خوض الكروج الاستحقاقات الانتخابية الجماعية المقبلة يثير الجدل في بركان
آخر تحديث GMT 20:21:28
المغرب اليوم -

خوض الكروج الاستحقاقات الانتخابية الجماعية المقبلة يثير الجدل في بركان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خوض الكروج الاستحقاقات الانتخابية الجماعية المقبلة يثير الجدل في بركان

حزب الحركة الشعبية
الدار البيضاء - جميلة عمر

يشهد حزب الحركة الشعبية ظروفًا عصيبة في المنطقة الشرقية لاسيما في منطقة بركان؛ حيث توجد عائلة الوزير السابق المنتدب لدى وزير التربية الوطنية، عبدالعظيم الكروج، الذي أعفاه الملك محمد السادس من مهامه بناءً على طلب رئيس الحكومة عبدالإله بنكيران.

وبحسب مصدر مقرب من الكروج، فإن هذا الأخير نفى ما أشيع بشأن رغبته في الترشح للاستحقاقات الانتخابية الجماعية المقبلة في مدينة أحفير.

وأكد المصدر ذاته أن الكروج لم يخول لأيّة جهة تكذيب ما راج في الإعلام نيابة عنه، وأنه لا يجيب الوزير السابق محمد أوزين في الهاتف إلا لفئة قليلة، وأن من يدعي أنه كذب أي خبر ما عليه إلا أن يوضح طريقة تلقيه الخبر.

وشدد المصدر على أن الكروج الذي يوجد الآن في منزل عائلته في العاصمة الرباط، لا ينوي الترشح في الانتخابات الجماعية المقبلة باعتبار أن حزب الحركة الشعبية بدأ في الانهيار بالمنطقة الشرقية وأنه ينتظر تعيينه في منصب رفيع مع نهاية العام الجاري.

وأضاف المصدر أن الكروج لا يمكنه المغامرة في الانتخابات، في ظل الانقسامات الحادة داخل الحزب، وفي غياب بنيات حزبية إقليمية، معتبرًا أن مدينة أحفير لا تتوافر على مكتب للحزب ويصعب المغامرة في آخر لحظة، فقد تكون بمثابة إعطاء الفرصة للخصوم بتحريك وسائل الإعلام ضده وبالتالي قتله سياسيًا مرة أخرى.

كان قرار إعفاء عبدالعظيم الكروج لأسباب لم يستطع الأمين العام للحركة الشعبية امحند العنصر أن يشرحها حتى لأعضاء حزبه، الشيء الذي أغضب الوزير نفسه وجعله يتوجه في رحلة للذكر والتصوف بالزاوية البوتشيشية شرق المملكة، ما فجَّر غضب قياديي الحزب في الجهة الشرقية والريف، الذين  عبروا عن تذمرهم من قرار العنصر القاضي بإعفاء عبد العظيم الكروج، دون إبراز المبررات الحقيقة.

وأعلن رئيس جماعة أرسلان في إقليم بركان عزيز لطرش امتعاضه من القرار من إعفاء الكروج، مؤكدًا أن مسلسل الاستقالات قد بدأ في الجهة الشرقية ابتداء من جماعة بني أنصار في الناظور حيث يتواجد أصهار الكروج، ثم في إقليم بركان حيث استقال رئيس جماعة سيدي بوغريية السيد الرابحي بلعيد، وتوجه إلى حزب الاستقلال، بالإضافة إلى قرار حركيو الإقليم بتأجيل النظر في تشكيل مكتب إقليمي للحزب كتعبير عن غضبهم، ووسط حديث عن وجود خلافات ومشاكل تنظيمية في إقليم وجدة سببها أيضًا امتعاضهم من إقصاء ابن منطقتهم بهذه الطريقة المهينة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خوض الكروج الاستحقاقات الانتخابية الجماعية المقبلة يثير الجدل في بركان خوض الكروج الاستحقاقات الانتخابية الجماعية المقبلة يثير الجدل في بركان



GMT 04:39 2022 الثلاثاء ,11 كانون الثاني / يناير

وفاة رئيس البرلمان الأوروبي في مركز لعلاج الأورام

أسيل عمران تتألق بإطلالات راقية باللون الأسود

القاهرة ـ المغرب اليوم

GMT 12:58 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية
المغرب اليوم - ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 21:21 2022 الجمعة ,21 كانون الثاني / يناير

محلل سياسي يُطالب "بي بي سي" بمستحقاته خلال بث مباشر
المغرب اليوم - محلل سياسي يُطالب

GMT 12:24 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام
المغرب اليوم - اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 20:31 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يحقق أول انتصار مع رانجنيك

GMT 15:55 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يكشف عن جوانب حياته وسر تسديد ضربات الجزاء
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib