المغرب اليوم  - ملتقى ملحونيات يوقع على شهادة وفاته في الجديدة

"ملتقى ملحونيات" يوقع على شهادة وفاته في الجديدة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

الجديدة - أحمد مصباح

تستعد مدينتا الجديدة وأزمور المغربيتان، لاحتضان فعاليات "ملتقى ملحونيات"، نهاية شهر تموز/يوليو الجاري. ويبدو أن "الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية في الجديدة" أثارت موجة من الانتقادات الحادة، بعد اتخاذها قرارًا بتنظيم ندوة صحافية في مدينة الدارالبيضاء (حوالي 90 كيلومترًا شمال الجديدة)، حول فعاليات الملتقى، عوض عاصمة دكالة (الجديدة)، التي ستعيش أجواء هذه التظاهرة الفنية، التي تعتبر  إنتاجًا جديدًا ومحلياً 100 في المائة. ما ينذر بفشل "ملتقى ملحونيات"، بعد أن بات مهددًا بفقدان وزنة ودلالاته، وبالعجز عن تحقيق الغايات التي توخاها المنظمون، الذين يكونون قد وقعوا على شهادة وفاته. وفي حديث خاص لـ "المغرب اليوم"، اعتبر عبد الله غيتومي، أن صحافة الجديدة بكل مكوناتها الأساسية، قاطعت ندوة "ملتقى ملحونيات" الصحافية التي نظمتها "الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية في الجديدة" في الجديدة وأزمور، الأسبوع الأخير من هذا الشهر. واختارت فندقًا لعقدها في الدارالبيضاء بدلاً من مدينة الجديدة. الأمر الذي يعتبر، بحسب المقاطعين، محاولة من الجمعية لتنكر الحمولة التاريخية والثقافية لـ دكالة، وهو ما قال عنه عبد الله غيتومي، ليست في حاجة لندوة تعقد في الدارالبيضاء، كي تمنحها شهادة ميلاد. وكان المقاطعون للندوة، وجهوا سهام انتقاداتهم إلى موظف بالعمالة، كان وراء اتخاذ هذا القرار الذي يعد سابقة خطيرة، أساءت إلى كرامة أهل دكالة، ونقصت من قيمة إقليمهم على احتضان الندوة، وتهم بنشاط يتم على أرض دكالة وليس الدارالبيضاء. والحال أن الموظف وكذلك عناصر "الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية"، لم يدركوا أنهم بمحاولة  استصغار دكالة وأهلها، في ندوة فشلت بكل المقاييس، فإنما استصغروا أنفسهم. واعتبر غيتومي أن، الذين سايروا الموظف في زلته التي لا تغتفر، سقطوا في أمور خطيرة، كونهم لا يثقون في دكالة ومقوماتها، بل يعتبرونها، خلافًا للخطاب الذي يروجون له، أنها مازالت لم تصل سن النضج الاقتصادي والثقافي كي تحتضن ندوة، ثم أنهم نزعوا من مؤسساتها السياحية أهلية استضافة ندوة "ملحونيات"، وسافروا بهذه الأخيرة بعيدًا إلى شارع الجيش الملكي  في الدارالبيضاء . وأضاف غيتومي أنه في حين رفض المقاطعون من الصحافيين المشاركة في اغتيال قدرات دكالة، بالشكل الذي تم  تخطيطه، فلاشك أنهم انتصروا. وهذا يسجل لهم بمداد فخر واعتزاز لقدرات دكالة وأهلها على صنع أحداث في الماضي والحاضر والمستقبل، وقال أنه كما أن الذين تستبد بهم عقدة الاستنجاد بمدن كبرى، ليشعروا بكينونتهم، حتما كان عليهم أن ينظموا الندوة، وينظموا ملحونيات في الدارالبيضاء. وبحسب عبد الله غيتومي، فإن ما أقدمت عليه "الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية"، يعد مساسًا بدكالة وأهلها، ويطرح للنقاش الكيفية التي تدار بها هذه الجمعية، التي تخضع لظهير الحريات العامة. ومن هذا المنطلق،  يتعين تصويب عدسات الكاميرات نحوها، في إطار ربط المسؤولية بالمحاسبة، بل وكذلك معرفة الكيفية التي تتم بها جموعها العامة، حتى لا تبقى حكرًا على أناس يظنون خطأ أنهم هم من يفهم في الثقافة وأمورها. وأضاف وإلى حين أن يدرك المخطئون جسامة ما أقدموا عليه، فإن صحافة الجديدة ستنتصر دائمًا لدكالة وأهلها، عملاً بقول الشاعر "بلادي وإن جارت على عزيزة،  وقومي وإن ضنوا على كرام".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ملتقى ملحونيات يوقع على شهادة وفاته في الجديدة  المغرب اليوم  - ملتقى ملحونيات يوقع على شهادة وفاته في الجديدة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ملتقى ملحونيات يوقع على شهادة وفاته في الجديدة  المغرب اليوم  - ملتقى ملحونيات يوقع على شهادة وفاته في الجديدة



ارتدت فستانًا قصيرًا عاري الكتفين باللون الأزرق

إطلالة تخطف الأنظار لإيفا لونغوريا خلال حفلة خيرية

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
خطفت الممثلة الأميركية إيفا لونغوريا أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة خلال حفلة خيرية في لوس أنجلوس، تهدف إلى جمع التبرعات لمساعدة مرضى السرطان وعائلاتهم، الأحد. وارتدت الممثلة، البالغة من العمر 42 عامًا، فستانًا قصيرًا باللون الأزرق، عاري الكتفين مع حمالة عبر كتف واحد، وأكملت إطلالتها الجذابة بزوج من صنادل "بريسبكس" الشفافة، مع كعب باللون الأسود، وطلاء أظافر باللون الأصفر المشرق. وتركت النجمة الأميركية شعرها الداكن منسدلاً بطبيعته على كتف واحد، واختارت ماكياجًا من "المَسْكَرة" السوداء مع ظلال العيون الداكن، ولمسة من أحمر الخدود الوردي، بالإضافة إلى أحمر الشفاة "النيود". ودعمت إيفا شركة "Padres Contra El Cancer"، وهي منظمة غير ربحية تساعد الأطفال المصابين بالسرطان وتدعم عائلاتهم، وكانت متحدثة باسم المنظمة وانضمت إلى السجادة الحمراء، بالإضافة إلى أدريان غونزاليس، لاعب البيسبول، والممثلة كاسي سيربو، التي ظهرت في سلسلة أفلام "Sharknado"، مع الكوميديان جورج لوبيز. ويذكر أن إيفا احتفلت

GMT 10:44 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا
 المغرب اليوم  - اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا

GMT 11:23 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات
 المغرب اليوم  - منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات

GMT 05:32 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

حقيقة انفصال الأمير هاري عن حبيبته ميغان ماركل

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 04:22 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

ترياق لعلاج الجرعة الزائدة من "الباراسيتامول"

GMT 05:43 2017 الثلاثاء ,26 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib