وزراء مالية «اليورو» يبحثون في بروكسل أزمة الموازنة الإيطالية
آخر تحديث GMT 15:58:26
المغرب اليوم -

وزراء مالية «اليورو» يبحثون في بروكسل أزمة الموازنة الإيطالية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزراء مالية «اليورو» يبحثون في بروكسل أزمة الموازنة الإيطالية

وزراء مالية منطقة اليور
بروكسل - المغرب اليوم

يبحث وزراء مالية منطقة اليورو الذين سيجتمعون في بروكسل اليوم الاثنين، أزمة الموازنة الإيطالية المتصاعدة مع الاتحاد الأوروبي إذ ينتظر التكتل رد الحكومة في روما على ما وصلها من توبيخ غير مسبوق قبل أسبوعين.

ووفقا لوكالة أنباء بلومبرج الاقتصادية الأمريكية، تأتي المناقشات بعدما طلبت إيطاليا أن تقدم خطط إنفاق معدلة بحلول 13 نوفمبر، في أعقاب رفض المفوضية الأوروبية بشكل جوهري ميزانية البلاد لعام 2019، قائلة إنها تشكل انحرافا واضحا عن القواعد المالية المتفق عليها بشكل عام.

وعلى الرغم من التحذيرات المتكررة، قال رئيس الوزراء جوسيبي كونتي إنه لا توجد "خطة بديلة" للبرنامج المالي، مشيرا إلى أن الحكومة ليس لديها نية للالتزام بمطالب الاتحاد الأوروبي.

وقال نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجى دى مايو لصحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية في مقابلة تم نشرها اليوم الأحد إنه يرى أن خطط إنفاق روما المثيرة للجدل ستصبح "وصفة" لإنعاش النمو الأوروبي وأن القارة مستعدة للتخلي عن التقشف وتبني نهج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في القضاء على العجز.

وفي ضوء تردد الحكومة الشعبوية في تعديل موازنتها، من المتوقع أن تتصاعد المواجهة مع بروكسل بشكل أكبر خلال الأسابيع المقبلة.

ومن المرجح أن يدعم وزراء المالية، في اجتماعهم غدا الاثنين، موقف المفوضية تجاه إيطاليا، وهو ما فعله بالفعل مساعدوهم الرئيسيون، الذين بحثوا المسألة الشهر الماضي.

ووفقا لبلومبرج، فإنه بمجرد أن ترد إيطاليا على المفوضية، سيكون أمام المفوضية الأوروبية ، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي ، ثلاثة أسابيع لإصدار تقييمها النهائي - والذي قد يتضمن تدبيرا قد يؤدي في نهاية المطاف إلى فرض عقوبات مالية على روما.

وقد تصل العقوبة المالية إلى 2ر0 بالمئة من الناتج الاقتصادي السنوي للبلاد.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزراء مالية «اليورو» يبحثون في بروكسل أزمة الموازنة الإيطالية وزراء مالية «اليورو» يبحثون في بروكسل أزمة الموازنة الإيطالية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزراء مالية «اليورو» يبحثون في بروكسل أزمة الموازنة الإيطالية وزراء مالية «اليورو» يبحثون في بروكسل أزمة الموازنة الإيطالية



خلال حفلة لإطلاق ساعات للنساء في تايوان

أليساندرا أمبروسيو تجذب الأنظار بفستان باللون الخوخي

برازيليا ـ رامي الخطيب/ كمال أبو سمرا

GMT 10:32 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

طيّار يحصل على ثمرة موز من مغامر أثناء الطيران
المغرب اليوم - طيّار يحصل على ثمرة موز من مغامر أثناء الطيران
المغرب اليوم - أفضل العروض للسفر إلى الوجهات ذات المسافات الطويلة

GMT 23:17 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل
المغرب اليوم - وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل
tajnid

GMT 23:35 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

القطري الخليفي يريد شراء ناد إيطالي عريق

GMT 12:27 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

"يوفنتوس" ينوي منافسة "ريال مدريد" على ضم بول بوغبا

GMT 22:39 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

ألفيس يطالب "سان جيرمان" بالاستماع لنصائحه

GMT 21:58 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

نكهة إنجليزية تسيطر على التشكيلة المثالية

GMT 21:18 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

4 كلمات تكفي نجم يوفنتوس لحسم موقفه أمام أياكس

GMT 01:03 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

"أفرشة الأندلس" تطلق تصاميم مميزة من غرف النوم

GMT 16:27 2016 الأحد ,07 شباط / فبراير

جيداء أتاش تنشر صورة مثيرة للجدل لشقيقتها
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib