منظمة العفو الدولية تطالب بكشف مصير بن بركة بعد خمسين عاما على اختفائه
آخر تحديث GMT 18:53:15
المغرب اليوم -

منظمة العفو الدولية تطالب بكشف مصير بن بركة بعد خمسين عاما على اختفائه

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - منظمة العفو الدولية تطالب بكشف مصير بن بركة بعد خمسين عاما على اختفائه

المطالب بكشف مصير بن بركة
الرباط-المغرب اليوم

 طالبت منظمة العفو الدولية مساء الأربعاء سلطات الرباط وباريس بعدم ادخار أي جهد من أجل التحقيق بشكل شامل ومحايد في اختفاء المهدي بن بركة، احد ابرز المعارضين المغاربة الذي اختفى في فرنسا قبل خمسين عاما.

واهابت منظمة "أمنستي انترناشونال" في بيان في الذكرى الخمسين لاختفاء بن بركة التي تصادف غدا الخميس، ب"السلطات المغربية والفرنسية عدم ادخار جهد من أجل التحقيق بشكل شامل ومحايد في واقعة اختفاء المهدي بن بركة في ضوء ظهور تفاصيل جديدة مؤخرا".

وناشدت المنظمة "السلطات الفرنسية كي ترفع السرية عن المعلومات المتوفرة بحوزتها عن قضية بن بركة" والسلطات المغربية "لإبداء كامل أشكال التعاون مع التحقيقات الفرنسية الجارية حاليا بغية كشف النقاب عن الحقيقة ووضع حد لإفلات الجناة من العقاب".

وخطف بن بركة في 29 تشرين الأول/أكتوبر سنة 1965، وكان في الخامسة والاربعين، من أمام أحد مطاعم باريس ولا زال مصيره مجهولا منذ ذلك الحين.

وفي حزيران/يونيو 1967، دانت محكمة فرنسية عددا من الأشخاص بينهم وزير الداخلية المغربي في حينه اللواء محمد أوفقير، بتهمة خطف بن بركة، وحكمت عليه غيابيا بالسجن المؤبد، ولكن من دون أن تكشف عن مصير المهدي بن بركة.

وفي 15 تموز/يوليو، طلب قاض فرنسي التحقيق في موقع معتقل سري سابق في الرباط من دون أن يلقى طلبه تجاوبا، وذلك بعدما كشف شاهد إسرائيلي تفاصيل جديدة في وقت سابق من العام الجاري تتعلق بتورط الموساد في اختفاء المهدي بن بركة.

وفتحت فرنسا تحقيقا آخر عام 1975 ما زال مستمرا من دون أن يتوصل إلى نتيجة نهائية.

واشارت منظمة العفو الدولية الى ان سبب التأخر في التحقيق يكمن في العراقيل التي تمنع "الولوج إلى المعلومات السرية التي تتوفر بحوزة السلطات الفرنسية ناهيك عن عدم إمكانية التواصل مع الشهود والمشتبه بهم داخل المغرب".

وبحسب المنظمة فإن السلطات المغربية لم تفتح أبدا أي تحقيق رسمي في الموضوع، رغم توصية الأمم المتحدة للسلطات المغربية في 2012 بفتح تحقيق في اختفاءات "سنوات الرصاص".

وعرف المغرب "سنوات الجمر والرصاص" التي انطلقت بحكم الملك الراحل الحسن الثاني

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظمة العفو الدولية تطالب بكشف مصير بن بركة بعد خمسين عاما على اختفائه منظمة العفو الدولية تطالب بكشف مصير بن بركة بعد خمسين عاما على اختفائه



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظمة العفو الدولية تطالب بكشف مصير بن بركة بعد خمسين عاما على اختفائه منظمة العفو الدولية تطالب بكشف مصير بن بركة بعد خمسين عاما على اختفائه



GMT 08:55 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فيكتوريا بيكهام تستقي إطلالتها من ميغان ماركل
المغرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستقي إطلالتها من ميغان ماركل

GMT 01:54 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

تعرّف على المدن السياحية التي يمكن زيارتها في قبرص
المغرب اليوم - تعرّف على المدن السياحية التي يمكن زيارتها في قبرص

GMT 01:58 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

6 أفكار بسيطة تسهّل عملية تنظيف المنزل وترتيبه
المغرب اليوم - 6 أفكار بسيطة تسهّل عملية تنظيف المنزل وترتيبه

GMT 08:02 2019 الأربعاء ,29 أيار / مايو

آرسين فينغر الأقرب لتدريب ميلان خلفًا لغاتوزو

GMT 07:16 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

النرويج تقدم إعفاءات لاقتناء السيارات الكهربائية

GMT 05:17 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

فضيحة أخلاقية تهز سطات بعد توقيف سيدة تخون زوجها

GMT 17:17 2016 الأربعاء ,23 آذار/ مارس

10 أفكار غير مكلفة تسعد الزوج وتشعره بالحب

GMT 21:55 2014 الإثنين ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

بطل "وادي الذئاب" مراد علمدار يتعرض لحادث خطيرة

GMT 20:01 2016 الخميس ,16 حزيران / يونيو

كيف يحدث الحمل بتوأم وكيفية رعاية المرأة الحامل
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib