سُلافة معمار لا تزال مُتأثرة بأكثر شخصية أتعبتها وأثَّرت فيها
آخر تحديث GMT 07:58:49
المغرب اليوم -

أكّدت أنّها أصابتها باكتئاب حاد وضغوط عصبية

سُلافة معمار لا تزال مُتأثرة بأكثر شخصية أتعبتها وأثَّرت فيها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سُلافة معمار لا تزال مُتأثرة بأكثر شخصية أتعبتها وأثَّرت فيها

النجمة السورية سلافة معمار
دمشق-المغرب اليوم

يبدو أن النجمة السّورية سلافة معمار ما زالت متعلقة بشخصية "ورد" التي أدتها بمسلسل "قلم حمرة" عام 2014 وكذلك جمهورها، إذ نشرت معمار مشهدًا من العمل وهو "ورد" المعتقلة التي تحاول عدّ الأيام المنتظرة لخروجها، وكتبت: "أنا ورد".
ويلاحظ المتابع أن الشخصية التي قدمتها سلافة معمار شخصية ثقيلة ومن الواضح أن هنالك اختلافًا بشخصية النجمة بعد المسلسل الذي قدمته، فالبعض وصف حضورها بعد "قلم حمرة" باهتًا، وصرّحت سلافة من قبل: "الشخصية حقيقية جدًا وتشبهني إلى حدٍّ بعيد... بحثت عن نقاط التقاطع بيني وبينها لكي أنطلق منها، فتأثّرت وتعبت واكتشفت أخيرًا أنها أكثر شخصية أتعبتني في مسيرتي التمثيلية".
وأوضحت النجمة السّورية أنها تأثرت بالشخصية جدًا وأصابتها باكتئاب حاد وضغوط عصبية؛ لأنها تحكي معاناة وأمورًا حساسة خاصة بامرأة في منتصف الثلاثينات بنفس عمرها وبالتالي شعرت أنها تعبر عنها.
أسلوب الحوار الذي كتبته يم مشهدي، يمكن وصفه بـ"السّهل الممتنع"، ويشبه الحياة كثيرًا وينقل المشاهد من حالة إلى أخرى في الجملة الواحدة بشكل مفاجئ.
مشهدي أسست فضاءً دراميًا لا يجرؤ أحد على تقليدها فيه وبالتحديد بصمة مونولوج شخصية "ورد"، فقد أصبحت هناك حِكَمٌ ومقولات مأثورة يتناقلها روّاد مواقع التواصل عبر صفحاتهم رغم مرور أكثر من 5 سنوات.
يذكر أن مشهدي هوجمت مؤخرًا من قبل النقاد السّوريين لدخولها حقل الدراما اللبنانية بعد تقديم "قلم حمرة"، وقالوا إن "بروفا" عمل لا يحمل سمات نصوصها، في حين رأى البعض أن يم كانت قادرة على قراءة الجمهور اللبناني من زاوية جديدة.

قد يهمك أيضا:

السورية سُلافة معمار تُؤكّد مجددًا تصريحها "المثير للجدل" عن الفنانات اللبنانيات

سلافة معمار تُؤكِّد على تصريحاتها بشأن الفنانات اللبنانيات

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سُلافة معمار لا تزال مُتأثرة بأكثر شخصية أتعبتها وأثَّرت فيها سُلافة معمار لا تزال مُتأثرة بأكثر شخصية أتعبتها وأثَّرت فيها



قدمن مقاطع فيديو مميزة نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل "يوتيوب" ببدلة رياضية أنيقة باللون الأخضر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 12:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

فان دايك يعتذر عن إهانة رونالدو فى حفل الكرة الذهبية

GMT 11:56 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سيميوني "حزين" لتقدّم إشبيلية على أتلتيكو مدريد بـ5 نقاط

GMT 12:05 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أوباميانغ يحرم نوريتش من نقاط أرسنال

GMT 23:43 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

جوارديولا يؤكد غياب أجويرو عن ديربي مانشستر

GMT 22:47 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

تقرير يكشف بلجيكا تتحدى السيناريو الصعب في «يورو 2020»

GMT 22:32 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس ينفرد بالمركز الثاني في الدوري البرازيلي

GMT 23:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس لاجونا يهدر نقطتين أمام مونتيري في الدوري المكسيكي

GMT 12:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أكثر 5 مُدرّبين إنفاقًا للأموال في سوق انتقالات اللاعبين

GMT 14:44 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

منتخب البرازيل يستعين بظهير يوفنتوس بديلاً لمارسيلو

GMT 13:52 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سليم أملاح يستعرض العضلات بهدف وتمريرة حاسمة

GMT 13:35 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

لقاء أولمبياكوس وباوك سالونيك ينتهي بالتعادل
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib