زيدان يكشف أهداف مصر من التنوع البيولوجي
آخر تحديث GMT 13:07:17
المغرب اليوم -

أكد لـ "المغرب اليوم" أنه سيتيح لمصر عرض ثراوتها البيئة "

زيدان يكشف أهداف مصر من "التنوع البيولوجي"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - زيدان يكشف أهداف مصر من

الدكتور حمدالله زيدان
القاهرة - إسلام محمود

أكد الدكتور حمدالله زيدان رئيس اللجنة التحضيرية لمؤتمر الأطراف الرابع عشر للتنوع البيولوجى الذي تستضيفة مصر تشرين الثاني / نوفمبر المقبل، في شرم الشيخ أن مصر تسعى إلى تحقيق أهداف أهمها "دعم الحياة على الكوكب"، "ضمان ثروة مصر الجينية والنباتية والحيوانية"، مضيفًا أن التنوع البيولوجي، هو الذي يدعم الحياة على كوكب الأرض، ويعني التنوع الموجود في الكائنات الحية والذي يتراوح بين التركيب الجيني للنباتات والحيوانات وبين التنوع الثقافي.

وأوضح غنام  في حديث خاص إلى موقع "مصر اليوم"  أن استضافة مصر لمؤتمر التنوع البيولوجي، تشرين الثاني /نوفمبر المقبل في مدينة شرم الشيخ، بحضور 197 دولة سيعطيها وزنًا بين دول الأطراف في اتفاقية التنوع البيولوجي، كما سيبرز اهتمام مصر بقضايا البيئة وسط وسائل الإعلام العالمية التي ستكون بالمؤتمر، وهذا يعد نوع من الحضارة والتمدن لمصر، فضلًا أن هذا المؤتمر يتيح لمصر أن تعرض ثرواتها وتراثها البيئي وبعض القطاعات الأخرى، بالإضافة لإمكانية أن تتقدم الدولة بطلبات شراكة وتمويل لإقامة المشاريع البيئية المختلفة.

وأشار غنام ردًّا على سؤاله عن القضايا التي سيناقشها المؤتمر خلال فترة انعقاده، إلى أنه سيناقش دمج التنوع البيولوجي في القطاعات التنموية المختلفة مثل "الطاقة والتعدين والبنية التحتية والصناعة والصحة"، موكدًا أن التنوع البيولوجي أساس تطور هذه القطاعات لما له من أهمية بالغة في تحقيق أجندة ٢٠٣٠ للتنمية المستدامة وأهدافها، وكذلك الرؤية الاستراتيجية الأفريقية 2063، ورؤية اتفاقية التنوع البيولوجي 2050.

وأوضح بشأن استعداد الوزارة لتعريف المواطنين والشعوب بقيمة المؤتمر والتنوع البيولوجي، أنه خلال الفترة المقبلة سنعمل على طرح مزيد من الإعلانات في الأجهزة الإعلامية المختلفة العربية والعالمية، لجذب الكثير من المشتركين العرب والأجانب لهذا المؤتمر، كما سنعمل على عقد بروتكولات تعاون مع وزارة التربية والتعليم لتعريف الأطفال بأهمية التنوع البيولوجي، والأجهزة  الإعلامية المقروءة والمسموعة لتعريف الشعب المصري باستضافة مصر لهذا المؤتمر الذي يعد نقلة نوعية لدولة.

وتابع أن وزارة البيئة بقيادة الدكتورة ياسمين فؤاد، أرسلت إلى المراكز البحثية والجامعات المصرية دعوات للمشاركة في قمة التنوع البيولوجي، والتواصل معهم بشأن الأنشطة المتعلقة التي سيتم مناقشتها وإعداد تصور معين عن الجهود التي تقوم بها الدولة في الحفاظ على البيئة والتنوع البيولوجي الموجودة بها سواء كان في المحميات الطبيعية أو غيرها.

وكشف زيدان عن العدد التقريبي الذي سيكون حاضر المؤتمر، قائلًا "إنه سيتراوح ما بين 6 إلى 7 آلاف مشترك سيكون منهم  خبراء، ورؤساء دول، ووزراء، وعلماء، حيث سيكون موجود ممثلي 197 دولة، وسيبدأ المؤتمر بالقمة الأفريقية ثم الشق رفيع المستوى بمشاركة روساء الدولة ووزراءها، ثم فعاليات المؤتمر التي تستمر لأكثر من 20 يوم، ومن المتوقع أن يحقق المؤتمر عائد مادي يتخطى 350 مليون جنيه سينفقها المشاركون خلال فترة تواجدهم بشرم الشيخ".

وأوضح رئيس اللجنة التحضيرية لمؤتمر الأطراف الرابع عشر للتنوع البيولوجى، أن مصر وجدت دعم كبير جدًا من أغلب الدول الأفريقية حيث خلال التصويت أغلب الأصوات كانت من نصيب مصر ضد تركيا، وليس الدول الأفريقية فقط هي من دعمت مصر بل مجموعة من الدول الأوروبية أيضًا، وقالت المجموعة الأمريكية خلال التصويت أن مصر إن لم تنجح في حق استضافة المؤتمر فأنها لن تؤيد تنظيم تركيا لهذا المؤتمر.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زيدان يكشف أهداف مصر من التنوع البيولوجي زيدان يكشف أهداف مصر من التنوع البيولوجي



GMT 00:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين فرج يُعدِّد مكاسب تنظيم مؤتمر الأمم المتحدة

GMT 00:55 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

صلاح يكشف دعم وزارة البيئة لمشاريع تدوير المخلفات

GMT 01:13 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

الخطيب يكشف تقدّيم مقترحات أمام القمة التنموية

GMT 04:40 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عبد العاطي يؤكد أن دور وزارة الري يتمثل في إدارة المياه

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زيدان يكشف أهداف مصر من التنوع البيولوجي زيدان يكشف أهداف مصر من التنوع البيولوجي



ارتدت تصميمًا بوهيميًا مميّزًا من "غابريلا هيرست"

الملكة رانيا تتألق بإطلالتين ساحرتين بمعاطف راقية

عمان - المغرب اليوم
ظهرت الملكة رانيا العبد الله بإطلالتين ساحرتين وراقيتين خلال المناسبات التي أطلّت من خلالها في الأردن. فأبهرتنا بجمالها وأناقتها المتنوعة التي اعتدنا عليها من خلال سحر الألوان والقصّات الفاخرة التي تليق بقامتها الممشوقة. موضة الترانش الكارو والبيح بلمسات بوهيمية لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا خلال استقبالها السيدة الأولى لجمهورية بلغاريا ديسيسلافا راديفا في قصر "الحسينية" معطفًا أنيقًا وساحرًا حمل توقيع علامة "غابريلا هيرست" Gabriela Hearst. فتمّيز هذا التصميم الذي يأتي بأسلوب "الترانش" من الجهة العليا بأقمشة الكارو الساحرة والخطوط الرفيع مع اللون البنفسجي الفاتح الأحب على قلبها. أما الجهة السفلى للتصميم، فتميّزت باللون البيج الفاتح مع القصة الواسعة التي تتخطى حدود الركبة، إلى جانب الجيوب الجانبية البارزة. ولم تتخلى الملكة رانيا عن القفازات الجلدية باللون الرمادي لتضفي أنوثة على إطلالاتها. معطف مرجاني وضخم وفي إطلالتها الثانية خلال مناسبة أخرى، تألقت الملكة رانيا بمعطف مرجاني ضخم وطويل

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيانكا غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني في البرتغال
المغرب اليوم - بيانكا غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني في البرتغال

GMT 06:06 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة
المغرب اليوم - منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة

GMT 05:34 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين
المغرب اليوم - ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين

GMT 03:41 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"
المغرب اليوم - الإعلامية إيناس عبدالله

GMT 14:23 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
المغرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح

GMT 05:14 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أهم المعالم السياحية الشهيرة في مدينة بودروم التركية
المغرب اليوم - أهم المعالم السياحية الشهيرة في مدينة بودروم التركية

GMT 08:00 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إغلاق مجلة "ويكلي ستاندرد" الأسبوعية بعد 23 عامًا من العمل
المغرب اليوم - إغلاق مجلة

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 12:17 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد السمسم وزيته كمقوي للمبايض

GMT 06:39 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

عرض بندقية "تربيل كرون" باسطواناتها الثلاثية المميزة

GMT 11:54 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

مقتل 5 أفراد من مشجعي الرجاء في حادث مروِّع

GMT 18:08 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

جوليا جورجيس تبدأ 2018 بالتتويج بلقب بطولة أوكلاند

GMT 11:39 2016 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

حقن الفيلر لتكبير المؤخرة والصدر

GMT 09:12 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار Rolls Royce Dawn 2016 في المغرب

GMT 16:22 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

زوج دنيا بطمة في المستشفى بسبب الورم الخبيث

GMT 02:31 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

صفعة قوية لباريس سان جيرمان قبل لقاء ريال مدريد

GMT 07:32 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

انتقاد صديقة دييغو مارادونا لارتدائها ملابس فراء النمر

GMT 05:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الدرك ينهي فرار مشتبه بمشاركته في قتل بخريبكة

GMT 22:26 2016 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيم البرلمان المغربي ومكوناته وكيفية انتخابه

GMT 23:34 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

مشروع بريطاني لإنشاء أكبر محطة طاقة شمسية عالميًا في تونس

GMT 09:28 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

الخبيرة منى أحمد توضح نسب الغيرة في كل الأبراج

GMT 02:38 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

اعتقال شاب وضع عبوة ناسفة داخل حافلة في خنيفرة

GMT 05:43 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

السيسي يتلقى اتصالاً هاتفيًا من نظيره الصومالي

GMT 18:48 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تشيلسي يُحرز فوزًا ثمينًا على حساب مضيفه وست بروميتش

GMT 18:58 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

ريبري يردّ على دعوة تشافي للانضمام إلى الدوري القطري
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib