المُصمِّمةِ السعودية عمرة قمصاني تسعى لإنشاء أول مدينة صناعية للمفروشات بالمملكة
آخر تحديث GMT 07:27:13
المغرب اليوم -

أتقنت عملها فتفرَّدت بوضع اسمها ضمن قائمة الماركات العالميَّة

المُصمِّمةِ السعودية عمرة قمصاني تسعى لإنشاء أول مدينة صناعية للمفروشات بالمملكة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المُصمِّمةِ السعودية عمرة قمصاني تسعى لإنشاء أول مدينة صناعية للمفروشات بالمملكة

مجال التصميم والديكور
الرياض - المغرب اليوم

أبحرتْ في عالم التصميم فتميَّزت، أتقنت عملها فتفرَّدت بوضع اسمها ضمن قائمة الماركات العالميَّة ببصمة سعوديَّة، ولأنَّها من أشهر رائدات الأعمال عُرفت بتشجيعها للشباب ووقوفها معهم؛ حيث شاركتْ في كثير من المؤتمرات العالميَّة، وحصلتْ على عدَّة جوائز لنجاحاتها.

الدكتورة عمرة قمصاني؛ سيِّدة أعمال وناشطة اجتماعيَّة، حازت على بكالوريوس إدارة واقتصاد “تخصص إدارة أعمال” من جامعة الملك عبد العزيز، وحصلت على دورات عديدة في عالم المال، فكان معها هذا الحوار: ــ

كيف اتجهتِ إلى مجال التصميم والديكور؟

منذ صغري لدي شغف بكل ما يتعلق بالمنازل والفراغات والابتكار والإبداع والاهتمام بالتفاصيل البسيطة والدقيقة، ودخلت مجال التصميم كهواية وليس دراسة؛ لما رزقني الله من موهبة فيه.

كيف انتقل مشروع “عمرة ديزاين” إلى واقع ملموس؟

بالعزيمة والإصرار؛ حيث تقدمت للاتحاد الأوربي عام 2009 م الذي كان يبحث عن نشاطاتي وتصاميمي أكثر من أربع سنوات، وتتبع منتجاتي الخاصة عن طريق السفارات الأوربية، إلى أن تم اعتمادي عام 2013؛ وبهذا أكون أول سيدة عربية تسجل ماركتها في الديكور بالاتحاد الأوربي.

ما سبب اهتمامك بالشابات وحرصكِ على التواصل معهن؟

عندما بدأت في مجال الديكور منذ أكثر من عشر سنوات واجهتني مصاعب كثيرة، لكن إيماني بما أفعله جعلني أواصل وكلي ثقة؛ لذلك دائمًا ما أدعم الشابات في أيٍ من مجالات العمل وتحفيزهن؛ لأن الإنسان الناجح يتمتع بالقدرة على الإصرار، والناجحون عادة ما يواجهون عقبات، وضربات قوية، لكنهم بالمثابرة والمداومة والإصرار يحققون الانتصار، والوسيلة الوحيدة للنجاح هي الاستمرار بقوة حتى النهاية.

نادي الإنجازات السعوديَّة

ما هي أهم المحطَّات في مسيرتكِ العمليَّة؟

أولها: تأسيس فريق “إحنا نقدر” لذوي الاحتياجات الخاصَّة، وتم تأسيسه عام 2014م؛ لإلقاء الضوء على إنجازات ذوي القدرات الخاصة إعلاميًا، وإبراز إنجازات أصحاب الهمم في وسائل الإعلام المختلفة ووسائل التواصل الاجتماعي والمؤتمرات والفعاليات والمهرجانات.

وتعد ثاني المحطات، هي اختيار الاتحاد الدولي للمنجزين العرب والأفارقة لي رئيسًا لنادي الإنجازات السعوديَّة.

وتم اختياري لما حصدته خلال مشواري في مجال التصميم من الجوائز تقديرًا للإنجازات والنجاحات التي حققتها، وكذلك لدوري الفعال كناشطة اجتماعية ومشاركتي في فعاليات وأنشطه عديدة وخدمة المجتمع السعودي وخاصة أصحاب القدرات.

ومن أهم محطات مسيرتي العملية، مشاركتي في الإذاعة البلجيكيَّة، وتدشين أوَّل اتحاد دولي لتوثيق الإنجازات العربيَّة الإفريقيَّة بمدينة بروكسل- بلجيكا،

وكذلك حصولي على الدكتوراه الفخريَّة من جامعة كامبردج في بريطانيا، وسفيرة للنوايا الحسنة عام 2018.

المزج بين الطابع الخليجي والأوربي

ما الذي يميِّز تصاميم “عمرة ديزاين” عن غيرها؟

جميع تصاميمي تحمل طابعي الخاص، وتأتي في قطع فريدة من نوعها، وما أسعى لعمله في تصاميمي هو التوفيق والمزج بين الطابع الخليجي والأوربي؛ لذلك تتمتع تصاميمي بالألوان الزاهية والجرأة ودمج الألوان واستغلال المساحات.

كيف أثر اختياركِ للألوان في نجاح تصميماتك؟

لكل لون مشاعر مصاحبة يوصلها وكأنه يحمل رسالة مبطنة للعقل؛ فالاهتمام بالألوان من أهمّ خطوات العمل، ويجب اختيار الألوان التي تتناسب مع لون الأرضيات، والحوائط وقطعة الأثاث.

ليس هناك لون يفضل الابتعاد عنه في التصميم؛ لأن لكل لون مكانه الخاص في المنزل وتأثيره في نجاح التصميم.

ما مدى قرب تصميماتكِ إلى قلبك؟

كل تصميماتي قريبة إلى قلبي، ومنها غرفة النوم “ليلة عمر”؛ حيث تعبر عن رؤية الفرح في المدن الساحرة حين تمتزج ألوان الغرفة مع التصميم والمساحات والكتل الموجودة، وألوان الغرفة جاءت من بياض زهرة الياسمين الفواحة مع ألوان الطيف الممتزجة بتلك الزخرفة العربية التراثية التي تحكي قصة حب “قيس وليلى”، وأيضًا قطعة الأسطورة النادرة لمائدة الطعام المستوحاة من التراث والفن الإسلامي.

هناك طراز يميز ماركة “عمرة ديزاين”؟

بالطبع، فجميع التصاميم لدينا تحمل عبق الديكور الخليجي والعربي بطراز أوروبي حديث، ويجمع بين الشرق والغرب.

ماذا يعني لكِ الديكور؟

يعني لي الكثير وله أهميته، سواء كان الديكور للمنزل أو في معرضك أو عملك أيًا كان؛ فهو يضفي جمالاً على المكان ويعطي الإحساس بالراحة.

صفي لنا أهمية كل مرحة للتصميم؟

الألوان:

لها قدرةٌ كبيرةٌ على إيصال الهدف والرسالة المطلوبة من التصميم، والاختيار الخاطئ قد يؤدّي إلى الإضرار بهذا الهدف والرسالة؛ ولكلّ لون تأثير سلبي وإيجابي، فالاختيار الصحيح للون والذي يعكس المعنى الإيجابي له سيؤدّي إلى نجاح التصميم، والاختيار السيئ الذي يعكس المعنى السلبيّ للون سيؤدّي إلى فشل التصميم.

اختيار الطراز:

هو عبارة عن دراسة الفراغات ووضع الحلول المناسبة للعناصر المكونة لها وتهيئتها؛ لتأدية وظيفتها بكفاءة باستخدام مواد مختلفة، وعند اختيار الطراز أو النمط يجب اختياره على أُسس ومعايير معدة مسبقًا ومفهومة.

اختيار الأرضيَّات:

عند اختيار أرضيات المنزل بطريقة صحيحة، فذلك يساعد على إبراز جمال الديكورات والأثاث أيضاً، ومن الضروري اختيار نوع الأرضية المناسب لنمط المنزل، لأن إهمال ذلك سوف يؤثر في الشكل النهائي للتصميم وسيكون غير لائق على الإطلاق؛ ولهذا يكون اختيار نمط التصميم وشكله في البداية ثم يتم اختيار الأرضيات المناسبة له.

تحديد الإضاءة:

الإضاءة بكل أنواعها وأساليبها تخلق تأثيرًا بصريًا ووهمًا خاصًا بالمساحة، سواء بالسلب أو بالإيجاب، وتعتبر من أهم أساسيات التصميم.

توزيع الأثاث:

التفكير بشكلٍ معمّق في وظيفة قطعة الأثاث قبل شرائها، وهل ستناسب المنزل أم لا، فمن الخطأ الفادح شراء القطعة لمجرد الرغبة في شرائها.

نتقاء الإكسسوارات والسجاد:

الإكسسوار والسجاد عنصر لا يقل أهمية عن قطع ومفردات الأثاث، فهو عبارة عن قطع جمالية فريدة تنبض بالدفء والأناقة والحيوية، ولو تم انتقاؤه وفق أسس ومنهج صحيح، تكتمل معه الصورة النهائية للموقع الذي سيكون جزءًا منه.

ما أساسيَّات التصميم الناجح؟

المصمم الناجح هو من يبتكر أفكارًا جديدة في تصميمه ويعبر عن أفكاره، عن طريق استخدام عناصر معينة في قالب جديد يعبر عن روحية التصميم.

 

كيف ترينَ الجيل الجديد من المصمِّمات السعوديات؟

مُبدعات ومتميزات، ولا تتوقف المصممات السعوديات عن التألق، فالجيل الشاب منهن لا يتوقف عن مفاجأتنا بمدى ما يختزنه من إبداع وفخامة وأناقة وخيال وترسيخ مكانتهن بين الكبار، وهناك المئات من الخريجات يملكن كفاءة عالية في هذا المجال.

حدثينا عن نظرتكِ لعالم الأعمال في 2030؟

ستكون المملكة العربية السعودية نموذجًا ناجحًا ورائدًا في العالم على كل الأصعدة، مزدهـرة قويـة تقـوم عـلى سـواعد أبنائهـا وبناتهـا.

ما نصيحتكِ لكلِّ موهوب وطموح؟

الإيمان بالفكرة والجدية بالعمل وتحمل المسؤولية، ووجود الرغبة هي الأساس للنجاح.

أخيرًا.. ما الذي تسعين للوصول إليه في المستقبل؟

إنشاء أول مدينة صناعية للمفروشات في المملكة تهتم بصناعة الأثاث والمفروشات، والعمل من أجل أن تُدار هذه المدينة من قِبل كوادر سعودية من الفتيات والشابات المؤهلات تأهيلاً عاليًا.

 

قد يهمك ايضا :

نصائح لعدم إهمال هذه المناطق في المطبخ من بينها سحب الأدراج وتنظيفها بصورة دوريَّة

نصائح وأفكار بسيطة لتجديد ديكور المطبخ وجعله مبهجًا

   

 
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المُصمِّمةِ السعودية عمرة قمصاني تسعى لإنشاء أول مدينة صناعية للمفروشات بالمملكة المُصمِّمةِ السعودية عمرة قمصاني تسعى لإنشاء أول مدينة صناعية للمفروشات بالمملكة



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 13:30 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مبابي يُهاجم سان جرمان للمرة الأولى ويؤكد رغبته بالرحيل

GMT 22:11 2021 الإثنين ,20 أيلول / سبتمبر

ليفربول يعلن غياب لاعبه عن مباراتين

GMT 18:27 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 19:03 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 18:10 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 18:10 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 08:33 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت الجمعة 30 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 22:53 2016 الإثنين ,02 أيار / مايو

علاج البواسير بالاعشاب الطبية

GMT 08:56 2015 الخميس ,01 كانون الثاني / يناير

النجمة الكولومبية صوفيا فيرغارا تنشر صور زفافها الأول

GMT 20:56 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

علاج البواسير بالحلبة

GMT 05:25 2020 الأربعاء ,19 آب / أغسطس

فوائد فيتامين د للشعر وطرق الحصول عليه

GMT 12:50 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مسجد الحسن الثاني في المغرب تحفة معمارية إسلامية عملاقة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib