شاكر عامر يفضح تجاوزات القوات الأميركية داخل معتقل جوانتانامو
آخر تحديث GMT 16:49:01
المغرب اليوم -

شاكر عامر يفضح تجاوزات القوات الأميركية داخل معتقل "جوانتانامو"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شاكر عامر يفضح تجاوزات القوات الأميركية داخل معتقل

شاكر عامر
لندن - سليم كرم

تحدث البريطاني شاكر عامر إلى صحيفة "ديلي ميل" البريطانية وذلك قبيل إطلاق سراحه من معتقل "غوانتانامو" الأميركي، حيث يواجه اتهامات بالانضمام للقاعدة المتطرفة والمشاركة في أحداث 11 سبتمبر.

عامر يشك في صدق نوايا الولايات المتحدة والتي أعلنت أنه سوف يطلق سراحه خلال أسابيع، ولكنه يعتقد أنه لن يرى النور مجددًا، إذ أنه يقبع خلف جدران جوانتانامو منذ 14 عامًا دون توجيه تهمة حقيقية أو حتى تقديمه لمحاكمة عادلة تضمن له حقه.

وقد طالب النواب البريطانيون من رئيس الوزراء ديفيد كاميرون أن يفتح تحقيقًا في الواقعة، ليكشف مدى تورط بريطانيا في عمليات تعذيب مشتبهي التطرف، والحصول على حق عامر الذي ضاع من عمره 14 عامًا هباءً.

تبدأ القصة عندما غادر عامر زوجته وأبنائه الأربعة، أحدهم ولد عقب دخوله السجن، في لندن وتوجه إلى أفغانستان للمشاركة في عمل خيري، ولكن تم اختطافه من قبل بعض القرويين هناك ثم باعوه للأميركيين.   وقال عامر: "لقد ظننت أنه سيتم إطلاق سراحي عقب استجوابي، ولكني فوجئت بقائمة اتهامات لا علاقة لي بها، ومنها أنني على صلة بتنظيم القاعدة وأني على اتصال بأسامة بن لادن، وعلى الرغم من أني أنكرت جميع تلك الاتهامات إلا أنهم سجنوني في أحد سجونهم في أفغانستان دون تهمة مثبتة".   وقد تحدث عامر عن أساليب التي اتبعها معه الأميركيين، حيث علقوه على حاملة طائرات متجمدة في شتاء أفغانستان القارس، كما تم ضرب رأسه بالحائط مرارًا خلال أحد التحقيقات، في حضور أحد رجال المخابرات البريطانية.   يوم ولادة ابنه الرابع في 2002، قام الجنود بتعريته ثم إلباسه زي السجن الشهير ذو اللون البرتقالي، ثم نقلوه على طائرة مكبلاً إلى المعتقل سيء السمعة في كوبا.

 وحصل على إذن تسريح في 2007، لكنه تلقى عامين إضافيين لاحقًا، ليتم إعلان إطلاق سراحه رسميًا في خلال أسابيع في أيلول/ سبتمبر الماضي.   ولأول مرة منذ احتجازه تمكن عامر من التحدث إلى الإعلام في التليفون حيث صرح عن خوفه من الحياة خارج جدران السجن، إذ أنه لم يعد يعرف إلى أي مدى تغير هذا العالم، كما أنه فاته الكثير في حياة أبنائه إذ لم يعودوا الأطفال الذين تركهم منذ 14 عامًا.

وقال متحدثًا إلى "الديلي ميل": "لقد رأيت أطفالي في الحلم منذ 3 أيام، بصورتهم التي رأيتهم عليها في آخر مرة بيننا، لم يعودوا الأطفال الصغار الذين أعرفهم وأحبهم، لقد كبروا وأخشى ألا يتأقلموا على وجودي بعد خروجي من السجن".   وأضاف عامر أنه يحمل الأمريكان مسؤولية أي مكروه يحدث له قبل خروجه للسجن، نظرًا لتاريخ التعذيب الذي عاشه معهم، فقد أجروا عليه تجارب طبية مما جعله يضرب عن الطعام احتجاجًا على تعذيب الحراس له، فبالتالي تدهورت صحته للغاية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شاكر عامر يفضح تجاوزات القوات الأميركية داخل معتقل جوانتانامو شاكر عامر يفضح تجاوزات القوات الأميركية داخل معتقل جوانتانامو



GMT 19:23 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

تفاصيل دفن الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شاكر عامر يفضح تجاوزات القوات الأميركية داخل معتقل جوانتانامو شاكر عامر يفضح تجاوزات القوات الأميركية داخل معتقل جوانتانامو



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

قبعة الرأس تُثير استغرابًا من الملكة ماكسيما في بريطانيا

لندن - كاتيا حداد

GMT 01:39 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
المغرب اليوم - مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ

GMT 01:05 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفعال غريبة يقوم بها المسافرون خلال الرحلات الجوية
المغرب اليوم - أفعال غريبة يقوم بها المسافرون خلال الرحلات الجوية

GMT 02:11 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

ديكورات غرف الأطفال 2019 بتصاميم عصرية
المغرب اليوم - ديكورات غرف الأطفال 2019 بتصاميم عصرية

GMT 02:19 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تعرَّف على أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
المغرب اليوم - تعرَّف على أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 07:05 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

برنامج "Facing The Classroom" ينطلق في نسخته العربية
المغرب اليوم - برنامج

GMT 03:37 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
المغرب اليوم - عبايات

GMT 01:21 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 وجهات أوروبية لقضاء عطلة الصيف
المغرب اليوم - أرخص 10 وجهات أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 02:06 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا
المغرب اليوم - طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا

GMT 11:40 2014 الجمعة ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

10 أفكار أنيقة لاستغلال الشرفات في الديكور المنزلي

GMT 12:20 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

ميشيل بلاتيني يستأنف مجددا ضد عقوبة إيقافه لأربع سنوات

GMT 14:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

لندن مستعدة لتحسين عرضها حول كلفة بريكست

GMT 12:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

كارثة بيئية تهدد أكبر السدود في أفريقيا لإنتاج الكهرباء
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib