انتخابات رئاسية في ساحل العاج ووتارا يأمل باعادة انتخابه من الدورة الاولى
آخر تحديث GMT 09:23:19
المغرب اليوم -

انتخابات رئاسية في ساحل العاج ووتارا يأمل باعادة انتخابه من الدورة الاولى

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - انتخابات رئاسية في ساحل العاج ووتارا يأمل باعادة انتخابه من الدورة الاولى

وتارا يقترع مع زوجته دومينيك في ابيدجان
أبيدجان ـ المغرب اليوم

يتوجه الناخبون في ساحل العاج الاحد الى صناديق الاقتراع مع تأخير في بعض المراكز في اطار انتخابات رئاسية حاسمة يأمل الرئيس الحالي الحسن وتارا بالفوز بها من الدورة الاولى في ظل معارضة منقسمة.

واجراء انتخابات هادئة تتمتع بالصدقية يعتبر اساسيا لطي صفحة اعمال العنف الدموية التي تلت فوز الحسن واتارا في 2010 على خصمه لوران غباغبو بصورة نهائية في هذا البلد الذي يعد اول منتج كاكاو في العالم وقوة اقتصادية كبرى في المنطقة.

لكن يبدو ان الخوف من اعمال العنف ما زال ماثلا في الاذهان. وقالت بينتو كوليبالي التاجرة التي صوتت في حي ادجامي الشعبي في ابيدجان، "اريد ان يحل السلام نهائيا والعمل لاولادي".

وقد تسجل اكثر من ستة ملايين شخص على اللوائح الانتخابية وفي الساعة التاسعة صباحا بتوقيت غرينتش اي بعد ساعتين على بدء عمليات التصويت رسميا، لم يكن بعض مراكز الاقتراع قد فتح ابوابه.

وفي ابيدجان سجل تأخير زهاء ساعة في كثير من مراكز التصويت المفترض ان تقفل عند الساعة 17,00 بتوقيت غرينتش. وفي انتظار فتح مكتبه الواقع في مدرسة في حي "2 بلاتو" بابيدجان لم يخف الناخب بيار اوسو قلة حماسته. وقال "نحن مستعجلون للقيام بواجبنا كمواطنين، ولدينا امور اخرى للقيام بها".

وفي بواكي بوسط البلاد وكذلك في غاغنوا (270 كلم الى شمال غرب ابيدجان)، معقل الرئيس السابق غباغبو تمكن بعض الناخبين من وضع اصواتهم في الصندوق لكن مع بعض التأخير ايضا.

ويتوقع مراقبون ان تكون نسبة الامتناع عن التصويت مرتفعة فيما بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات السابقة في 2010 نحو 80%.

وكانت اللجنة الانتخابية المستقلة مددت لثلاثة ايام الموعد الاقصى لسحب البطاقات الانتخابية كما اطلقت الحكومة حملات لحض الناخبين على التصويت.

والغائب الاكبر في الاقتراع هو لوران غباغبو الذي ينتظر محاكمته بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية امام المحكمة الجنائية الدولية، في زنزانة في لاهاي بهولندا. وفي العام 2010 ادى رفضه الاعتراف بفوز وتارا الى اغراق البلاد في نزاع استمر خمسة اشهر وخلف ثلاثة الاف قتيل في خاتمة دامية لعقد من الازمة السياسية العسكرية.

وقد اطلق اسالفو المغني في فرقة ماجيك سيستم الشهيرة للموسيقى العاجية السبت "نداء" جاء فيه "ان الفائز يجب ان يكون ساحل العاج والرئيس سيكون رئيسا للجميع. وعلينا ان نلتزم العمل من اجل مناخ من السلام، والقول لا لاعمال العنف والوحشية والتلاعب".

ووعد الحسن درامان وتارا الملقب بادو خلال الحملة بانه "خلال السنوات الخمس المقبلة سنعمل على تعزيز مؤسساتنا من اجل ترسيخ السلام والعيش المشترك".

ويعتمد وتارا الذي يقود تحالفا يضم حزبه تجمع الجمهوريين والحزب الديموقراطي لساحل العاج الذي اسسه "الاب المؤسس" للبلاد فيليكس هوفويه بوانيي، على ماكينة انتخابية هائلة وعلى ادائه الاقتصادي.

وهو لا يكف عن الاشادة بالانجازات التي تحققت في عهده والتي يرمز اليها استكمال بناء الجسر الثالث على بحيرة ابيدجان.

ويسعى فريقه الى تحقيق الفوز من الدورة الاولى.

وبين خصومه الستة يتوقع ان يكون منافسه الرئيسي باسكال افي نغيسان رئيس الجبهة الشعبية العاجية التي اسسها غباغبو. ويعتبر هذا الاقتراع هاما جدا بالنسبة له لان قسما من الجبهة الشعبية يقاطع الاقتراع وفاء للرئيس السابق.

وقد انسحب من السباق ثلاثة مرشحين اخرين هم وزير الخارجية السابق امارا ايسي والرئيس السابق للجمعية الوطنية محمد كوليبالي ورئيس الوزراء السابق تشارلز كونان باني، حتى "لا يكونوا شركاء في مهزلة انتخابية" بحسب تعبير ايسي.

وان هزأ الحكم وبعض المراقبين بعمليات المقاطعة ونسبوها الى الخوف "من الهزيمة"، دعت منظمة العفو الدولية المدافعة عن حقوق الانسان ساحل العاج الى "وضع حد للاعتقالات التعسفية للمعارضين" التي "تشيع مناخا من الخوف يسيء الى ممارسة حرية التعبير".

وطالب خصوم الحسن وتارا ب"حل" اللجنة الانتخابية المستقلة التي يعتبرونها مؤيدة للرئيس المرشح على غرار وسائل الاعلام الرسمية.

ولتجنب الاعتراض على النتائج، ستطبق اجراءات "للتحقق البيومتري من كل ناخب" خلال الاقتراع الذي ستجمع نتائجه وترسل بالوسائل الالكترونية من مراكز التصويت الى اللجنة الانتخابية في ابيدجان من اجل قطع الطريق على الانتقادات والاتهامات بالتزوير.

وينتظر اعلان اولى النتائج مطلع الاسبوع.

وسيتولى حوالى 34 الف جندي بينهم ستة الاف من قوة حفظ السلام الاممية، الامن في البلاد اثناء عمليات الاقتراع، بينما تدعو سلسلة اعلانات دعائية السكان المقدر عددهم ب23 مليون نسمة الى احترام النتيجة المنبثقة من صناديق الاقتراع.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتخابات رئاسية في ساحل العاج ووتارا يأمل باعادة انتخابه من الدورة الاولى انتخابات رئاسية في ساحل العاج ووتارا يأمل باعادة انتخابه من الدورة الاولى



GMT 04:39 2022 الثلاثاء ,11 كانون الثاني / يناير

وفاة رئيس البرلمان الأوروبي في مركز لعلاج الأورام

GMT 03:57 2022 الثلاثاء ,11 كانون الثاني / يناير

هزتان أرضيتان تضربان محافظة السليمانية في العراق

GMT 22:12 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

هزتان أرضيتان تضربان محافظة السليمانية في العراق

المغْربيَّة سميرة سعيد تخْطف الأنْظار بِإطْلالة عصْريَّة وأنيقة

الرباط - المغرب اليوم

GMT 14:29 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 19:24 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
المغرب اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 16:12 2022 الأربعاء ,12 كانون الثاني / يناير

أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء
المغرب اليوم - أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء

GMT 01:56 2022 الخميس ,13 كانون الثاني / يناير

5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية
المغرب اليوم - 5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية

GMT 16:47 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

حزب التجمع الوطني للأحرار" يعقد 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات

GMT 15:23 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ابتزاز النساء يورط شخصا في "تملالت المغربية

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 15:21 2022 الخميس ,06 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يضع شرط الخروج السريع من باريس سان جيرمان

GMT 04:26 2021 الإثنين ,20 كانون الأول / ديسمبر

يورغن كلوب يهاجم حكم مباراة ليفربول وتوتنهام

GMT 20:25 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصريحات مثيرة من كلوب بشأن تجديد عقد صلاح مع ليفربول

GMT 16:05 2021 السبت ,25 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو ينشر صورة عائلية احتفالا بأعياد الميلاد

GMT 17:10 2021 الإثنين ,13 كانون الأول / ديسمبر

صلاح أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2021 ومحرز أفضل صانع ألعاب
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib