شهادة جيران كارلوس غصن تضفي المزيد من الغموض على هروبه
آخر تحديث GMT 14:16:07
المغرب اليوم -

شهادة جيران كارلوس غصن تضفي المزيد من الغموض على هروبه

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شهادة جيران كارلوس غصن تضفي المزيد من الغموض على هروبه

كارلوس غصن
طوكيو - المغرب اليوم

عاش مدير شركة "رينو - نيسان" تحت الأعين في حي كثيف الأشجار، في طوكيو، وتحت رقابة لصيقة وكاميرات لاسلكية، ما جعل فراره أمرا مثيرا.ويقع البيت الفخم الذي عاش فيه كارلوس غصن خلال الشهور السبعة الأخيرة، والذي يرجح أن يكون قد انطلق منه في هروبه من القضاء الياباني، في حي كثيف الأشجار بطوكيو.ونقلت وكالة "رويترز" عن جيران غصن أنه من المستحيل ألا يلاحظ سكان الحي واحدا من أشهر المديرين التنفيذيين في العالم، أو السيارة السوداء التي كانت تقف ساكنة فيما يبدو قرب المنزل كلما كان موجودا داخله.

وكانت تلك السيارة مخصصة لمراقبته بعد إخلاء سبيله بكفالة لحين محاكمته بشأن اتهامات بمخالفات مالية.وقالت إحدى جارات غصن وتدعى، هانا تاكيدا، وتعيش في شقة بالقرب من البيت الذي عاش فيه غصن منذ شهر مايو الماضي، إنها كانت تراه أحيانا يتمشى في الخارج مع إحدى بناته الثلاث، مشيرة إلى أنه "كان كتوما".وبالإضافة إلى المراقبة اللصيقة من قبل رجال الشرطة، تطل ثلاث كاميرات لاسلكية للمراقبة الأمنية من شرفة فوق مدخل البيت، وتقضي شروط الكفالة بتركيب كاميرات عند مدخل البيت.

وقال جار آخر هو الأمريكي، ويتني ريتش (62 عاما)، إنه كان يلاحظ أحيانا سيارة سوداء قرب البيت.ولم يتضح كيف تمكن غصن الذي يحمل الجنسيات الفرنسية والبرازيلية واللبنانية من تدبير خروجه من اليابان.وتقول رواية بثتها قناة "إم.تي.في" التلفزيونية اللبنانية إن فرقة موسيقية وصلت إلى بيت غصن في طوكيو وقدمت حفلا ثم رصت معداتها في صناديق وكان غصن في إحداها. ثم نقل غصن إلى المطار ومنه إلى خارج البلاد بمساعدة فريق أمني خاص.وقال مواطن أجنبي يعيش في المنطقة منذ تسعة أشهر، إن سيارة كانت تقف دائما في نهاية الشارع قرب بيت غصن، مضيفا أن غصن "كان يتجنب لفت الأنظار... وكانت سيارة تقف على الدوام على مقربة منه".

هذا وقد أكدت المديرية العامة للأمن العام في لبنان أن المدير السابق لشركة "رينو-نيسان"، كارلوس غصن، دخل لبنان بصورة شرعية ولا يتطلب الأمر اتخاذ أي إجراءات بحقه.ووصل غصن إلى بيروت، الاثنين الماضي، قادما من اليابان، وذلك قبل أشهر من محاكمته المتوقعة. وكان غصن تحت الإقامة الجبرية على ذمة التحقيقات في مخالفات مالية محتملة، الأمر الذي أثار تساؤلات لدى السلطات اليابانية بشأن مغادرته اليابان.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهادة جيران كارلوس غصن تضفي المزيد من الغموض على هروبه شهادة جيران كارلوس غصن تضفي المزيد من الغموض على هروبه



قصَّته الضيقة جدًّا ناسبت قوامها وأظهرت رشاقتها

إليكِ طُرق تنسيق الفساتين في الخريف على طريقة بيلا حديد

واشنطن _المغرب اليوم

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 06:03 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
المغرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 11:22 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد  صراع مع المرض

GMT 15:03 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رياح قوية وغبار بعدد من مناطق المملكة المغربية

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 13:27 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

عطور فخمة لجلسات رمضان

GMT 21:06 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرفي على قواعد الاتيكيت في الوظيفة

GMT 11:40 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

إتيكيت دفع فاتورة حساب المطعم

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 22:30 2020 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

أبراهام يعتذر عن خرق بروتوكول كورونا بسبب حفل عيد ميلاده

GMT 20:54 2020 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

غوارديولا يسقط بخماسية للمرة الأولى في مسيرته التدريبية

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

اضيفي لمسة ديكور لعزومات السحور

GMT 12:32 2020 السبت ,19 أيلول / سبتمبر

نصائح خبير لتوظيف الجلد في "ديكورات" المنزل
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib