الصليب الأحمر يؤكد أن الصراع فى سورية والعراق يسبب فجوة مالية
آخر تحديث GMT 22:44:58
المغرب اليوم -

الصليب الأحمر يؤكد أن الصراع فى سورية والعراق يسبب فجوة مالية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الصليب الأحمر يؤكد أن الصراع فى سورية والعراق يسبب فجوة مالية

الصراع فى سورية والعراق يسبب فجوة مالية
دمشق - نور خوام

كشف المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط في اللجنة الدولية للصليب الأحمر روبرت مارديني، أنَّ المنظمة تحتاج بشكل عاجل إلى أموال لتغطية العجز الذي لم يسبق له مثيل في الموازنة بسبب الصراع الدائر في سورية والعراق، محذرا من أنه في حالة عدم تلبية الاحتياجات في المنطقة سيقوم المزيد من اللاجئين برحلات هجرة خطرة إلى أوروبا.

وأشار مارديني إلى أن الفجوة المالية في تمويل العمليات في سورية والعراق والأردن ولبنان تنذر بالخطر، حيث وصلت إلى 82 مليون دولار في أواخر أيلول/ سبتمبر عام 2015، مضيفا: "تعتبر المساعدات الإنسانية أمر لا غنى عنه في سورية والعراق والدول المجاورة، وكانت هذه المساعدات ممولة بالكامل ولكن في هذا العام فهي ليست ممولة بالكامل". ويأمل مارديني في أن يحاول المانحون سد هذه الفجوة بحلول نهاية العام، مؤكدا وجود بعض الإشارات الإيجابية من بريطانيا وحكومات أوروبية أخرى.

وتعتبر منظمة الصليب الأحمر من أقدم المنظمات الإنسانية في العالم وتعد بمثابة صورة مصغرة للنظام الإنساني العالمي الذي يمر تحت وطأة أزمات متعددة في ظل تقليص الموازنات الوطنية في الكثير من البلدان بسبب تدابير التقشف، وحتى عند زيادة مستويات التمويل فإنها ربما لا تلبي كل الاحتياجات العالمية.

وأضاف: "على الرغم من أن عام 2015 كان أكبر عام حصلنا فيه على دعم بعض الجهات المانحة إلا أننا الآن لدينا أكبر عجز أي وقت مضى"، وتقدر اللجنة الدولية أنها ستتطلب موازنة هذا العام تقدر ب 1.65 مليار دولار وهو رقم قياسي للمنظمة التي تحتاج أكثر من 123 مليون دولار كتفقد نقدي شهريا للحفاظ على عملياتها الإنسانية، حيث نمت الموازنة التي تحتاج المنظمة بما يقرب من 50% في السنوات الخمس الماضية.

وأشار مارديني إلى أنه في حالة عدم تلبية احتياجات المنظمة ستضطر إلى استخدام الاحتياط النقدي المقدر ب 308 ملايين دولار، موضحا أنه يأمل عدم استخدام هذه الأموال وادخارها للقيام بالعمليات أثناء الأزمات.

وبيّن أن المنظمة تعمل بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري/ لافتا إلى تحسن وصول المنظمة إلى سورية، حيث استطاعت مضاعفة عدد العمليات المنفذة عبر الخطوط الأمامية خلال العام الماضي، وبرغم هذه الأمور الإيجابية إلا أن مارديني لفت إلى صورة قاتمة للاقتصاد والبنية التحتية المتداعية في البلاد والوضع القاسي بصفة خاصة في المدن المحاصرة مثل معظمية الشام في ريف دمشق والتي زارتها اللجنة الدولية عدة مرات.

وذكر مارديني: "لقد صدمنا عندما علمنا أن الناس هناك ليست لديهم كهرباء منذ عامين ويأكلون العشب ويشربون المياه من المستنقعات، كنا قادرين على مساعدتهم ولكنهم يحتاجون مساعدات كبيرة ونحن بحاجة إلى الذهاب إلى هناك مرة أخرى".

وتابع: "في المناطق التي تسيطر عليها داعش حيث تصعب إمكانية الوصول استطعنا تنفيذ بعض العمليات من خلال التواصل الإداري مع التنظيم"، مشيرًا إلى تسليم العكازات والمعدات الطبية وتنفيذ مشاريع المياه في الرقة.

ويتواجد في سورية حوالي 12 مليون شخص يحتاجون إلى مساعدات إنسانية مع وجود نصف مليون شخص يعيشون في مناطق محاصرة، ويقدم الصليب الأحمر مياه نظيفة لخمسة ملايين شخص وكذلك الطعام والخدمات الصحية، وأفاد مارديني، بأن هذه الأعمال تأتي في إطار محاولة تقديم بديل للناس عن الرحلات المحفوفة بالمخاطر إلى أوروبا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصليب الأحمر يؤكد أن الصراع فى سورية والعراق يسبب فجوة مالية الصليب الأحمر يؤكد أن الصراع فى سورية والعراق يسبب فجوة مالية



ارتدت فستانًا من اللون البني وشعر غامق منسدل على كتفيها

أنجلينا جولي تتألق مع ابنتها بـ"كمامة" رمادى وسوداء

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 14:17 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

10 أصول للتصرّف مع العاملة المنزليّة

GMT 13:56 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

1.5 مليون طلب جديد لإعانات البطالة في أميركا

GMT 13:16 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

7 أصول تحوّل العتاب إلى مصارحة

GMT 14:00 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

طريقة طبيعية للتخلّص من الناموس في الصيف

GMT 13:56 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

عطور مميزة برائحة تشبه الحلم

GMT 17:33 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

مايكروسوفت تُحرج أبل بتهمة خطيرة في توقيت صعب

GMT 14:15 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

4 طرق غير الغسيل للتخلص من رائحة الدخان
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib