لشكر يمد يده للتصالح مع بنكيران ويحث التصويت لصالح لائحة المصباح
آخر تحديث GMT 03:04:20
المغرب اليوم -

لشكر يمد يده للتصالح مع بنكيران ويحث التصويت لصالح لائحة المصباح

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لشكر يمد يده للتصالح مع بنكيران ويحث التصويت لصالح لائحة المصباح

لشكر يمد يده للتصالح مع بنكيران
الدار البيضاء - جميلة عمر

لاذت صقور الأحزاب المغربية العريقة والمتمثلة في "الاستقلال" و"الاتحاد الاشتراكي" إلى أحضان الغالبية ومد يد التصالح مع رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، حيث يبدو أن تحالف المعارضة أصابه زلزال قوي.

وفوجئ المغاربة بعد الإعلان عن  نتائج الانتخابات الجماعية والجهوية التي تمت في 4 أيلول/ سبتمبر الماضي، بالكاتب العام لحزب "الاستقلال" عبد الحميد شباط يضع يده  في يد إدريس الأزمي الإدريسي لحظة انتخابه عمدة لفاس، ويعدل عن خرجاته العجيبة والمثيرة في حق حزب "العدالة والتنمية".

وتفاجأ الشارع المغربي من جديد بوضع الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إدريس لشكر، يده لأمين عام حزب "العدالة والتنمية" ورئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، في انتخابات مجلس المستشارين وينقلب على المعارضة.

وكشف مصدر مطلع من حزب "الوردة"، أنه تم مساء أمس الخميس عقد اجتماع هام بين قادة الحزب في مقرهم الموجود في مدينة المحمدية، شهد نقاشا عميقا استحضر عددا من القضايا الراهنة إقليميا ومحليا.

كما جدد خلاله الحاضرون حرص الاتحاد الاشتراكي في المحمدية على حماية اختياراته الكبرى، وعلى رأسها تحصين تجارب التسيير التي انخرط فيها ومنحها المزيد من الفرص السياسية والأخلاقية ضمانا لنجاحها، بالرغم من الوقائع غير المطمئنة وغير المحفزة في بعض تفاصيل العمل المشترك بجماعة المحمدية خصوصا.

وأوضح المصدر أنَّه تم في الأخير الاتفاق خلال هذا الاجتماع على التصويت لصالح لائحة "العدالة والتنمية" لجهة الدار البيضاء – سطات مع الاستمرار في صون التجربة والوفاء بالالتزام الذي قطعه الاتحاديون مع المواطنين في المحمدية.

كما قرر، حسب المصدر، إدريس لشكر، من خلال هذا التوجه الجديد، أن يدير ظهره للمعارضة للتقليل من نسبة الخسائر واعتمادا على منطق الربح والخسارة، خصوصا أن حزبه لم يتمكن من وضع لائحة مرشحيه في جهة الدار البيضاء – سطات، وهو الأمر الذي توقف عنده الحاضرون لهذا الاجتماع مسجلين كامل الأسف عن هذه السابقة غير المبررة.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لشكر يمد يده للتصالح مع بنكيران ويحث التصويت لصالح لائحة المصباح لشكر يمد يده للتصالح مع بنكيران ويحث التصويت لصالح لائحة المصباح



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لشكر يمد يده للتصالح مع بنكيران ويحث التصويت لصالح لائحة المصباح لشكر يمد يده للتصالح مع بنكيران ويحث التصويت لصالح لائحة المصباح



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

قبعة الرأس تُثير استغرابًا من الملكة ماكسيما في بريطانيا

لندن - كاتيا حداد

GMT 01:39 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
المغرب اليوم - مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ

GMT 01:58 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

6 أفكار بسيطة تسهّل عملية تنظيف المنزل وترتيبه
المغرب اليوم - 6 أفكار بسيطة تسهّل عملية تنظيف المنزل وترتيبه

GMT 02:19 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تعرَّف على أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
المغرب اليوم - تعرَّف على أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 03:37 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
المغرب اليوم - عبايات

GMT 01:05 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفعال غريبة يقوم بها المسافرون خلال الرحلات الجوية
المغرب اليوم - أفعال غريبة يقوم بها المسافرون خلال الرحلات الجوية

GMT 02:11 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

ديكورات غرف الأطفال 2019 بتصاميم عصرية
المغرب اليوم - ديكورات غرف الأطفال 2019 بتصاميم عصرية

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,05 حزيران / يونيو

بايرن ميونيخ يُوضّح حقيقة التعاقد مع يورغن كلوب

GMT 09:05 2019 الأربعاء ,29 أيار / مايو

صلاح يستعد لنهائي دوري الأبطال في مدريد

GMT 12:16 2014 الأربعاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بسكويت محشي بالقشطة
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib