ثابت الحسن يكشف ألاعيب السحرة ويحذّر من المشعوذين
آخر تحديث GMT 14:59:50
المغرب اليوم -

أكّد لـ"المغرب اليوم" أنَّ الفلك علم له أصول وقواعد

ثابت الحسن يكشف ألاعيب السحرة ويحذّر من المشعوذين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ثابت الحسن يكشف ألاعيب السحرة ويحذّر من المشعوذين

عالم الفلك ثابت الحسن
دمشق - ميس خليل

أكد عالم الفلك ثابت الحسن، أنَّ علم مواقع النجوم والمعرفة بتفاصيل أفلاكها، حافظ على نفسه من الاندثار، على الرغم من أنه علم قديم جدًا، وذلك لارتباطه بعلاقة وثيقة مع طبيعة الإنسان وحبّه لمعرفة المجهول.

وأوضح الحسن بداياته مع هذا العلم المثير، مشيرًا إلى أنها بدأت منذ طفولتها عندما رأى والده يدرس هذا العلم، فتولّد عنده حب الاستطلاع لمعرف هذا النوع من العلوم، مبيّنًا أنَّ أكثر ما شدَّه إليه هو البحث في الإنسان الذي برأيه فلك  صغير على صورة الفلك الكبير.

وأشار إلى دور الإعلام في إعادة انتشار علم الفلك بين الناس، لافتًا إلى وجود نوع من التجارة بعلم الفلك، خصوصًا بين الذين يدّعون معرفة الغيب باستخدام ألاعيب الحيلة والغش والسحر؛ لجذب الناس إليهم؛ موضحًا أنَّ المتخصصين بالعلم يستطيعون التمييز بين العالم الحقيقي والعالم المُدّعي.

ونوّه الحسن، إلى وجود فرق كبير بين الشعوذة والدجل وبين العلوم الفلكية والروحانية، مفسّرًا أنَّ العلوم الروحانية مبنية  على أسرار الخالق العظيم في الكون الواسع، وهو يعتمد على تخاطب الأرواح وكشف أسرارها بأمر الله عز وجل، بينما السحر والدجل هو شرك بالله، ولا يعتمد إلا على الغش والخداع، وادعاء الشخص لنفسه بقدرته على الشفاء، متناسيًا الذي خلقه وكوّنه.

وأضاف أنَّ علم الفلك، هو علم واسع يشمل اختصاصات كثيرة، لاسيما أنَّ هناك من يكون له خبرة بالخارطة الفلكية  وتحديد الكواكب وتأثيراتها ومن له اختصاص بعلم الرمل والحرف والأرقام والزايرجة، وعلوم الطاقة وعلم الفراسة وارتباط الكون بالإنسان وعلوم كثيرة جدًا تحت مسمى علوم الفلك.

ولفت الحسن إلى أنَّ هذه  العلوم مثل علم الرمل والزايرجة والأوفاق والأبراج والأرقام والأحرف والعلوم الروحانية  تكشف عن المستقبل الذي "سمح الله لنا بمعرفته، فهناك حدود لا يتعداها الإنسان مهما بلغ من العلوم"، مشيرًا إلى أنَّ علم الرمل هو علم صحيح وهو سر من الأسرار العظيمة، موضحًا أنَّ مدى دقة الإجابة تتوقف على علم ضارب الرمل وخبرته ومدى التزامه بشروط ضرب الرمل ومدى صفاء روحه، إضافة إلى عدم وجود ما يعكر مزاجه و سريرته عند شروعه في العمل وصدق نية السـائل وعدم استهتاره بهذا العلم.

وبالنسبة إلى الحجارة الكريمة ودورها في التأثير على الإنسان، أشار إلى أنَّ كل ما هو بالوجود من الخالق سبحانه وتعالى يُسبّح باسمه وله روح وطباع وكذلك الحجر الكريم، مضيفًا "لو علمنا كيف نستفيد منه ونتحكم به؛ لاستطعنا أن نؤثر على الناظر للحجر من خلال الترددات، ونستفيد منها كثيرًا فَمعظم الحجارة الكريمة عبارة عن معادن نادرة, جميلة وجذابة وفاتنة وساحرة, تسر الناظرين, وتأخذ العيون عند النظر إليها، وصفة الجمال في الحجارة الكريمة تحددها مجموعة من الخصائص مثل اللون والبريق والشفافية.

ونوّه الحسن إلى علم جديد في الروحانيات يعتمد على العمل عليه وهو البرمجة الروحانية التي تبحث في الإنسان، قبل أن تبحث في الأحداث، فكما يكون الإنسان تكون الأحداث، وبه ميزات نادرة وهي الإصلاح الذاتي للخطأ، فقد يكون العطل في الأعضاء والقطع الجسمانية وقد يكون من جهة سوء البرمجة بسبب عدم صحة نقلها وإتمام إنزالها من الروح إلى النفس وهي موضع الخطأ لا الروح، معتبرًا أنَّ لكل مرض علاج ودواء ولكل فقر سبب غنى ولكل حزن طريق فرح وسرور ولكل عسر يسر يتبعه وعلى الإنسان الذي يتلقى القوة الشافية أن يقتنع فكريًا ويردد دائمًا أنه ليس مريضًا وأنه قادر على التغلب على كل الأوجاع فالشفاء ينبع من الإيمان الذاتي واستقبال الإشارات الإلهية الكفيلة بنزع الآلام والآثام".

واختتم الحسن حديثه بالتأكيد، على  التخلـص من الـترددات السلبيــة، بالثقة بالله والنية الصافية والصدق في المشاعر والأحاسيس والرياضة الروحانية في ترويض النفس ونزع الغل والحسد والغيرة وزرع المحبة والأخوة في النفوس والتعرض والثقة بالنفس والتخيل الإيجابي والابتعاد عن الأشخاص الذين يحملون الطاقة السلبية والتخلص من فكرة الفشل فليس هناك إنسان فاشل بل هناك محاولات فاشلة للوصول إلى النجاح.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثابت الحسن يكشف ألاعيب السحرة ويحذّر من المشعوذين ثابت الحسن يكشف ألاعيب السحرة ويحذّر من المشعوذين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثابت الحسن يكشف ألاعيب السحرة ويحذّر من المشعوذين ثابت الحسن يكشف ألاعيب السحرة ويحذّر من المشعوذين



خلال مشاركتها في عرض أزياء "ميسوني" في ميلانو

كيندال جينر تبهر الحضور بتألقها بزي هادئ الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
عادت عارضة الأزياء الشهيرة كيندال جينر، إلى مدرج عروض الأزياء من جديد بعد تغيبها عن جميع العروض خلال أسبوع الموضة في نيويورك، وأثبتت جينر أنها لا تزال واحدة من أفضل عارضات الأزياء في عالم الموضة، عندما ظهرت في عرض أزياء "ميسوني" لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو. وأبهرت عارضة الأزياء التي تعتبر ضمن الأسماء التي تحتل الـ 3 مراكز الأولى لدى ترشيحات أهم مصممين الأزياء في العالم، الحضور بارتدائها سترة متناسقة الجمال أثناء دخولها منصة "ميسونى" إلى جانب عارضتي الأزياء الأميركيتين من أصول فلسطينية جيجي وبيلا حديد. وعلى الرغم من تألق المنافستين الأميركيتين، تبدو عارضة الأزياء الجميلة جينر، واثقة من جذب عيون الجميع إليها، وهي تختال في زي هادئ الألوان. وأضافت جينر إلى رونقها بارتدائها صندل مزين بمساحات من الفراء الرمادية، كما زينت عنقها بمنديل جميل يحيط به. واكتمل جمال عارضة الأزياء في العرض بأقراطها الفضية التي تزين

GMT 08:02 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
المغرب اليوم - سبنسر تسير على مدرج

GMT 08:25 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة
المغرب اليوم - أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة

GMT 08:20 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا
المغرب اليوم - إحياء فن الصناعة اليدوية

GMT 00:47 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

"البيت الأبيض" يأمر بفتح تحقيقًا مع "غوغل وفيسبوك"
المغرب اليوم -
المغرب اليوم -

GMT 21:45 2018 الجمعة ,15 حزيران / يونيو

جريمة اغتصاب تهز القنيطرة في أخر أيام شهر رمضان

GMT 15:40 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

محمد السادس يزور فرنسا ويتجه بعدها إلى لاغوس

GMT 04:46 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

سعدي حمد يكشف مزايا الإعلان في مواقع التواصل

GMT 07:33 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد الدولي لألعاب القوى يحذف المغرب مِن لائحة المنشّطات

GMT 04:50 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

معاقبة تلميذ أشعل سيجارة داخل قسم ثانويةٍ في ويسلان

GMT 15:45 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

حل جديد يخفف الازدحام المروري في المدن المغربية الكبرى

GMT 22:54 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

فتاة تكشف خيانة والدتها مع دركي في مراكش
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib