاطفيًا: حب الذات والأنانية لن يكونا في مصلحتك، وحاول أن تشارك الحبيب في أفكارك لتسهّل المهمة عليك.
صحيًا: ممارسة رياضة القفز على الحبل من أفضل الوسائل للحصول على الاسترخاء وإعادة اللياقة للجسم.

5-مهنيًا: طاقة قوية وقدرات هائلة تمارسها في التواصل والانفتاح على الناس وتبنّي قضية عامة، وتشارك بعضهم قضاياهم وتمارس كاريزما كبيرة.
عاطفيًا: إذا حظيت بالدعم المطلوب فإنّك تحقق انطلاقة ثابتة وناجحة، وتبقى الخطوة الأولى هي الأهم والأصعب.
صحيًا: تعشق الحصول على إجازتك في أحد المنتجعات الشتوية لأن هذا الأمر يشعرك بالراحة نفسيًا وصحيًا.

6-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن تطورات إيجابية في العمل، تعود عليك بفائدة كبيرة على عدة صعد.
عاطفيًا: قد تحقّق حلمًا يتعلق بإنجاب أو ولادة أو خطبة أو زواج أو أجواء رومنسية أو مصالحة.
صحيًا: شعورك بذاتك وبقوة إحساسك بالأنا يجعلانك تفضل ممارسة الرياضة بمفردك بدلًا من أن تكون في جماعة حتى تشعر بذاتك.

7-مهنيًا: إنتبه لبعض التفاصيل ولا تهملها، ويحمل إليك هذا اليوم خبرًا جيدًا ويتحدث عن سفر وتواصل خارج محيطك.
عاطفيًا: يدخل كوكب فينوس برجك ويتناغم مع جوبيتير لكي يوفر لك طاقة كبيرة وشعبية ونجومية ويوفّر عليك الكثير من المشكلات.
صحيًا: حاول استغلال حضورك وشخصيتك القيادية في الإشراف على فرق رياضية.

8-مهنيًا: كن أكثر ثقة بقدراتك، على الرغم من أن بعضهم يحاول النيل منك وإحباط عزيمتك.
عاطفيًا: تقابل الشخص المناسب، وقد يشعرك ذلك بارتياح كبير بعد يوم صعب أمضيته أخيرًا.
صحيًا: قدرتك على تحليل الأشياء كبيرة، لديك هدف كبير تسعى دائمًا لتحقيقه، تريد مثلًا أن تخسر ثلاثين كيلوغرامًا من وزنك بسرعة من دون استشارة الطبيب.

9-مهنيًا: تجد المساعدة المطلوبة من شخص يفاجئك بقدراته، فحاول الاستفادة من الدرس من أجل مستقبل أفضل.
عاطفيًا: يحاول أحدهم تفشيل علاقتك بالشريك، لكنّه لن ينجح في مبتغاه ولا سيما أنك تعرف مكانتك لدى الشريك.
صحيًا: عليك التأني عند إنقاص وزنك واستشارة الطبيب أو مطالعة المجلات الخاصة بعمل حمية.

10-مهنيًا: زيارة مهمة تحدد على أثرها آفاق المرحلة المقبلة في العمل، وهذا يساعدك على تحقيق مستقبل أفضل.
عاطفيًا: لا تستخف بقدرات الشريك على مساعدتك في مسألة مهمة، فهو يمتلك القدرة على ذلك.
صحيًا: العشوائية في إنقاص الوزن ربما تأتي بنتيجة عكسية، لذا أنت تحتاج إلى نظام غذائي معيّن لئلا تضرّ نفسك.

11-مهنيًا: لا تؤجل العمل المطلوب منك إنجازه مرة جديدة، فهذا يؤثر في مستقبلك ويترك انطباعًا غير إيجابي حول قدراتك الفعلية.
عاطفيًا: تعجبك رومانسية الشريك، لكنّ الحذر واجب في مثل هذه الظروف، حتى تتوضح النيات بالكامل.
صحيًا: إذا مارست الرياضة تصبح أكثر مرونة وصبرًا، عليك أن تحاول ممارسة أنشطة رياضية جديدة لزيادة لياقتك البدنية.

12-مهنيًا: عليك بضرورة الابتعاد عن الروتين والمشكلات اليومية، من المناسب أن تلتقي الأصدقاء وترتاح إلى مجموعة صغيرة تُشعرك بالأمان.
عاطفيًا: حبّ جديد ومحاولات لتعزيز العلاقة، لكن هنالك عوائق يجب تخطيها للوصول إلى ما تسعى إليه.
صحيًا: تعرف كيف تتعامل مع أمور الحياة المعقدة، لكن لا مانع من ممارسة الرياضة بين حين وآخر حتى وإن كنت ترى أنها ليست ضرورية.

13-مهنيًا: تتخلص هذا اليوم من بعض المصاعب حول مشروع خلاّق، وتنطلق مجددًا في خطة عمل واضحة جدًا.
عاطفيًا: لا تعامل الشريك بجفاء، فالتطورات كثيرة في العلاقة بينكما وخصوصًا بعد الأجواء السائدة حاليًا.
صحيًا: لا تشعر بالرضا عن نفسك فتسعى دائمًا للوصول إلى لياقة بدنية تفيد صحتك.

14-مهنيًا: يعيد هذا اليوم إلى طاولة البحث بعض الشؤون الماضية والقديمة والنشاطات المهنية.
عاطفيًا: يفاجئك الشريك بطرح فكرة الارتباط، فكن مستعدًا لتحسم خياراتك تجاهه.
صحيًا: إذا وضعت أمام عينيك هدف الحصول على اللياقة البدنية العالية وصحة جيدة وعملت جاهدًا للوصول إلى هذا الهدف، تشعر بالرضا الذي تريده.  
 
15-مهنيًا: يكون الوقت ملائمًا جدًا للتفكير في مستقبل هادئ وواعد على الصعيد المهني، بانتظار تطورات مفاجئة تكون سعيدة.
عاطفيًا: لا تتعامل مع الشريك وفقًا لمزاجيتك، فهو لا يحتمل كثرة الضغوط، وقد يبتعد سريعًا.
صحيًا: تعدّ اليوغا من الرياضات التي تناسبك بما أنك تحب توسيع أفقك.

16-مهنيًا: يتحدّث هذا اليوم عن تراجع مادي أو شراكة شخصية، لكن بقدرتك المعهودة أنت قادر على الانطلاق مجددًا.
عاطفيًا: إحذر الغيرة الشديدة والتملكية، ولا تنقل هواجسك وشكوكك الى الحبيب حتى لو تفاقم الوضع.
صحيًا: يمكنك ممارسة الرياضة بمفردك وبحرية، وممارسة رياضة المشي من أفضل الرياضات بالنسبة إليك.

17-مهنيًا: يسلّط هذا اليوم الضوء على شراكة شخصية أو مهنية، وتحاول أن تقنع الطرف الآخر بقضيتك، وتشعر بانزعاج وعدم القدرة على التكيّف مع نمط جديد.
عاطفيًا: لا تؤجل الأمور العاجلة، فالتراكم ليس في مصلحتك، وهو سيحدّ من قدرتك على تسيير الأمور بسهولة مع الحبيب.
صحيًا: ممارسة الرياضة تحت قيادة مدرب أو ما شابه يشعرك بالتقيد، لذا اعتمد على نفسك في ممارسة الرياضة وتجربة الأنشطة الجديدة.

18-مهنيًا: القمر الجديد في برجك يزيدك بهاء ويتحدث عن تحقيق لحلم، ويرافقك الحظ، وتتزود أفكارًا جديدة وقناعات من نوع آخر، وتعرف نجاحًا مهمًا.
عاطفيًا: إذا كنت بصدد الاتفاق مع شخص من الجنس الآخر، تناقش قضية تخصكما، فكن مترويًا إذا تعرّضت لبعض المضايقات.
صحيًا: رياضة العدو الخفيف يوميًا تعطيك إحساسًا بالمغامرة والإثارة التي ترغب فيها.

19-مهنيًا: الزملاء الحساد يتربصون بك وينتظرونك على أقل هفوة، احذر الثقة العمياء واتق شر من أحسنت إليهم.
عاطفيًا: الأولوية في حياتك تبقى للشريك، وهذا يمنحه مزيدًا من الثقة للوقوف إلى جانبك ودعمك باستمرار.
صحيًا: ينتابك شعور بأنك ستصاب بمرض تنتكس صحتك على أثره، هذا مجرد وهم فلا تقلق.

20-مهنيًا: تناقش بهدوء وبحماسة وبثقة، وقد تفاجئ الخصم بثباتك وبمتانة أعصابك وبذكائك.
عاطفيًا: إذا وجدت أن الصفات التي يتمتع بها الشريك مؤثرة، فإنك تضطر إلى معاملته بالمثل.
صحيًا: إنتبه إلى صحة الأولاد وخصوصًا في هذا الشهر الذي قد يفاجئهم بعوارض الزكام وغيره.

21-مهنيًا: تطلق مشروعًا أو تنتصر لقضية أو تفرح ببعض الاخبار، وتدفعك الظروف إلى الخروج من مكانك.
عاطفيًا: مزاجك المتقلب يسبب لك مزيدًا من المواجهات مع الشريك، فكن هادئًا لترتاح أكثر.
صحيًا: لا تقلق إذا شعرت بأن بعض الورم يظهر على قدميك، ما عليك إلا التخفيف من الوقوف في العمل.  

22-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تحتار بأمرك ولا تعرف الطريق، وربما تشعر بحزن لا مبرر له.
عاطفيًا: عبارات الإعجاب تفرح الشريك وتجعله يشعر بالاهتمام، فتكون الأجواء الإيجابية هي السائدة في كل المجالات.
صحيًا: خذ قسطًا من الراحة هذا اليوم، فهو مفيد لك ويريح أعصابك المنهكة.

23-مهنيًا: كن متسامحًا مع الآخرين لأنّ الأدوار قد تتبدل يومًا ما، فتنقلب الأمور ضدك وتجد نفسك مجبرًا على تحمّل ردود الفعل.
عاطفيًا: لا تتخيّل أن طيبة الشريك تمنحك المجال لتستمرّ في الخطأ، فهو قادر على قلب الطاولة عليك في القريب العاجل.
صحيًا: أنت تحب المغامرة لذا يمكنك ممارسة تسلق الجبال، فتشعر بالتجديد والخروج عن المألوف.

24-مهنيًا: تشعر بأن شيئًا ما يحاك ضدك بغية توريطك في فضيحة أو ربما في مشكلة كبيرة تكون القاضية على مستقبلك المهني.
عاطفيًا: عليك أن تحدّد مسار العلاقة بالشريك، وهذا ما يجعل الصورة بينكما أكثر وضوحًا.
صحيًا: عليك أن تتوخى الحذر حتى لا تضر جسمك بممارسة الأنشطة الرياضية التي لا تلائمك.

25-مهنيًا: تمتلك أفكارًا جيدة ومن الضروري وضعها فورًا موضع التطبيق، تقوم بمبادرات جريئة وتعيش حياة نشيطة.
عاطفيًا: لا تخف من فتح أبواب جديدة مع الشريك والبحث عن حلول، إنه يوم جيد يريحك من ضغط أو يحمل إليك الاطمئنان.
صحيًا: تكره إحساس عدم القدرة على ممارسة نوع معين من الأنشطة المفيدة، لذا عليك الإكثار من التدريب للحصول على اللياقة البدنية التي تمكنك من ممارسة الأنشطة.

26-مهنيًا: الأنانية غير المبرّرة تدفعك إلى اتخاذ مواقف خارج قناعاتك، لذلك عليك الإسراع في إعادة تصويب الوضع قبل فوات الأوان.
عاطفيًا: إذا رغبت في المضيّ قُدُمًا بعلاقة جديدة، عليك أن تبادر إلى إنهاء علاقتك بالشريك لئلا تبقى أسير الضياع.
صحيًا: راقب ضغطك هذا اليوم، فإذا تبيّن أنه عالٍ اتصل بطبيبك واسأله عما يجب فعله.

27-مهنيًا: لا تسمح لأحد أن يُخرّب عليك حياتك، مزاج الناس مشكلتُهم هم وليس مشكلتك انت، والارتفاع عن الهموم البسيطة قد يساعدك في اتخاذ القرارت المهمة والمصيرية.
عاطفيًا: عليك أن تمنح الشريك مزيدًا من الوقت والاهتمام، فهو يشعر بأنه مهمّش على نحو كبير.
صحيًا: قد تمر اليوم بوضع صحي صعب بعض الشيء، لكن الأمور سرعان ما تعود إلى طبيعتها.

28-مهنيًا: قد تذهب في رحلة أو سفر أو تعرف مناسبة مهمة مع الزملاء، يخفّ الضغط هذا اليوم وتكون الأمور هادئة جدًا.
عاطفيًا: تقضي ساعات على الهاتف تتحدث مع من تريد أن تكسب قلبه أو أن تعيش معه مغامرة ربما، تبدو متحمّسًا جدًا.
صحيًا: لا تكثر من سلوك المرتفعات فهي غير مفيدة للقلب، أما إذا أردت أن تمارس المشي فاختر المناطق السهلية.

29-مهنيًا: يشكل هذا اليوم طالعًا جيدًا في المجال المهني والعائلي، ما يعني ربحًا ماديًا أو عملًا فريدًا تخرج به.
عاطفيًا: التعاون الجدي مع الشريك يعزز العلاقة بينكما، فتصبح الصورة أكثر وضوحًا من السابق.
صحيًا: خذ الأمور هذا اليوم بروية وحكمة، ولا تنفعل لمجرد تصرف عابر قام به أحدهم وأزعجك.

30-مهنيًا: عدم التدخل في خصوصيات الآخرين، من شأنه أن يمنحك مِساحة أكبر للتعبير عن قدراتك الذاتية.
عاطفيًا: إذا كنت مجبرًا على مصارحة الشريك، فلا تتردّد ولا سيما إذا كان الأمر يساهم في توضيح الأمور العالقة.
صحيًا: ترفض اليوم الانصياع لنصائح الطبيب، لكنك سرعان ما تعود إلى تنفيذها خوفًا على صحتك.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يزداد الحظ قوة وتزداد الفرص الثمينة وتنطلق من جديد يزداد الحظ قوة وتزداد الفرص الثمينة وتنطلق من جديد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يزداد الحظ قوة وتزداد الفرص الثمينة وتنطلق من جديد يزداد الحظ قوة وتزداد الفرص الثمينة وتنطلق من جديد



شكلت عاصفة لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بإطلالات أنيقة وجسد ممشوق

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة. وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 04:24 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تختار الألوان الدافئة لأحدث مجموعات شتاء 2018
المغرب اليوم - مريم مسعد تختار الألوان الدافئة لأحدث مجموعات شتاء 2018

GMT 06:45 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو الفرنسي وجهتك المُفضّلة للتزحلق على الجليد
المغرب اليوم - منتجع ميرلو الفرنسي وجهتك المُفضّلة للتزحلق على الجليد

GMT 14:22 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل مكون من 7 غرف في لشبونة يمنح الهدوء لسكانه
المغرب اليوم - تصميم منزل مكون من 7 غرف في لشبونة يمنح الهدوء لسكانه

GMT 05:11 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

%54 مِن الألمان لا يريدون المستشارة أنجيلا ميركل
المغرب اليوم - %54 مِن الألمان لا يريدون المستشارة أنجيلا ميركل

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف
المغرب اليوم - روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف

GMT 05:27 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عطلات التزلج تشعل المنافسة بين أوروبا والولايات المتحدة
المغرب اليوم - عطلات التزلج تشعل المنافسة بين أوروبا والولايات المتحدة

GMT 05:12 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس الكونغو أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
المغرب اليوم - رئيس الكونغو أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"

GMT 02:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وائل جمعة يهنئ مدرب الرجاء بعد فوزه بكأس العرش

GMT 01:22 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إلياس العماري يرد على محامي ناصر الزفزافي ببيان ناري

GMT 16:01 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب اعتداء تلميذ الحي المحمدي على أستاذته بشفرة حلاقة

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 20:39 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

محكمة الاستئناف تقرّر تأجيل جلسة الزفزافي ومعتقلي الحسيمة

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 23:10 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل هروب عبد الحق بنشيخة من "المغرب التطواني"

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 00:04 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكم ببراءة أصغر معتقل في حراك الحسيمة

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة الحريري تلقي بظلالها على العمال المغاربة في "سعودي أوجيه"

GMT 20:35 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب التطواني يحدد الأجر الشهري لفرتوت بـ80 ألف درهم

GMT 06:00 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات "الأرصاد الجوية" لطقس المملكة المغربية الإثنين

GMT 17:28 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

إقالة مسؤولين أمنيين في المغرب على خلفية حادث "تدافع الصويرة"

GMT 06:46 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

العلاقة الحميمة دواء لأمراض لن تخطر على بالك

GMT 17:08 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

عامل إقليم الصويرة أمام القضاء تطبيقًا للتعليمات الملكية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib