الأطر المساعدة في وزارة الشباب والرياضة تطالب بتسوية وضعيتها
آخر تحديث GMT 03:57:07
المغرب اليوم -

الأطر المساعدة في وزارة الشباب والرياضة تطالب بتسوية وضعيتها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأطر المساعدة في وزارة الشباب والرياضة تطالب بتسوية وضعيتها

وزير الرياضة المغربي رشيد الطالبي العلمي
وجدة – هناء امهني


نظمت التنسيقية الوطنية للأطر المساعدة العاملة بمراكز التكوين والتأهيل المهني والأندية النسوية ورياض الأطفال ومؤسسات الطفولة والشباب، وقفة احتجاجية  الاثنين 29 أكتوبر / تشرين الأول الحالي، أمام مقر وزارة الشباب والرياضة في الرباط، للمطالبة بتسوية وضعية أعضائها العاملين في مختلف ربوع المملكة المغربية.

واستقبل وزير الشباب والرياضة المغربي رشيد الطالبي العلمي في مقر الوزارة، على إثر الاحتجاجات، أعضاء من التنسيقية الوطنية للأطر المساعدة العاملة بمديريات الشباب والرياضة بمجموع تراب المملكة المغربية، واعدا إياهم بإيجاد حل ملموس لمعضلتهم نهاية عام 2018.

وطالبت الأطر المساعدة التابعة لوزارة الشباب و الرياضة في الوقفة الاحتجاجية، برد الاعتبار لهذه الفئة التي أعطت الكثير وما زالت تساهم في إنجاح المراكز التربوية دون تعويض.يصون كرامتها، مناشدين أصحاب الضمائر الحية للتدخل العاجل لإيجاد الحلول الناجحة والناجعة لوضعيتهم التي أصبحت لا تطاق.

وكشفت الأطر، أنها تعاني من سياسة التهميش والإقصاء التي يتعرضون لها، في ظل اختلال وضعية عملهم، والظروف والضغوطات التي يتعرضون لها، معلنين أنهم يناضلون من أجل تحقيق العدالة وتسوية الوضعية التي باتوا يتخبطون فيها.

وأضافت ذات الأطر المساعدة التابعة لوزارة الشباب و الرياضة، أن المعضلة الأساسية التي تؤرقهم وتضاعف من مآسيهم، هي الأجور الهزيلة  التي لا توفر أدنى شروط الراحة والعيش الكريم، رغم المجهودات المبذولة من طرفهم.

ويأتي هذا الشكل الاحتجاجي،  للتعبير عن غضب الأطر المساعدة العاملة بمراكز التكوين والتأهيل المهني والأندية النسوية ورياض الأطفال ومؤسسات الطفولة والشباب التابعة لوزارة الشباب والرياضة، التي تعاني من مشاكل متعددة منذ سنين في ظل وضع كارثي يعيشه القطاع، أمام غياب الاستجابة لملفاتهم المطلبية التي تقدمت به التنسيقية ووضعته على طاولة المسؤولين في الوزارة.

وتعيش الأطر المساعدة التابعة لوزارة الشباب و الرياضة وضعية إدارية مجحفة، حيث تعمل هذه الفئة بدون أفق مهني مطمئن ومضمون وذلك بسبب عدم إدماجها في سلك الوظيفة العمومية، علما بأنها تقوم بأعمال ووظائف وخدمات مهمة تتمثل في التكوين والتأطير والتربية في المؤسسات و المراكز المذكورة، و يشتغلوا وفق التوقيت الإداري المعمول به مثل باقي موظفي القطاع العمومي، وأحيانا يعملن خارج أوقات العمل، لكن هذه الفئة محرومة من أبسط الحقوق، حيث انعدام الترسيم و الحصول على أجر شهري هزيل يضاعف من معاناتهم اليومية.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأطر المساعدة في وزارة الشباب والرياضة تطالب بتسوية وضعيتها الأطر المساعدة في وزارة الشباب والرياضة تطالب بتسوية وضعيتها



GMT 22:15 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب كرواتيا يؤكد سأتحدث مع لوفرين بشأن راموس

GMT 09:49 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الهيبة يشرف علي لقاء مفتوح حول التنظيم القانوني للرياضة

GMT 12:46 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نيكولا يتولى تدريب أودينيزي الإيطالي بعد إقالة فيلاسكيز

GMT 01:07 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

المُدرّب الفرنسي جيرار يعيش لحظاته الأخيرة مع"الوداد"

سيرين عبد النور بإطلالة جمالية ملفتة في أحدث ظهور لها

الرباط _المغرب اليوم

GMT 06:45 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا
المغرب اليوم - المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا

GMT 06:52 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب يسعى لاقتناء صواريخ "باتريوت" الأمريكية
المغرب اليوم - المغرب يسعى لاقتناء صواريخ

GMT 11:01 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
المغرب اليوم - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة
المغرب اليوم - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 09:14 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
المغرب اليوم - كهوف جبل

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 19:56 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يستعد بالقوة الضاربة لمواجهة إلتشي في "الليغا"

GMT 17:43 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يعلن عن 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا

GMT 17:27 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الايام الأولى من الشهر

GMT 17:54 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib