المعهد المتوسطي للحكامة ينتقد تعاطي السويد مع قضية الصحراء
آخر تحديث GMT 23:33:35
المغرب اليوم -

المعهد المتوسطي للحكامة ينتقد تعاطي السويد مع قضية الصحراء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المعهد المتوسطي للحكامة ينتقد تعاطي السويد مع قضية الصحراء

صحراء البوليساريو
الرباط – المغرب اليوم

على إثر استعدادات الحكومة السويدية للإعلان عن الاعتراف بما يسمى جبهة البوليساريو، وما خلفه هذا الأمر من ردود أفعال خبراء مغاربة ودوليين تعارض توجه الحكومة السويدية فيما يخص التعاطي مع ملف الصحراء المغربية، أورد المعهد المتوسطي للحكامة أن تدارس خبرائه للموضوع أفضى لاعتبار الخطوة معزولة عن سياقات ملف الصحراء المغربية، والنزاع الدائر حوله.

وشدد المعهد على أن التحرك يأتي خارج نطاق التراكمات التي تعيشها قضية الصحراء، و"خصوصا الموقف الداعم للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لمقترح الحكم الذاتي الذي تقدمت به المملكة المغربية".

وأكد المعهد على "أن طبيعة الصراع أصبحت شبه محسومة من خلال نمط الحكامة الترابية الذي يتبناه المغرب، في إطار مشروع الجهوية المتقدمة، الذي يعطي للبعد المحلي امتدادات واسعة في تدبير الشأن الديمقراطي وخصوصا في إطار مقترح الحكم الذاتي".

واعتبر التنظيم على أنه كان من الأولى على الحكومة السويدية أن تدعو إلى طاولة حوار بين الفرقاء دون تحيز متسرع لطرف دون آخر، وذلك "في إطار البحث عن نمط متطور في الحكامة يؤسس لتعميق النقاش حول مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب، وشرح أبعاده لاسيما وأن المقترح يلقى ترحيبا دوليا واسعا".

وأضاف المعهد المتوسطي للحكامة، "نسبة التصويت المرتفعة في الأقاليم الجنوبية المغربية خلال الانتخابات المحلية الأخيرة، مؤشر حاسم في دحض أطروحة الانفصاليين"، معبرا عن الأسف من موقف الحكومة السويدية "التي تجهل أو تتجاهل المعطيات الميدانية، وهي تقبل على خطوة غير محسوبة على أرض الواقع".

وختم المعهد بلاغه بالتأكيد على أن مقتضيات الحكامة الدبلوماسية تفرض نفسها على الحكومة السويدية للأخذ بعين الاعتبار نجاحات النموذج المغربي في مجالات الديمقراطية والحقوق السياسية وحقوق الإنسان والانفتاح على كافة القوى السياسية، والاستماع إلى نبض الشارع، وخصوصا في مرحلة ما بعد الربيع الديمقراطي في الضفة الجنوبية للمتوسط.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعهد المتوسطي للحكامة ينتقد تعاطي السويد مع قضية الصحراء المعهد المتوسطي للحكامة ينتقد تعاطي السويد مع قضية الصحراء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعهد المتوسطي للحكامة ينتقد تعاطي السويد مع قضية الصحراء المعهد المتوسطي للحكامة ينتقد تعاطي السويد مع قضية الصحراء



تميز بفتحتين إحداهما عند الصدر

مُصمم لبناني يُبهر العالم بفستان زوجة ميسي

بوينس آيرس ـ المغرب اليوم

GMT 04:03 2019 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

كيندال جينر تتألق في صيف 2019 بكعب سندريلا الشفاف
المغرب اليوم - كيندال جينر تتألق في صيف 2019 بكعب سندريلا الشفاف

GMT 23:57 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

عاصمة أذربيجان الوجهة المفضلة لكثير من السياح
المغرب اليوم - عاصمة أذربيجان الوجهة المفضلة لكثير من السياح

GMT 01:23 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

فساتين زفاف مُزيَّنة بالورود موضة عام 2020
المغرب اليوم - فساتين زفاف مُزيَّنة بالورود موضة عام 2020

GMT 15:05 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

نيمار يبلغ سان جيرمان برغبته في الرحيل هذا الصيف

GMT 21:29 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكلبة ليلو تصبغ شعرها وتتحول إلى "تايجر"

GMT 22:38 2017 الأربعاء ,26 إبريل / نيسان

نيمار يلجأ إلى الحجامة استعدادًا للعودة للمنافسة

GMT 04:27 2016 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

المغربية سعاد الشال تطرح مجموعة من ملابس المحجبات لـ2016

GMT 20:24 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

توقيف شخص هدد سلامة المواطنين في بني ملال
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib