القانون الدولي يجرّم ممارسات الحوثيين ويجب محاكمة من يدعمهم
آخر تحديث GMT 19:01:03
المغرب اليوم -

القانون الدولي يجرّم ممارسات الحوثيين ويجب محاكمة من يدعمهم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - القانون الدولي يجرّم ممارسات الحوثيين ويجب محاكمة من يدعمهم

الحوثيين
المدينة المنورة ـ المغرب اليوم

بين المزيد أن توثيق ما يحصل من انتهاكات يمكن أن يقوم به أشخاص يباشرون جمع ورصد البيانات ميدانياً من خلال توثيق مصادر النيران التي تستهدف بشكل مباشر المساكن والأشخاص, وجمع شهادات الناجين والمصابين وذوي الضحايا, وتوثيقها بالصوت والصورة, وسؤالهم عن مصادر النيران, وحينها يمكن إقامة رأي سائد يستند له في إقامة الدعاوى ضد مرتكبي الجرائم.

ولفت النظر إلى أنه يمكن القيام بهذه المهام من خلال اجتهادات أشخاص عاديين, أو جهات أو لجان حقوقية داخل اليمن, وإذا تعذر فمن الممكن أن توكل المهمة لمنظمات وجهات محايدة أو متخصصين حقوقيين, وجمعيات حقوق الإنسان معتبرة دولياً, ومنظمات وهيئات تعمل في هذا المجال, لتوثيق ما يتعرض له الأبرياء الذين ليس لهم صلة بالحرب الدائرة في اليمن من استهداف مباشر من وفي المرحلة التالية يتم إقامة الدعاوى بمقتضى الأنظمة الدولية أو المحلية وفقاً للنصوص والقواعد الدولية أو المحلية التي تحكم هذه الانتهاكات وتجرمها.

يذكر أن ميليشيا الحوثي وأعوانهم من عصابات صالح المتمردة شرعت في بداية العام الماضي في استهداف مدن اليمن وقراه والمصالح العامة فيه، ونفذت العديد من أعمال الخطف والسجن ضد خصومها من الحقوقيين والسياسيين والقادة العسكريين المناوئين لها في الجيش اليمني, والانتشار في الطرقات الرئيسية والفرعية في العاصمة اليمنية صنعاء والمدن والمحافظات الأخرى.

كما عمدت إلى استخدام السلاح للوصول إلى مناطق حساسة للتحكم في الممرات المائية وتهديد حركة الملاحة الدولية عبر مضيق باب المندب على البحر الأحمر, وأمعنت في ممارساتها بحق الدولة اليمنية وتوجهها نحو الانفراد بالقرار السياسي بقوة السلاح, ما حدا بالرئيس اليمني الشرعي عبدربه منصور هادي بوصفه ممثلاً شرعياً للشعب اليمني بالمطالبة بتدخل عربي لإنقاذ اليمن وحقن دماء اليمنيين وتحقيق السلام, وفي هذا الشأن أصدر مجلس الأمن قراره الدولي ( 2216 ) المتضمن انسحاب ميليشيا الحوثي والمتمردين من المدن التي تحتلها والعودة للعملية السياسية دون شروط,فيما حاول الحوثيون وزمرة المخلوع عبثا الالتفاف على مقررات الشرعية الدولية ومحاولة إيهام الرأي العام العالمي عدة مرات بقبولها .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القانون الدولي يجرّم ممارسات الحوثيين ويجب محاكمة من يدعمهم القانون الدولي يجرّم ممارسات الحوثيين ويجب محاكمة من يدعمهم



GMT 13:25 2019 الأربعاء ,22 أيار / مايو

المجلس الوطني الفلسطيني يرفض ورشة المنامة

GMT 13:16 2019 الأربعاء ,22 أيار / مايو

قائد الجيش الجزائري ينفي نيته في رئاسة بلاده

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القانون الدولي يجرّم ممارسات الحوثيين ويجب محاكمة من يدعمهم القانون الدولي يجرّم ممارسات الحوثيين ويجب محاكمة من يدعمهم



خطفن الأنظار بإطلالتهما خلال الدورة الـ 72

حسناوات "ذات مرة في هوليود" في "كان"

باريس - مارينا منصف
tajnid

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

كلوب يؤكد أن ملعب "كامب نو" ليس معبدًا

GMT 19:50 2019 الإثنين ,29 إبريل / نيسان

فريق "ميلان" يحسم قراره بشأن إقالة جينارو جاتوزو

GMT 16:06 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

"مستر بين" يكشف سر توقفه المؤقت عن التمثيل

GMT 15:24 2014 السبت ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"دار التأثيث " تطلق تصاميم متنوعة من الطاولات لمنزلك
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib