منار السليمي يؤكد أن هيمنة المعارضة على المستشارين تحليل خاطئ
آخر تحديث GMT 04:47:27
المغرب اليوم -

منار السليمي يؤكد أن هيمنة المعارضة على "المستشارين" تحليل خاطئ

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - منار السليمي يؤكد أن هيمنة المعارضة على

المحلل السياسي المغربي منار السليمي
الرباط - عمار شيخي

سجل المحلل السياسي المغربي منار السليمي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس في الرباط، مجموعة من الملاحظات حول نتائج انتخابات الغرفة الثانية بالبرلمان المغربي، (مجلس المستشارين)، وقال السليمي في مقابلة مع "المغرب اليوم"، أول ملاحظة على النتائج النهائية لانتخابات الجمعة الماضية، هي التقدم المهم لحزبين مغربيين، الأول هو حزب الاستقلال والثاني هو حزب العدالة والتنمية، يضيف السليمي، فحزب الاستقلال حقق تقدمًا مهمًا بالنظر لنتائج الانتخابات التي حققها على مستوى الانتخابات الجماعية والجهوية ليوم 4 شتنبر الماضي، وكذا انتخابات مجالس العمالات والجهات، بينما تقدم حزب العدالة والتنمية بالنظر لتركيبة مجلس المستشارين المنتهية صلاحيته، إذ لم يكن يتوفر على أي مقعد برلماني، واليوم استطاع أن يفوز بـ12 مقعدًا، وهو ما سيمكنه من تشكيل فريق برلماني بالمجلس.

وسجل المحلل السياسي، أن الحزبين اللذين استفادا من نتائج الانتخابات الأخيرة، لم يكونا مدعومين من طرف الناخبين الكبار، لا من الأغلبية، بالنسبة للعدالة والتنمية، ولا من المعارضة بالنسبة لحزب الاستقلال. من جهة أخرى، أوضح الأستاذ الجامعي، أن حزب الأصالة والمعاصرة من بين أكبر الخاسرين، وسجل تراجع حضوره بمجلس المستشارين، بالمقارنة مع تركيبة المجلس المنتهية ولايته، وقال، "أيضاً تراجع الأصالة والمعاصرة بالمقارنة مع الانتخابات الجهوية والجماعية الأخيرة، والتي احتل فيها الصدارة، كما كان مدعوماً من بعض الناخبين الكبار، خصوصا المنتمين لحزب للتجمع الوطني للأحرار".

ومن بين الخاسرين أيضاً، حسب السليمي، حزب التجمع الوطني للأحرار، وقال، "هناك تراجع واضح للأحرار، والتفسير قد يكون مرتبط بحالة الضياع لناخبيه الكبار، ما بين الانتماء للأغلبية والمعارضة".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منار السليمي يؤكد أن هيمنة المعارضة على المستشارين تحليل خاطئ منار السليمي يؤكد أن هيمنة المعارضة على المستشارين تحليل خاطئ



GMT 21:23 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

بورصة باريس تغلق التعاملات على تراجع

GMT 21:17 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

إهتمامات الصحف السعودية الصادرة السبت

GMT 21:15 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

إهتمامات الصحف الليبية الصادرة السبت

GMT 21:13 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

إهتمامات الصحف الباكستانية الصادرة السبت

GMT 20:51 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

إهتمامات الصحف اللبنانية الصادرة السبت

GMT 20:49 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

إهتمامات الصحف المصرية الصادرة السبت

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منار السليمي يؤكد أن هيمنة المعارضة على المستشارين تحليل خاطئ منار السليمي يؤكد أن هيمنة المعارضة على المستشارين تحليل خاطئ



اختاري منها ما يعجبكِ وما يناسب ذوقكِ

تألقي بإطلالة فاخرة وناعمة بفساتين سهرة من وحي النجمات

نيويورك ـ المغرب اليوم

GMT 01:10 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

كيم كارداشيان تحتضن صيحة "صنادل الثونغ"
المغرب اليوم - كيم كارداشيان تحتضن صيحة

GMT 01:15 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

أبرز الوجهات السياحية في تركيا وأسعار النفادق
المغرب اليوم - أبرز الوجهات السياحية في تركيا وأسعار النفادق

GMT 01:32 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
المغرب اليوم - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
المغرب اليوم - رفض دعاوى

GMT 00:58 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

عارضات يُغيرن ملامح خريطة عالم الموضة والأزياء
المغرب اليوم - عارضات يُغيرن ملامح خريطة عالم الموضة والأزياء

GMT 01:18 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو
المغرب اليوم - دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو
المغرب اليوم - أخطاء تقعين فيها عند ترتيب مطبخكِ عليكِ تجنّبها

GMT 13:03 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

بلمعلم يغادر المصحة بعد تحسن حالته الصحية

GMT 22:39 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك سلمان يصدر أمرًا ملكيًا بشأن تركيا

GMT 06:18 2018 الثلاثاء ,31 تموز / يوليو

افتتاح جسر في فيتنام تم تثبيته بـ"يدين عملاقتين"

GMT 21:09 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

انتشار فيديو لشاب يمارس الجنس مع أخته بموافقتها

GMT 14:04 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

"إونيك" من "هيونداي" تتفوق في الاستهلاك الاقتصادي

GMT 05:37 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

استخدام فوانيس الإضاءة للحصول على جو رومانسي داخل المنزل
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib