كوبر يُعدّ تقريرًا فنيًا لتوضيح أسباب الهزيمة في كأس العالم
آخر تحديث GMT 18:08:43
المغرب اليوم -
أردوغان يدعو الأتراك إلى مقاطعة البضائع الفرنسية انفجار على متن ناقلة نفط ترفع العلم الروسي في بحر آزوف التعادل 1 - 1 يحسم الشوط الأول من مباراة برشلونة وريال مدريد الإمارات ترحب بوقف إطلاق النار الدائم في ليبيا وزير الخارجية الإثيوبي يستقبل السفير الأميركي في أديس أبابا ويعبّر عن رفضه تصريحات ترامب بشأن سد النهضة مقتل 13 شخصًا على الأقل من جراء انفجار في مركز تعليمي في العاصمة الأفغانية كابل استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في محافظة البصرة بعبوة ناسفة رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يؤكد أن استمرار الصراع في الشرق الأوسط لا يفيد أحد سوى المتاجرين به
أخر الأخبار

كوبر يُعدّ تقريرًا فنيًا لتوضيح أسباب الهزيمة في كأس العالم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كوبر يُعدّ تقريرًا فنيًا لتوضيح أسباب الهزيمة في كأس العالم

الأرجنتيني هيكتور كوبر
القاهرة - المغرب اليوم

يُسلّم الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب الوطني، التقرير الفني لتوضيح أسباب الإخفاق في كأس العالم  والخروج صفر اليدين بعدما نال الفراعنة 3 هزائم على التوالي تسببت في حالة من الغضب الشعبي الكبير.

وطالب مجلس الإدارة هيكتور كوبر بسرعة إعداد تقريره الفني حتى تتم مناقشته في الاجتماع الطارئ الذى دعا له هاني أبوريدة، رئيس المجلس.

واستقر مجلس الإدارة على توجيه خطاب شكر لكوبر عن فترة الـ3 سنوات التي قضاها فى قيادة الفراعنة ووصل خلالها إلى وصافة أفريقيا والتأهل إلى كأس العالم  بعد غياب 28 عامًا والفوز بلقب أفضل منتخب أفريقي.

وعقد هيكتور كوبر جلسة موسعة مع أفراد جهازه الفني عقب مواجهة السعودية استعرض معهم خلالها النقاط العريضة التي سيتضمنها التقرير والتي تضمن أول بنوده الرد على الاتهامات بأنه المسؤول عن الإخفاق في المونديال من خلال الإصرار على اللعب بطريقة دفاعية.

 وأكّد كوبر أن تقريره سيوضح أنه على مدار أكثر من 3 سنوات لعب بنفس الاستراتيجية مع المنتخب وقاده من خلالها إلى التأهل للمونديال ووصافة أفريقيا، وأن من ينتقدوه الآن كانوا يصفونه بالعبقري لأنه اعتمد على الكرة الواقعية التي تجعلك تحقق أفضل النتائج في ضوء الإمكانات المتاحة، وأشار كوبر أن استراتيجيته هي التي قادت الفراعنة للمونديال وكان يصعب تغييرها في ظل تحفيظها للاعبين على مدار سنوات، وشدد على أن العيب ليس في
الطريقة والاستراتيجية.

واعترف كوبر بأن عددًا من اللاعبين خذلوه ولم يظهروا بمستواهم، وهو ما تسبب في ظهور المنتخب بلا أنياب، وأكد أن أحمد فتحي أولهم ليس بسبب خطئه بإحراز هدف في مرمى، ولكن لابتعاده عن مستواه، وهو ما كان يجعل دائمًا الجبهة التي يقودها بلا فاعلية.

وشدد على أن ثنائي الدفاع الدولي علي جبر وأحمد حجازي تسببت هفواتهما القاتلة في الخسارة بالثلاث مباريات، مشيرًا أنه بذل مجهودًا كبيرًا وأعطى تعليمات بضرورة الحفاظ على التركيز لآخر لحظة، بخاصة أن المنتخب يخسر في اللحظات الأخيرة لكن من دون جدوى موضحًا أن افتقاد ثنائي قلب الدفاع التركيز سهل مهمة المنافس، مشيرًا أنه كان من الصعب استبدال أي منهما لأن المخاطرة بالدفع بمدافع بديل ستكون أضرارها أكثر من نفعها.

 وأوضح أن النني لم يظهر بمستواه المطلوب عكس ما يظهر عليه مع الأرسنال في الدوري الإنجليزي ورغم المحاولات والجلسات الخاصة التى تم عقدها معه إلا أنه كان بعيدًا عن مستواه، وأشار أن مروان محسن  أكثر لاعب كان سببًا في انتقاده شخصيًا من الجماهير واعترف بأنه خسر الرهان لضمه وشدد على أن عبدالله السعيد لم يترك أي بصمة.

وأكد كوبر أن هناك لاعبين اجتهدوا ومستواهم كان ثابتًا فى مقدمتهم طارق حامد وتريزيجيه، وشدد على أن صلاح يبقى أيقونة المنتخب ورمزه ووجوده في الملعب يمثل ضغطًا على المنافسين، مشيرًا أن الإصابة حرمت المنتخب من جهوده أمام أوروغواي ولو شارك كان المنتخب سيحقق نتيجة أفضل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كوبر يُعدّ تقريرًا فنيًا لتوضيح أسباب الهزيمة في كأس العالم كوبر يُعدّ تقريرًا فنيًا لتوضيح أسباب الهزيمة في كأس العالم



تألّقت بموضة الحبال الجانبية على جوانب الخصر

إطلالات لافتة ومُميّزة باللون الأخضر مُستوحاة من مريم حسين

بيروت - المغرب اليوم

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
المغرب اليوم - الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 12:14 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يرخي بـ"ظلال الصمت" على أشهر ساحة في المغرب
المغرب اليوم -

GMT 01:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
المغرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام

GMT 03:31 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

اللون الأزرق "الباستيل" من وحي موضة الشارع لخريف 2020
المغرب اليوم - اللون الأزرق

GMT 09:55 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أسرار جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
المغرب اليوم - أسرار جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 04:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة
المغرب اليوم - مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة

GMT 17:46 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يودي بحياة فنان مغربي شهير

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 01:43 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يمنع دخول شاحنات البضائع الإسبانية إلى أراضيه

GMT 19:06 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

شركة تركية تسعى إلى الفوز بتسيير أكبر ميناء إسرائيلي

GMT 02:59 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز فساتين السهرة صيحة ما قبل خريف 2020 تعرّفي عليها

GMT 02:50 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

استوحي إطلالاتك من مخرجة المسرح العالمية كايت بلانشيت

GMT 02:41 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز موديلات فساتين السهرة المطرّزة بـ"الترتر" موضة ربيع 2021

GMT 23:12 2020 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

أمجد شمعة يؤكد أن البساطة فى الديكور تزيد الرقى والجمال

GMT 11:36 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

البروكلي والمكسرات يحميان من آلام المفاصل

GMT 16:50 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تفاصيل الحلقة الثانية من The Voice SENIOR

GMT 04:49 2020 الأربعاء ,19 آب / أغسطس

جدد إطلالتك في عيد الأضحى مع شماغ لوفان
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib