المعارضة التركية ترفض مشروع قانون إرسال قوات إلى ليبيا
آخر تحديث GMT 04:30:56
المغرب اليوم -

المعارضة التركية ترفض مشروع قانون إرسال قوات إلى ليبيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المعارضة التركية ترفض مشروع قانون إرسال قوات إلى ليبيا

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو
أنقرة - المغرب اليوم

قال حزب المعارضة الرئيسي في تركيا، الاثنين، إنه يعارض مشروع قانون يهدف للسماح بنشر قوات في ليبيا، معتبرا أن مثل هذا التحرك سيفاقم الصراع هناك ويؤدي لانتشاره في المنطقة.

وأكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو للصحفيين، أن الحكومة التركية سترسل الاثنين مشروع قانون إلى البرلمان يسمح بإرسال قوات إلى ليبيا.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأسبوع الماضي إن حكومته ستسعى إلى موافقة البرلمان على إرسال قوات إلى ليبيا، بعدما طلبت حكومة فايز السراج في طرابلس دعما.

ويخوض الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر "معركة حاسمة"، من أجل تحرير مدينة طرابلس من أيدي الميليشيات المسلحة المدعومة من حكومة السراج.

وقال أونال شفيق أوز، نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، بعد محادثات مع وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو بشأن مشروع القانون، إن حزبه يعارض الخطوة.

وأضاف شفيق أوز: "نعتقد أنه ينبغي أن تكون الأولوية للدبلوماسية، وليس لأن نكون جزءا من حرب بالوكالة. ما يجري هو القيام باستعدادات لزيادة الوضع الحالي سوءا، وأبلغنا الوزير بأن هذا ليس صوابا".

وتابع قائلا: "إرسال قوات إلى هناك في هذه الحالة سيوسع تأثيرات الصراعات في المنطقة ويؤدي لانتشارها... نرى مشروع القرار أمرا سلبيا".

والتقى جاويش أوغلو بعد ذلك زعيمة الحزب الصالح المعارض لبحث مشروع قانون نشر القوات في ليبيا.

ووقعت تركيا اتفاقين منفصلين الشهر الماضي مع حكومة السراج، أحدهما بشأن التعاون الأمني والعسكري والآخر يتعلق بالحدود البحرية في شرق البحر المتوسط.

كما أرسلت أنقرة إمدادات عسكرية ومرتزقة إلى حكومة السراج بالرغم من حظر تفرضه الأمم المتحدة، وذلك حسبما أفاد تقرير للمنظمة اطلعت عليه رويترز الشهر الماضي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة التركية ترفض مشروع قانون إرسال قوات إلى ليبيا المعارضة التركية ترفض مشروع قانون إرسال قوات إلى ليبيا



GMT 14:03 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات
المغرب اليوم - إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 21:50 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ميسي يغيب عن تدريبات باريس سان جيرمان

GMT 18:38 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

نابولي يستضيف ليستر سيتي لحسم الصدارة فى الدوري الأوروبي

GMT 19:08 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة توتنهام ورين فى الدوري الأوروبي بسبب كورونا

GMT 08:58 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة توتنهام ورين في "دوري المؤتمر الأوروبي"

GMT 22:53 2021 الأربعاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يعود للتدريبات استعدادا لبرايتون

GMT 14:29 2021 الأربعاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

قيود جديدة على الفعاليات الرياضية في إنكلترا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib