لا تتوقّع أيّة مكافأة هذا الشهر وبالتالي لا داعي للإندفاع

21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

لا تتوقّع أيّة مكافأة هذا الشهر وبالتالي لا داعي للإندفاع

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لا تتوقّع أيّة مكافأة هذا الشهر وبالتالي لا داعي للإندفاع

برج الجدي
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر آذار/مارس 2018:
بلبلة وتوتر
مهنيًا: ان أحداثًا فلكية تتم يومي 3و4 وتغير التوجهات ليسود جو من البلبلة والتوتر بحيث تتآمر الكواكب ضدك اذ يشكل وجود الكواكب في الحمل تنافرا مع برجك ويولد الضغوط كذلك وجود القمر المكتمل في الميزان  يسبب الازمات ويحثك على قلب الطاولة او ترك مكان ما كما ان وجود الكواكب في برجك واهمها المريخ وزحل المتراجع يهدد مصالحك بالفشل كن حريص على الفاظك وتصرفاتك حتى لا يستغلها الاعداءللنيل منك بالاضافة الى وجود القمر في القوس يومي 5و6 الذي يسبب لك ازعاج كبير نصيحة الفلك التصرف بمرونة كبيرة والتعامل مع المستجدّات بمنطق  وتفادي حصول الازمات لا تترّدد في طلب المساعدة  بالرغم من الظروف الضاغطة حاول ان تستفيد من تاثيرات القمر من العقرب الايجابية والداعمة يومي الاثنين والثلاثاء. 
 
عاطفيًا: الوضع العاطفي افضل بكثير بحيث يعدك الزهرة من برج الثور بمتغيرات على الصعيد الشخصي ما يعني رومنسية خاصة وعلاقات جدية تقود الى ارتباط فتعيش اوضاعا  مناسبة انت تملك طاقة فلكية كبيرة وتكون  الاجواء دافئة والقلب سعيد فتمارس سحرك وتستقطب المحبّين. تعبّر عن نفسك بطريقة عذبة فلا يرفض أحد طلباتك. 
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آذار/مارس 2018:
تواجه ظروفًا قاسية
مهنيًا: إستعد جيدًا للإنشغالات والمهام التي سترافقك هذا الشهر وحاول أن تحدّد أولوياتك عزيزي الجدي مع بداية هذا الشهر. مع انتقال عطارد والزهرة الى الحمل اي الى مواجهة زحل في برجك وبالتالي قد تشعر فجأة بالتعب والاضطراب كما يحملان اليك اجواء متناقضة وخلافات تتراكم وتثير استيائك وتجعلك تواجه ظروفًا قاسية سوف تصرف الإنتباه عن مهامك اليوميّة مما قد يؤثر سلبًا على أدائك ونوعيّة عملك. بالتالي، يجدر بك أن تحافظ على تركيزك كي تتفادى كوارث محتملة. من المستحسن ألاّ تخاطر بأعمالك مهما كانت بسيطة وألاّ ترافقك مشاكلك الشخصية الى مكان العمل. لا تتوقّع أيّة مكافأة هذا الشهر وبالتالي لا داعي للإندفاع نحو جدول عمل مرهق.بالرغم من الاجواء الضاغطة الا ان كوكب المريخ وزحل اعتبارا من يوم 17 يدعمانك الا ان الحذر واجب والاوضاع غامضة ومشوشة ما يجعل الاتفاقات صعبة وقد تصطدم ببعض العراقيل وبرفض لبعض الافكار او بأحداث طارئة تبدد آمالك المهم عزيزي الجدي ان تلتقط الاشاراتوان تتصرف في الوقت المناسب وتعمل بهدوء وبدون استعراض للوصول الى مبتغاك.
 
عاطفيًا: أبتعد عن المشاكل مهما كلّف الأمر، فمع دخول الزهرة وعطارد ابتداء من تاريخ 7 يعقدان الظروف العاطفية والشخصية ويجعلان الاجواء العائلية  مشحونةٍ بطاقة سلبيّة وبالتالي قد لا يتعاطف الأحباء معك. من المفضل أن تبقى منفتحًا طيلة هذا الشهر لاسيّما إذا كنت تقع تحت تأثير كوكب زحل. يراودك القلق ايضا اعتبارا من تاريخ 17 بسبب التنافر بين زحل والزهرة ما يطرح التحديات فتقع ضحية مشكلة عائلية أو ضحيّة تعسف وظلم وإفتراء من قبل الشريك أو جراء ظهور مصاريف ومتطلبات منزلية إضافيّة. تبدو متطلبًا وثائرًا معظم الوقت كما قد تجتاحك موجات الغيرة او الهواجس التي تقلق مضجعك كذلك قد تعيش  توترات عابرة لكنها قد تؤثر على استقرار الوضع العاطفي اذا لم يوضع لها حد فوري. مهما كان الامر، لا تهمل بيتك أو عائلتك.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر آذار/مارس 2018:
1- مهنيًا: تبصر النور في آخر النفق هذا اليوم الذي يحمل الكثير من التناقضات، ويؤرجحك بين التباهي بالنفس حينًا، والانعزال مخفقًا حينًا آخر.
عاطفيا:ً على الصعيد العاطفي ينذر هذا اليوم بقطيعة وفراق وخيبة، ما يجعلك تعيش في عزلة لا تعرف متى تخرج منها.
صحيًا: تستعيد عافيتك وحيويتك وتشعر أن بوسعك القيام بأعمالك المتعددة براحة تامة .

2- مهنيًا: ذكاؤك الباهر يثير إعجاب الجميع، فأنت قادر على تنفيذ كل ما يوكل إليك بسهولة .
عاطفيًا: لا تفرّط في الحب الذي بنيته مع الشريك بسبب نزوة عابرة، فهو أكثر من يتفهّم أوضاعك .
صحيًا: التعرّض لأشعة الشمس الربيعية مؤذ، ويزيد من نسبة الاضرار التي قد تصيب بشرتك.

3- مهنيًا: تتميز بسرعة بديهتك وبأفكارك المقنعة وتنجز أعمالًا ناجحة، وتعيش انفعالات شخصية مهمة واحلامًا خاصة ووردية .
عاطفيًا: تستعيد مع الشريك ذكريات الماضي وتستحضر أسرارًا باتت اليوم مضحكة .
صحيًا: تشعر بغضب وبتوتر أعصاب يهد من عافيتك، وابتعد عن صب غضبك على الآخرين .

4- مهنيًا: تخلق من لا شيء شيئًا، وهذه صفة مميزة لتحقيق قدرة ذاتية لمواجهة الآخرين .
عاطفيًا: إذا كنت لا تحتمل الارتباط بشريك، لا تطلق الوعود لأنك لن تلتزمها .
صحيًا: شرب المياه بمعدلات عالية ضروري من أجل صحة افضل.

5- مهنيًا: حاول ان تنجز اعمالك في مواعيدها لأن حظوظ النجاح تكون أكبر، وتساعدك على تطوير مشروع كبير استعددت له طويلًا.
عاطفيًا: إنه يوم العاطفة والحب والحضور الاجتماعي، إذا كنت عازبًا احتمالات كثيرة أن تلتقي "توأم روحك".

6- مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى تحصين جبهتك الداخلية ومواجهة المصطادين في الماء العكر.
عاطفيًا: يدخل فينوس ومركور إلى برج الحمل وينذران بجو متوتر يدفع الشريك إلى الابتعاد عنك وتركك وحيدًا تفكر في مصير العلاقة.
صحيًا: بعض الوقاية مفيد في كثير من الأحيان، وهذا ما قد تلمسه في غضون الأيام المقبلة .

7- مهنيًا: عليك المثابرة لتتمكن من تحقيق ما كنت تحلم به منذ مدة، وخصوصًا أن الفرصة متاحة أكثر من أي وقت مضى .
 عاطفيًا: بعض المشاعر قد يشكل عبئًا عليك في العلاقة بالشريك، فخذ حذرك .
صحيًا: بسبب عدم استقرار أوضاعك تشعر ببعض القلق، لكن لا داعي إلى مخاوفك .

8- مهنيًا: إعطاء الرأي قد يدفعك إلى تغيير الحقائق، ما ينعكس إيجابًا عليك .
عاطفيًا: مصارحة الشريك بالحقيقة صعبة، لكنها قد تحدد طبيعة العلاقة للأيام المقبلة.
صحيًا: الجلوس خلف المكتب وقتًا طويلًا يسبب آلامًا في الظهر وبين الكتفين.

9- مهنيًا: من الممكن أن تواجه تراجعاُ ما، أو نزاعًا مع سلطة، كذلك قد تطلب إليك التضحية في شأن معقد .
عاطفيًا: من المفيد أن تحمي علاقتك بالشريك اليوم، لا تواجهه بغضب ولا تتخذ اي قرار بشأنه .
صحيًا: ربما تدفعك ظروف طارئة إلى الاهتمام بصحة مقرّب مريض .

10- مهنيًا: الاستخفاف بالمهام الموكلة إليك يكون مكلفًا جدًا، فبادر الى تدارك الأوضاع قبل فوات الأوان.
عاطفيا: حاول ان تجد السبب الحقيقي لنفور الشريك منك، وهذا يسهّل الأمور بينكما .
صحيًا: تجنّب العصبية الزائدة قدر المستطاع، وما تصاب به من ضرر يكون سلبيًا جدًا.

11- مهنيًا: يبشرك هذا اليوم بالخبر ويحمل اليك جديدًا بشأن مشروع تقدمت به منذ مدة طويلة.
عاطفيًا: الإشاعات التي تسمعها عن الشريك سرعان ما يتبيّن لك أنها في معظمها غير حقيقي .
صحيًا: حاول أن يكون تفكيرك إيجابيًا فهذا ضروري لإنهاء الأمور العالقة بهدوء .

12- مهنيًا: يخفّ الوهج السابق، ويدعوك هذا اليوم إلى الاستراحة والاهتمام بالشأن المهني وتخفيف الضغط .
عاطفيًا: تبدو الاتصالات جيدة وقد تقوم بسفر أو تحضّر لمشروع او تعرف موعدًا غراميًا مميزًا.
صحيًا: الأجواء الإيجابية تدفعك إلى المزيد من العمل والنشاط وتمدّك بالحيوية الممتازة .

13- مهنيًا: تلتبس عليك الأمور هذا اليوم الذي يحمل تناقضات كثيرة، ويحملك مرة إلى مواقف شجاعة وواثقة، ومرة أخرى إلى ضبابية كاملة والتباس.
عاطفيًا: تبادل الأحاديث العميقة مع الشريك هو الحلّ للوصول إلى التفاهم التام معه .
صحيًا: قد تكون بحاجة إلى دعم معنوي يخفّف عنك الضغوط النفسية التي تشعر بها .

14- مهنيًا: تطوّر وتصحيحّ لبعض المسار المهني يفاجئ المحيطين بك ويلتفون حولك.
عاطفيًا: في الجو علاقة عاطفية ناشئة ومبادلات غرامية لا تقاوم ميلًا نحو التغيير .
صحيًا: خصص لنفسك قسطًا وافرًا من الراحة الجسدية أو قم برحلة ترفيهية مع الحبيب .

15- مهنيًا: قد تتاح لك فرصة استثنائية لقلب الأمور لمصلحتك، فتبدو الشؤون المهنية مهمة جدًا .
عاطفيًا: يمنحك الحظ قدرة مهمة على تحقيق التقارب مع الشريك، وإذا كنت عازبًا يكون الحب في مقدمة اهتماماتك .
صحيًا: راحتك المادية والمهنية تساعدك على الشعور بالارتياح وتحقق الانسجام والتوازن في حياتك على مختلف الصعد .

 16- مهنيًا: يناسبك هذا اليوم وشخصيتك القوية تخيف الآخرين، وتدفعهم إلى التفكير مليًا قبل خوض أي مواجهة معك في العمل.
عاطفيًا: الحبيب قد يكون السبب في نجاح مشاريع أعددت لها بدقة متناهية .
صحيًا: تصل إلى مرحلة كبيرة من التعب الجسدي والفكري وتبحث عن الراحة .

17- مهنيًا: القمر الجديد في برج الحوت يحمل إليك فرصة مهمة، وتدرس وضعًا مع بعض الزملاء بغية إيجاد الحلول المناسبة.
عاطفيًا: يعود أحدهم ليقف بينك وبين الحبيب، كن مستعدًا دائمًا للتغيرات التي تطرأ على مشاريعك في اللحظة الأخيرة .
صحيًا: حاول أن تخفف من الضغوط النفسية التي تحيط بك وابتعد قدر الإمكان عن الأجواء الصاخبة .

18- مهنيًا: حضورك القوي مهمّ جدًا في الفترة المقبلة، لكن الحذر واجب احيانًا.
عاطفيا: الغيرة لا تهدّد العلاقة بالشريك، والسبب هو عدم وجود الشك تصرفاتك تجاهه .
صحيًا: الغذاء الصحي مهم جدًا، لكن ذلك يستوجب متابعة دائمة وغير مرحلية .

19- مهنيًا: قد تكسب أرباحًا إذا كنت تعمل في مجال جمالي، أو في التجارة، ومن نجاح إلى آخر تترقى إلى مرتبة عليا.
عاطفيًا: بعض العلاقات الماضية لا تزال تحيّرك وتثير أسئلة لم تلق الإجابات عنها حتى اليوم .
صحيًا: عليك التروي ومراعاة الأوضاع السليمة، كن هادئ الأعصاب .

20- مهنيًا: إذا كنت تعمل في مجال إبداعي فقد تحقق هدفًا كبيرًا وتستقطب المعجبين، من غير المستبعد أن تعدّ لحدث كبير يجمع ناس كثيرين.
عاطفيًا: سعادة لافتة في طريقها إليك، سببها التفاهم التام على العناوين الأساسية مع الشريك.
صحيًا: الخضراوات والفواكه ضرورية في لائحة الطعام، والاكثار من بعضها قد لا يكون صحيًا .

21- مهنيًا: تطورات ايجابية على الصعيد المهني، وكن على استعداد تام لمرحلة مشرقة.
عاطفيًا: لن يجديك اقناع الشريك بوجهة نظرك نفعًا، ربما تكون مخطئًا وتدفع ثمن استخفافك به.
صحيًا: لا تتناول الطعام في وقت متأخر ولا سيما تلك المحتوية على مواد دسمة.

22- مهنيًا: ربما مررت بفترة تدريبية تخرج منها الآن بنتائج ما، وهذا ما يكون واضحًا ابتداءً من اليوم .
عاطفيًا: يحمل هذا اليوم ما يؤجج الوهج العاطفي ويجعلك منفتحًا ولا يعرّضك لبعض المشكلات .
صحيًا: الجأ إلى الانفراد بنفسك عند الضرورة لكي تستجمع قواك الصحية والجسدية .

23- مهنيًا: بانتظارك خبر مفرح ومفاجأة تعيد الأمل إليك، واعمل على توضيح بعض الأمور مع الشركاء بهدوء وبصراحة مطلقة .
عاطفيًا: الحبيب يقدّر كل ما تقوم به، ويعطيك معنويات إضافية للسير قدمًا في ما أنت عازم على تحقيقه .
صحيًا: يجب أن تساهم في إعادة النشاط والحيوية إلى صحتك إذا كنت تشعر بالإرهاق نتيجة الضغوط الماضية .

24- مهنيًا: لا تقحم نفسك في شؤون الآخرين، فذلك سيسبب لك بعض الخلافات مع الزملاء .
عاطفيًا: كن مستعدًّا لما سيطرحه الشريك، فهو قد يفاجئك بما يجول في خاطره ويضعك أمام نقطة اللاعودة، فكن واعيًا لما ستجابهه به.
صحيًا: لا تعرّض نفسك لأشعة الشمس كثيرًا، لأن الأخطار كبيرة .

25- مهنيًا: يوم ضاغط نوعًا ما، وينتابك الحزن لإهمال الأحبّاء أمرك، وهدّئ من روعك ولا توبّخ أحدًا .
عاطفيًا: مشاعر قوية تنتابك، وتشعر أنك بحاجة إلى البقاء قرب الشريك لتتبادلا معًا المشاعر  التي هي في داخل كل منكما .
صحيًا: ابتعد عن الضجيج وحافظ على التوازن في حياتك وتعامل مع أي عارض صحي بهدوء ولا تتماد في أعمالك المنهكة .

26- مهنيًا: العمل تحت الضغط قد يوقعك في بعض الأخطاء، فكن حذرًا لتتجاوز هذه المرحلة.
عاطفيًا: البحث في دفاتر الماضي قد يسبب لك المشكلات، فلا تترك نفسك أسيرًا له.
صحيًا: الراحة الفكرية مهمة جدًا من أجل صفاء الذهن، وهذا يساعدك على التطوّر.

27- مهنيًا: أنت توّاق للعمل ولا سيّما العمل السريع، وتميل إلى اتخاذ قرارات جريئة وإنما غير متسرّعة.
عاطفيًا: تبدو سعيدًا في بيتك ووسط عائلتك، وتتمكّن من حل كل المشكلات والنزاعات الصغيرة التي تطرأ في هذا المجال .
صحيًا: عليك أن تبعد الضغوط عن نفسك مهما كان مصدرها فأنت بحاجة إلى الشعور بالاستقرار .

28- مهنيًا: قد يسعى بعضهم إلى توريطك في أمور غير مهمة، فكن جاهزًا للرد.
عاطفيًا: باتت مطالب الشريك تشكّل عبئًا عليك، ووضع حدّ لذلك افضل بكثير.
صحيًا: عوارض بسيطة سببها القلق، فلا تتردّد في استشارة طبيبك لترتاح أكثر.

29- مهنيًا: لن تكتفي بموقعك الحالي، وقد يصل بك الركود الى درجة الخمول الكامل وربّما التقصير والتغيّب عن العمل .
عاطفيًا: تسعى إلى المزيد من الاستقلالية وتبحث عن الحرية الكاملة، لذا من الصعب التقيّد بشريك معيّن .
صحيًا: تهتم بصحتك وتعتني بنوعية غذائك، وقد تشكو زيادة في الوزن .

30- مهنيًا: لا يعاكس هذا اليوم رغباتك ولا يشوّش على بعض برامجك في العمل، فاطمئن.
عاطفيًا: الاجواء خالية من التشنج، وعساك تتعرف الى شخص يستحق كرمك ونبلك واحترامك.
صحيًا: المرح والضحك هما مفتاح الحياة الطويلة، ومصدر السعادة الدائم.

31- مهنيًا: القمر المكتمل في برج الميزان معاكس لك قليللًا، ولا تشعر بالانفراج، ويسلّط الضوء على شؤون مالية وتفاصيل مادية كثيرة.
عاطفيًا: من الصعب التقيد بشريك معيّن وبالتالي أنت تفضل أن تكون برفقة صديق عزيز يمكنك أن تتناقش معه في الكثير من الأمور المهمة والجدية .
صحيًا: حاول القيام ببعض النشاطات الرياضية لإبعاد التشنجات عنك .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا تتوقّع أيّة مكافأة هذا الشهر وبالتالي لا داعي للإندفاع لا تتوقّع أيّة مكافأة هذا الشهر وبالتالي لا داعي للإندفاع



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا تتوقّع أيّة مكافأة هذا الشهر وبالتالي لا داعي للإندفاع لا تتوقّع أيّة مكافأة هذا الشهر وبالتالي لا داعي للإندفاع



انتعلت زوجًا من الأحذية الفضية وطبّقت المكياج الناعم

جوان سمولز تخطف الأنظار بفستان شفاف

لندن - ماريا طبراني
جذبت عارضة الازياء جوان سمولز، أنظار الحضور وعدسات المصورين لإطلالتها المميزة، في عرض أزياء العلامة الشهيرة "ألبيرتا فيريتي"، خلال أسبوع ميلانو للأزياء في إيطاليا يوم الجمعة، حيث ارتدت فستانًا طويلًا شفافًا كشف عن ملابس داخلية سوداء تحته. تميز فستان العارضة البورتوريكية، المذهلة البالغة من العمر 29 عاما، بتطريزات على شكل ريش، والذي انتهي بآخر الفستان بشراريب طويلة إلى الأرض، وأضافت سمولز لشخصيتها المثيرة وجسدها المتناسق مزيدا من التألق، حيث انتعلت زوجا من الأحذية الفضية ذات كعب، مع القليل من الإكسسوارات، وأكملت إطلالتها بالمكياج الناعم والأنيق، مع ظلال العيون الدخانية ولمسة من أحمر الشفاه النيوود والذي أضاف مزيدا من الأناقة إلى جمالها الطبيعي. أثبتت جوان براعتها في مجال الأزياء بينما كانت تمشي على المدرج بكل سلاسة وسهولة في إطلالتها الثانية وبتقديمها عرضًا جريئًا آخر، وتألقت بثوب مُستوحى من الهنود الأميركيين المصممين مع شراريب مميزة وتطريزات ثقيلة، وأكملت إطلالتها بتصفيفة

GMT 10:42 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

كريغ غرين يقدّم مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2019
المغرب اليوم - كريغ غرين يقدّم مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2019

GMT 03:14 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

تحويل كنيسة فيكتوريا إلى منزل في ريف كوستولدس
المغرب اليوم - تحويل كنيسة فيكتوريا إلى منزل في ريف كوستولدس
المغرب اليوم - ميركل تواجه توترًا داخل معسكرها بشأن قضية الهجرة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib