المغرب اليوم  - الخارجية الفرنسية العجز التجارى يعود إلى انخفاض الواردات

"الخارجية الفرنسية" العجز التجارى يعود إلى انخفاض الواردات

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

باريس _أ ش أ

أكدت وزارة الشئون الخارجية والتنمية الدولية الفرنسية اليوم الثلاثاء، أن نتائج العجز التجارى فى البلاد التى سجلت فى شهر فبراير الماضى لا تزال "غير مرضية. وقال رومان نادال المتحدث الرسمى باسم الوزارة – فى بيان صحفى – إن العجز التجارى بلغ فى شهر فبراير 3.4 مليار يورو مقابل 5.9 مليار فى يناير الماضى، فى الوقت الذى وصلت فيه نسبة العجز فى العام الماضى 2013 وصلت إلى 59.1 مليار يورو مقابل 67.1 مليار فى عام 2012. واعتبر نادال أن النتائج الشهرية لفبراير الماضى لا تزال غير مرضية، ويفسر ذلك جزئيا بالانخفاض الكبير فى الواردات، لا سيما من إمدادات الطاقة. وأوضح الدبلوماسى الفرنسى أن الصادرات سجلت أيضا انخفاضا طفيفا بمقدار 0.2% مع ركود فى الأشهر الـ 12 الماضية. وأشار إلى انه منذ عام 2012، شهدت التجارة الخارجية الفرنسية تحسنا طفيفا مستندة بذلك على نقاط القوة التصديرية وتراجع الواردات المرتبط بنقص الطلب المحلى فى البلاد. وأكد المتحدث ان إقامة "مركز دولى" فى قلب وزارة الشئون الخارجية بعد إلحاق حقيبتى التجارة الخارجية والسياحة لها، سيسهم فى تحسين أداء التجارة الخارجية. من ناحية أخرى، توقع البنك المركزى الفرنسى "بنك دو فرانس" أن يبلغ نمو الناتج المحلى الاجمالى فى البلاد نسبة 0.2% خلال الربع الأول من العام الجارى 2014.  وأشار المركزى الفرنسى ، فى بيان صحفى صادر اليوم، إلى أن الإنتاج الصناعى شهد ارتفاعا فى مارس الماضى فى العديد من القطاعات بما فى ذلك الصناعات الغذائية والمنسوجات ومعدات النقل، باستثناء السيارات.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الخارجية الفرنسية العجز التجارى يعود إلى انخفاض الواردات  المغرب اليوم  - الخارجية الفرنسية العجز التجارى يعود إلى انخفاض الواردات



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الخارجية الفرنسية العجز التجارى يعود إلى انخفاض الواردات  المغرب اليوم  - الخارجية الفرنسية العجز التجارى يعود إلى انخفاض الواردات



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib