رئيس الوزراء الكندي ينفي عرقلة الحكومة لاستقبال لاجئين سوريين
آخر تحديث GMT 11:24:32
المغرب اليوم -

رئيس الوزراء الكندي ينفي عرقلة الحكومة لاستقبال لاجئين سوريين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رئيس الوزراء الكندي ينفي عرقلة الحكومة لاستقبال لاجئين سوريين

رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر
أوتاوا ـ المغرب اليوم

نفى رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر الخميس معلومات تتهم مكتبه بعرقلة استقبال اللاجئين السوريين قبل اسبوعين من الانتخابات التشريعية.

وكانت صحيفة "غلوب اند ميل" ذكرت الخميس ان مكتب رئيس الوزراء الكندي المحافظ تولى دراسة الملفات وعطل طلبات هجرة للاجئين سوريين قبل اشهر مما يؤخر استقرارهم في كندا.

وخلال اجتماع عام الخميس في فانكوفر وقبل 11 يوما من انتخابات تشريعية نتيجتها غير مؤكدة، رد هاربر على الانتقادات اللاذعة للمعارضة الكندية. وقال ان "حكومتنا تبنت مقاربة سخية حول دخول لاجئين باختيارها الاضعف مع التأكد من ضمان الأمن" الداخلي.

واضاف ان "التقرير الذي طلبناه في وقت سابق هذا العام يرمي الى التأكد من ان اهداف هذه السياسة تحققت"، مؤكدا ان طاقم مكتبه "لم يستشر في اي وقت بشان قبول ملفات لاجئين". وتابع ان مثل هذه القرارات تعود الى الطاقم الاداري في وزارة المواطنة و الهجرة.

وانتهزت احزاب المعارضة الفرصة لتوجيه انتقادات الى رئيس الوزراء المنتهية ولايته في حملة لا تبدو نتيجتها محسومة..

وندد زعيم الحزب الليبرالي جاستن ترودو الذي تظهر استطلاعات الرأي تقاربا بينه وبين رئيس الوزراء ستيفن هاربر، بالتصرف "غير المسؤول" للسلطة التنفيذية وعبر عن اسفه ازاء "التدخل في عمليات مهمة تتعرض فيها حياة الناس للخطر".

وعادة تتم معالجة الهجرة واللجوء بشكل مستقل عن السلطة السياسية من قبل الوكالة الفدرالية للهجرة. وامرت السلطات المحافظة بمراجعة كاملة لملفات جميع المتقدمين للحصول على اللجوء في كندا من قبل الامم المتحدة العامين 2014 و 2015.

من جهته، قال زعيم الحزب الديموقراطي الجديد توماس مالكر "انه عار على كندا ان يفعل ستيفن هاربر ذلك"، داعيا رئيس الوزراء المنتهية ولايته الى "الاعتذار ورفع هذه القيود على الفور".

وقالت الصحيفة ان تحكم مكتب رئيس الوزراء بقضايا الهجرة التي تتعلق بسوريا استمر عدة اسابيع هذا العام. 

ومطلع ايلول/سبتمبر وفي اوج ازمة المهاجرين في البحر المتوسط، واجه هاربر انتقادات لادارته ملف الهجرة. وقد اتهم بانه لم يبذل جهودا كافية للاهتماما بالمدنيين الفارين من المعارك في سوريا والعراق حيث تشارك كندا في التحالف ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

لكنه اكد حينذاك ان حكومته تفعل ما بوسعها لتسريع معالجة طلبات الهجرة. كما تعهدت الحكومة الكندية في حال احتفظت بالسلطة بعد الانتخابات التي ستجري في تشرين الاول/اكتوبر، باستقبال 10 الاف لاجىء سوري خلال عام والعمل على تعديل الاجراءات الادارية، حسب ما اعلن وزير الهجرة كريس الكسندر.

وقالت ان هؤلاء اللاجئين العشرة الاف وهم من ضمن حصة حددتها الامم المتحدة، سيدخلون الى كندا "قبل ايلول/سبتمبر 2016 " اي قبل 15 شهرا من الموعد الذي حددته الامم المتحدة.

اما الليبراليون فقد وعدوا باستقبال 25 الفا من هؤلاء اللاجئين قبل نهاية السنة بينما تعهد الحزب الديموقراطي الجديد باستقبال 46 الف لاجىء سوري على مدى اربعة اعوام، اي خلال الولاية التشريعية المقبلة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الوزراء الكندي ينفي عرقلة الحكومة لاستقبال لاجئين سوريين رئيس الوزراء الكندي ينفي عرقلة الحكومة لاستقبال لاجئين سوريين



GMT 08:30 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

الإمارات تدمر منصة صواريخ باليستية حوثية في الجوف اليمنية

GMT 23:14 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

هزة أرضية تضرب شمال فلسطين المحتلة

دنيا سمير غانم تتَألْق بإطلالة أنيقة تخطف الأنظار

القاهرة ـ المغرب اليوم

GMT 13:12 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل
المغرب اليوم - نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل

GMT 22:49 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

"سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة
المغرب اليوم -

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 18:45 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

بايدن يشتم مراسل شبكة "فوكس نيوز" ويُهينه في البيت الأبيض
المغرب اليوم - بايدن يشتم مراسل شبكة

GMT 13:30 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة
المغرب اليوم - ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 14:38 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

إطلالات المشاهير بالتنورة القصيرة لإطلالة راقية

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 21:50 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ميسي يغيب عن تدريبات باريس سان جيرمان

GMT 22:53 2021 الأربعاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يعود للتدريبات استعدادا لبرايتون

GMT 19:08 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة توتنهام ورين فى الدوري الأوروبي بسبب كورونا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib