ندوة دولية حول تدبير وحماية المعطيات الشخصية بين متطلبات الأمن وحماية حقوق الإنسان
آخر تحديث GMT 15:16:19
المغرب اليوم -

ندوة دولية حول تدبير وحماية المعطيات الشخصية بين متطلبات الأمن وحماية حقوق الإنسان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ندوة دولية حول تدبير وحماية المعطيات الشخصية بين متطلبات الأمن وحماية حقوق الإنسان

الحبيب بلكوش
الرباط _ المغرب اليوم

أكد رئيس مركز دراسات حقوق الإنسان والديمقراطية الحبيب بلكوش، اليوم الاثنين بالرباط، أن المغرب يؤيد توفير حماية أفضل للمواطنين ضد إساءة استخدام المعالجة الآلية للمعطيات الشخصية. 

وأبرز بلكوش، في افتتاح ندوة دولية حول "الحكامة الجيدة بقطاع الأمن في العهد الرقمي .. تدبير وحماية المعطيات الشخصية بين متطلبات الأمن وحماية حقوق الإنسان"، أن المغرب انخرط في هذه الدينامية من خلال اعتماد القانون 08-09 حول حماية المعطيات الشخصية وإحداث اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي وإحداث الإدارة العامة لأمن النظم المعلوماتية والمصادقة على الاتفاقية 108 لمجلس أوروبا والبروتوكول الملحق بها. 

كما ركز، خلال هذه الندوة المنعقدة يومي 19 و20 أكتوبر الجاري، على التطور البارز الذي شهده التواصل الرقمي بالمغرب، كما تشهد على ذلك أرقام الربط عبر الأنترنت، الذي تجاوز معدل انتشاره 30 في المائة، في حين بلغت خدمات الهاتف النقال ذروتها بأكثر من 130 في المائة في 2014. 

من جهته، أكد الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، محمد الصبار، أنه لا يجب أن يتم الحفاظ على الأمن على حساب حقوق الإنسان كمقوم أساسي لدولة القانون، قائلا "إن توفير الأمن من جهة، وحماية حقوق من جهة أخرى، ليسا أمرين متضاربين متعارضين، ولكنهما متكاملان وتعاضدان".

وذكر، في هذا السياق، بتوصيات هيئة الإنصاف والمصالحة التي دعت إلى ترشيد الحكامة الأمنية عبر عدة إجراءات أبرزها المراقبة والتحقيق البرلماني في مجال الأمن والمراقبة الوطنية للسياسات والممارسات الأمنية والتكوين المتواصل لأعوان السلطة والأمن في مجال حقوق الإنسان. 

من جانبه، أشار رئيس اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، سعيد إهراي، إلى أن هذه الهيئة المستقلة، التي تتمثل مهمتها في ملاءمة المؤسسات العمومية والخاصة مع القانون، تضع كأهداف التحقق من أن معالجة المعطيات الشخصية للأفراد تتم بشكل مشروع وأنها لا تمس حياتهم الخاصة وحرياتهم وحقوقهم الأساسية.

من ناحيته، قال رئيس قسم شمال إفريقيا بمركز جنيف للمراقبة الديمقراطية للقوات المسلحة، أندريا سيلينيو، إن هذه الندوة الدولية تروم تسهيل تبادل التجارب وتوفير الخبرة في مجال تدبير وحماية المعطيات الشخصية.   وتتوخى هذه الندوة، التي ينظمها مركز دراسات حقوق الإنسان والديمقراطية وقسم شمال إفريقيا بمركز جنيف للمراقبة الديمقراطية للقوات المسلحة، تحليل مجال تطبيق القانون 08-09 المتعلق بحماية الأشخاص الماديين بخصوص معالجة معطياتهم الشخصية من قبل الأجهزة الأمنية، بمشاركة ممثلين عن السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية ومصالح الأمن.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ندوة دولية حول تدبير وحماية المعطيات الشخصية بين متطلبات الأمن وحماية حقوق الإنسان ندوة دولية حول تدبير وحماية المعطيات الشخصية بين متطلبات الأمن وحماية حقوق الإنسان



GMT 19:23 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

تفاصيل دفن الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ندوة دولية حول تدبير وحماية المعطيات الشخصية بين متطلبات الأمن وحماية حقوق الإنسان ندوة دولية حول تدبير وحماية المعطيات الشخصية بين متطلبات الأمن وحماية حقوق الإنسان



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

قبعة الرأس تُثير استغرابًا من الملكة ماكسيما في بريطانيا

لندن - كاتيا حداد

GMT 01:39 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
المغرب اليوم - مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ

GMT 01:05 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفعال غريبة يقوم بها المسافرون خلال الرحلات الجوية
المغرب اليوم - أفعال غريبة يقوم بها المسافرون خلال الرحلات الجوية

GMT 02:11 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

ديكورات غرف الأطفال 2019 بتصاميم عصرية
المغرب اليوم - ديكورات غرف الأطفال 2019 بتصاميم عصرية

GMT 02:19 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تعرَّف على أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
المغرب اليوم - تعرَّف على أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 07:05 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

برنامج "Facing The Classroom" ينطلق في نسخته العربية
المغرب اليوم - برنامج

GMT 03:37 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
المغرب اليوم - عبايات

GMT 01:21 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 وجهات أوروبية لقضاء عطلة الصيف
المغرب اليوم - أرخص 10 وجهات أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 02:06 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا
المغرب اليوم - طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا

GMT 11:40 2014 الجمعة ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

10 أفكار أنيقة لاستغلال الشرفات في الديكور المنزلي

GMT 12:20 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

ميشيل بلاتيني يستأنف مجددا ضد عقوبة إيقافه لأربع سنوات

GMT 14:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

لندن مستعدة لتحسين عرضها حول كلفة بريكست

GMT 12:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

كارثة بيئية تهدد أكبر السدود في أفريقيا لإنتاج الكهرباء
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib