محمود يعلن أن مصر تحتاج إلى تغير جذري في وزارة السياحة
آخر تحديث GMT 00:50:04
المغرب اليوم -

كشف ضرورة رفع الوعي لدى العاملين في المطارات والفنادق

محمود يعلن أن مصر تحتاج إلى تغير جذري في وزارة السياحة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محمود يعلن أن مصر تحتاج إلى تغير جذري في وزارة السياحة

رئيس هيئة تنشيط السياحة السابق سامي محمود
القاهرة ـ إسلام محمود

أكّد رئيس هيئة تنشيط السياحة السابق، سامي محمود، أن التحالف المصري الذي أعلنت عنها وزيرة السياحة منذ يومين والذي يضم مجموعة شركات ذات خبرة وتجارب ناجحة في الترويج لدول سياحية كبرى،سينجح نجاحًا كبيرًا وسيكون لها أدوات ترويجية في جميع الأسواق المصدرة للسياحة، بالإضافة إلى الأسواق الجديدة والواعدة والتي ستزيد من الحركة الوافدة منها إلى مصر.

وأضاف محمود، خلال مقابلة لـ" المغرب اليوم"، أن هذا التحالف المصري سسيستخدم أساليب حديثة ومبتكرة تساهم في تحقيق ما تهدف له الحملة لجعلها أكثر فاعلية في الأسواق الخارجية المستهدفة، موكدًا أن مصر تحتاج بالإضافة إلى هذا الترويج تغير جذري في وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة، والاعتماد على الشباب أكثر من العاملين الإداريين، لآن قطاع السياحة يحتاج الاهتمام أكثر من ذلك من قبل الدولة ووزارة السياحة.

وأشار رئيس هيئة تنشيط السياحة السابق،أنه يجب رفع الوعي السياحي لدى العاملين في المطارات وقطاع السياحة في الفنادق والأماكن الأثرية في كيفية التعامل الجيد مع السائح والزائر وأهمية السياحة للدخل القومي المصري، باعتبارها من الأعمدة الأساسية التي تعتمد عليها مصر في إدخال العملة الصعبة للبلاد والاستفادة بها في الاستثمار، مضيفًا أن السائح الأجنبي يجد خدمة أفضل من الموجودة في مصر في البلاد التي تعتمد على السياحة كدخل لها منها أسبانيا والأمارات وغيرها من الدول.

وأكّد سامي محمود، أن مصر لديها من المقومات السياحية التي تجعلها أفضل دول العالم في السياحة حيث مصر تمتلك آثار لا يوجد مثلها في العالم حضارة 7 آلاف سنة، ومحميات طبيعية وشواطئ وقرى سياحية ومناخ الدولة مناسب للسائحين، ولكن ينقصنا كيفية إدارة كل هذه الثروات في الطريق الصحيح، حيث نعتمد فقط على الموظفين، لذلك يجب علينا تدريبهم والارتقاء بالعامل البشري ليتواكب مع المتغيرات وآليات الترويج التي استجدت على نظم التسويق في العالم.

وأشار أنه يجب على مصر أن تبحث عن شركات طيران أخرى بجانب مصر للطيران وخاصة بعد توقف حركات الطيران القطري التي كانت تنقل كثيرًا من السائحين لداخل وخارج مصر، لآن السائحين بحاجه إلى درجات مميزة وخدمة أكثر من ذلك في الطيران.
و قال مستشار وزير السياحة السابق، أن السياحة العلاجية تعتبر من أهم المقاصد التي يهتم بها السائحين من كل دول العالم ويأتي السائحين العرب أيضًا لمصر، موكدًا أن اهتمام الدولة بالسياحة العلاجية وبخاصة إذا توفرت أركانه، مثل المستشفيات المتخصصة والخدمة المتميزة وتبني شركات سياحية كبرى لهذا النوع سيدخل لمصر مليارات الجنيهات، حيث تنفيذ الدول العربية على السياحة العلاجية مبالغ تتخطى الـ 27 مليار دولار سنويًا، وأن نصيب مصر ضئيل، ومن الممكن الحصول على النصيب العادل في السياحة العلاجية.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمود يعلن أن مصر تحتاج إلى تغير جذري في وزارة السياحة محمود يعلن أن مصر تحتاج إلى تغير جذري في وزارة السياحة



GMT 03:17 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

ياسمين صالح تؤكد أن الشتاء تحمل نشاط سياحي في قارة أسيا

GMT 03:17 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

ياسمين صالح تؤكد أن الشتاء تحمل نشاط سياحي في قارة أسيا

GMT 02:39 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء موسم السياحة في مصر مع قرب الاحتفال بأعياد الميلاد

GMT 19:43 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

البدواوي يكشف أن "حتا" شهدت إقبالاً كبيراً من السياح

GMT 00:32 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سيمون تتحدَّث عن رحلاتها في البلاد الأوروبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمود يعلن أن مصر تحتاج إلى تغير جذري في وزارة السياحة محمود يعلن أن مصر تحتاج إلى تغير جذري في وزارة السياحة



تألّقت بتنورة باللون الزيتوني ومجموعة من المجوهرات الفضية

بيلا حديد بإطلالة مُثيرة وجذّابة في عيد ميلاد حبيبها ذا ويكند

واشنطن ـ رولا عيسى
حرصت العارضة بيلا حديد على أن يكون عيد ميلاد حبيبها المغني ذا ويكند الـ29 لا ينسي ، واحتفل المغني بعيد ميلاده يوم السبت ، لكن الحبيبان احتفلا في منتصف الليل ، وهما يرتدان ملابس تمويه تشبه ملابس الجنود مع مجموعة من اللقطات عبر "إنستغرام" ، و كتبت بيلا البالغة من العمر 22 عامًا أسفل الصور" باقي دقيقة واحدة على أفضل يوم في حياتي" أقرأ أيضًا:بيلا حديد في إطلالات ساحرة و ظهرت بيلا وهي تجلس على الأرض بطريقة مُثيرة ، وتضع يدها على ساق حبيبها ، الذي ظهر مبتسمًا وهو يرتدي سروالًا مع قميص وجاكيت من ملابس التمويه "الكامو"، بينما بدت العارضة مثيرة للغاية في طماق من برادا  ، وتنورة باللون الزيتوني مع مجموعة من المجوهرات الفضية . وحرصت بيلا على جذب الانتباه في مجموعة من الصور المرحة بجانب ذا ويكند ، حيث ظهرت في صورة وهي تقبّل الكاميرا

GMT 02:58 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

موقع "تويتر" يفضح مستخدميه وينتهك خصوصيتهم
المغرب اليوم - موقع

GMT 05:51 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

مشهد "العبودية" يعود للبرازيل بسبب "عيد ميلاد"
المغرب اليوم - مشهد

GMT 03:34 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

"لون البول" يُساهم في معرفة المخاطر الصحية

GMT 21:16 2019 الجمعة ,01 شباط / فبراير

الغيرة تفسر أزمات بيريسيتش في إنتر ميلان

GMT 09:06 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

الجريمة الالكترونية ومخاطرها المتعددة

GMT 04:40 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

اليابان تسعى لرفع أوّل لوحة إعلانية على سطح القمر

GMT 23:57 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الفنان تيوتيو يطلق فيديو كليب جديد لأغنية"مريولة"

GMT 07:10 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محلات rolady تطرح مجموعتها المستوحاة من هوليوود لشتاء 2018

GMT 06:14 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 20:14 2018 الجمعة ,10 آب / أغسطس

لاعب تشيلسي يدافع عن ألوان "إيفرتون
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib