شقيقتان توأمان هربتا من بريطانيا للانضمام إلى داعش
آخر تحديث GMT 21:52:16
المغرب اليوم -

شقيقتان توأمان هربتا من بريطانيا للانضمام إلى "داعش

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شقيقتان توأمان هربتا من بريطانيا للانضمام إلى

زهرة وسلمى
لندن - كاتيا حداد

حاولت الشقيقتان التوأمان زهرة وسلمى هالاني اللتان هربتا من بريطانيا للانضمام إلى داعش تجنيد الأشقاء الأصغر في أسرتهما منذ وصولهما إلى سوريا، وأرسلت الشقيقتان رسائل تهديد لأسرتهما تحثهم على الانضمام إلى "داعش"، وأرسلت زهرة رسالة إلى أخويها الصغيرين لحثهما على الانضمام لداعش كمجاهدين في المستقبل، وجاء في الرسالة "ربما نبدو أشرارًا لكننا سنكون سعداء في الجنة في الحياة الأخرى، هل تأتي إلى دولة داعش؟ سوف يدربونك، وستقابل شبابًا من إنجلترا والصين وإيرلندا والسويد من كل مكان، هل تحب أن ترى الكلشنكوف الخاص بي؟".

وهربت الشقيقتان التوأمان (17 عاما) من مانشستر في حزيزان/ يونيو من العام الماضي برفقة شخصين بالغين وطفل رضيع ليصبحا عرائس جهادية، وتزوجت سلمى من مقاتل عمره 19 عامًا من "كوفنتري" الذي التقته على الشبكة قبل السفر معه، وتم ترتيب الزواج بواسطة " أقصى محمود" وهى امرأة من غلاسكو تابعة لداعش وضعت على قائمة عقوبات الأمم المتحدة الأسبوع الماضي، وقتل زوجا الفتاتين في إحدى المعارك، ووضعت سلمى طفلا في حزيران/ يونيو.

وأثيرت مخاوف عديدة بشأن وجود شبكة سرية متنامية للتجنيد فضلًا عن تأثير الشقيقتين التوأمين على طلاب المدرسة، وأضافت زهرة في رسالة أخرى إلى عائلتها " لدينا خليفة يجب علينا طاعته، ويقول الخليفة أن كل من لا يأتي هو كافر، كان علي أن أحقق ما التزم به وهكذا أنتم، لقد وضع الله الرحمن الرحيم شيئًا في قلبنا أنا وسلمى لنكره الكفار في بريطانيا إلى درجة جعلتنا لا نرغب في النظر إليهم، ونصيحتي لكم هي جلب كل أفراد العائلة والهجرة إلى داعش".

وتناول كتاب جديد  الجهاديين الأجانب استنادًا إلى شهادة بعض الأصدقاء والأقارب، والكتاب بعنوان "أطفال الدنمارك في الحرب المقدسة" عن كيفية جعل الفتيات اللاتي كن يحلمن أن يصبحن أطباء  وكن من مشجعي "مانشستر يونايتد" من المتطرفين.

كُتب الكتاب بواسطة خبير الإرهاب "جاكوب شيخ" لجريدة "Politiken"، ويجسد الكتاب قصة الأخوات كأعضاء في المجتمع الغربي، وتنتمي عائلة هالاني إلى أصل صومالي لكنهما يعيشون في الدنمارك كلاجئين قبل أن يستقروا في "Chorlton" في مانشستر.

وشوهدت سلمى في كانون الأول/ ديسمبر عام 2013 وهي تتعرض لدعاية داعش في السنة السادسة في الجامعة بما في ذلك صور لحزام ناسف لشخص بريطاني مسلح يدعى Abu Qaqa، وكان Qaqa يعمل في التجنيد لدى داعش من مانشستر واسمه الحقيقي "رافائيل هوستاي" والذي تفاخر فيما بعد بالكيفية التي استدرج بها الشقيقتين التوأم إلى سوريا.

ولم تبلغ الجامعة الشرطة في ذلك الوقت لأن الفتاة ادعت أنها كانت تحاول إيجاد أخ أكبر لها سبق له السفر إلى سوريا للقتال، وفى حزيزان/ يونيو 2014 سرقت الشقيقتان 840 أسترليني نقدا من والدهما وفروا من منزل العائلة فى الظلام، واتجهت الشقيقتان إلى اسطنبول فى تركيا مع شخصين بالغين وطفل رضيع حيث بدوا وكأنهم عائلة تقضى العطلة، ثم عبرت الشقيقتان الحدود السورية، وبعد وصولهم ذكرت إحداهما " أنا عمرى 16 عاما ومن النساء المحاربين لدى داعش".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شقيقتان توأمان هربتا من بريطانيا للانضمام إلى داعش شقيقتان توأمان هربتا من بريطانيا للانضمام إلى داعش



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شقيقتان توأمان هربتا من بريطانيا للانضمام إلى داعش شقيقتان توأمان هربتا من بريطانيا للانضمام إلى داعش



لقصة فستان كشفت عن وزنها الزائد

إطلالتان لريهانا من "فينتي" تعكس توقعاتها

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 01:07 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

"الهوت شورت" القماش يتربع على قمة موضة صيف 2019
المغرب اليوم -

GMT 00:26 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

"أنظف مدينة عربية" تستضيف "أغاني الأرز" في المغرب
المغرب اليوم -

GMT 01:09 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

غرف معيشة 2019 بديكورات صيفية وألوان مُشرقة
المغرب اليوم - غرف معيشة 2019 بديكورات صيفية وألوان مُشرقة

GMT 11:57 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

إعلامي سعودي يروّج للتطبيع مع إسرائيل
المغرب اليوم - إعلامي سعودي يروّج للتطبيع مع إسرائيل

GMT 02:34 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

روعة "الجسر الذهبى" في فيتنام تجذب سيّاح العالم
المغرب اليوم - روعة

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,05 حزيران / يونيو

بايرن ميونيخ يُوضّح حقيقة التعاقد مع يورغن كلوب

GMT 09:10 2018 الخميس ,09 آب / أغسطس

داليا مجدى عبد الغنى تكتب" الثأر الشرعى"

GMT 17:30 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

بيكيه يتفوق بشكل ملحوظ على راموس في "كلاسيكو الليغا"

GMT 17:58 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يهزم فريق إشبيلية بخماسية نظيفة في "الليغا"

GMT 22:00 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

توقيف 25 مرشحًا للهجرة السرية بينهم 15 قاصرًا في طنجة

GMT 07:39 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

فوز عالم آثار مصري يونانية بالجائزة التقديرية لعام 2014
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib