الائتلاف المغربي للجمعيات القضائية يجتمع مع فرق المعارضة عقب تأسيسه
آخر تحديث GMT 23:59:53
المغرب اليوم -

الائتلاف المغربي للجمعيات القضائية يجتمع مع فرق المعارضة عقب تأسيسه

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الائتلاف المغربي للجمعيات القضائية يجتمع مع فرق المعارضة عقب تأسيسه

الإتلاف المغربي للجمعيات القضائية
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

اجتمع الإتلاف المغربي للجمعيات القضائية، الخميس، في مجلس النواب بفرق المعارضة، في أول خروج له بعد الإعلان عن تأسيسه، الثلاثاء الماضي، في مدينة الدار البيضاء.وعبر ممثلو الائتلاف في الودادية الحسنية ونادي القضاة وجمعية المرأة القاضية، خلال اللقاء، عن تمسكهم باستقلالية السلطة القضائية، وأشارت جميع التدخلات التي تقدمت بها إلى أنّ المغرب عرف مسارًا إصلاحيًا مهمًا نحو تطلعات هادفة؛ لتكريس سلطة قضائية مستقلة تتمتع بجميع الآليات القانونية واللوجستيكية لمواجهة التحديات المطروحة.

وتناول القضاة ممثلي الائتلاف؛ مشروع القانون التنظيمي للمجلس الأعلى للسلطة القضائية الذي وضع استجابة لمقتضيات الفصل 116 من الدستور، معتبرين المجلس هيئة عليا تسهر على استقلال القضاء وتطبيق الضمانات الممنوحة للقضاة والقاضيات؛ لتحقيق مجموعة من الأهداف في تسيير الشأن القضائي والإشراف على الإدارة القضائية ومراقبة مدى تخليقها للعمل القضائي في المحاكم، وتمتعه باستقلال مالي و إداري يضمن عدم تبعيته لأية جهة، ناهيك عن ضمانه لمبدأ تكافؤ الفرص وعدم التمييز والمناصفة، واستقلاله عن جميع السلطات.

من جهة ثانية شددوا، على تمسكهم بالوضع الاعتباري للقاضي الذي تضمنه الاستقلالية كما جاء في الدستور الذي يخول للمجلس الأعلى للسلطة القضائية تكريس سلطة قضائية مستقلة عن باقي السلطات، واعتبروا، أنّ المشروع يشوبه غموض في العلاقة بين السلطة القضائية والسلطة التنفيذية، والهيمنة على القضاة والقضاء، وأن السلطة القضائية موضوع النقاش لا تملك حتى القدرة على اقتناء قلم الحبر الذي ستحرر به الحكم القضائي.

وأضافوا، أنها سلطة لا سلطة لها على كتابة الضبط التي تعد المحرك الأساسي للعمل القضائي، ولا تملك أي استقلال مالي لتنفيذ برامجها أو إنتاج عدالة بالمواصفات الدستورية، و لا تستطيع حتى تنفيذ قراراتها التي توكل إلى وزارة "العدل" لإجرائها، وبالتالي لا يمكن وصفها بأنها "سلطة".

وشخص ممثلو الائتلاف جميع التجاوزات التي لا تضمن للقضاة ممارسة مهنتهم، ومن هذا الباب ركز الائتلاف على طرق باب ممثلي الأمة من أجل الخروج من مأزق نص قال عنه عضو المكتب التنفيذي للودادية الحسنية، أنه "سيرهن مستقبل العدالة في بلادنا وأن كل النصوص والاتفاقيات الدولية والإقليمية تربط بين ضمان حقوق الأفراد والجماعات وبين وجود سلطة قضائية مستقلة بالفعل لا مجرد هيئة لا تملك حتى ضمان حقوقها".

وشدد العضو، على أنّه لا خيار إلا بوضع المؤسسات في نطاقها الطبيعي في ظل دستور حقوقي يركز على خيار المسؤولية والمحاسبة كآلية ضرورية في دولة والمؤسسات، فيما عبر ممثلو فرق المعارضة استعدادهم للدفاع عن جميع التعديلات التي تضمن حقوق القضاة والدفاع عن السلطة القضائية انسجاما مع مقتضيات الدستور، مطالبين الائتلاف المغربي للجمعيات القضائية بإشراك نواب الغالبية في المذكرة التي رفعها الائتلاف لفرق المعارضة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الائتلاف المغربي للجمعيات القضائية يجتمع مع فرق المعارضة عقب تأسيسه الائتلاف المغربي للجمعيات القضائية يجتمع مع فرق المعارضة عقب تأسيسه



GMT 08:30 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

الإمارات تدمر منصة صواريخ باليستية حوثية في الجوف اليمنية

GMT 23:14 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

هزة أرضية تضرب شمال فلسطين المحتلة

هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

بيروت - المغرب اليوم

GMT 13:07 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
المغرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 13:22 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
المغرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 13:12 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل
المغرب اليوم - نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل

GMT 22:49 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

"سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة
المغرب اليوم -

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 16:45 2022 الأحد ,16 كانون الثاني / يناير

برشلونة ينهي لعبة "القط والفأر" مع ديمبلي

GMT 19:42 2021 السبت ,11 كانون الأول / ديسمبر

رياض محرز يوجه رسالة للاعبي الجزائر قبل مواجهة المغرب

GMT 15:55 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يكشف عن جوانب حياته وسر تسديد ضربات الجزاء

GMT 15:37 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو وجورجينا يكشفان عن جنس توأمهما
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib